زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 14718 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 136469559 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المجتمع
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 07 تموز 2011 المشاهدين = 1642
بوابة صيدا - ماذا تأكلين خلال الميعاد لتخفيف الإحباط

تعتبر فترة الميعاد من أهم المراحل وأدقّها التي تمر بها النساء. والأيام القليلة التي تسبق الميعاد تكون حساسة جدا، حيث تتعرّض المرأة لاضطرابات نفسية وجسدية متعددة. إختصاصية التغذية نغم طنوس كشفت لـ "الجمهورية" عن أهم الأمور التي يجب تجنبها لتفادي الإفراط في المأكولات وزيادة الوزن.

سينتيا عواد

قبل فترة الميعاد تتغير الهورمونات عند النساء، ما يؤدي إلى عوارض جسدية ونفسية تتفاوت من 7 إلى 10 أيام قبل حدوثها.

ومن المعلوم أن هذه العوارض تختلف وتتغير من امرأة إلى أخرى، كما تختلف من شهر إلى آخر حتى عند المرأة نفسها، وقد تكون إمّا قوية أو خفيفة أو حتى شبه معدومة.

لكن عموما تتجسّد هذه العوارض بالإحباط، القلق، تقلّب المزاج، بكاء، تعصيب، عدم القدرة على التركيز والنوم، نقص في الطاقة، آلام في الرأس، تورّم، غازات، إمساك، إسهال، تشنّج العضل، إضافة إلى حفظ المياه والملح في الجسم الذي يسبب زيادة الوزن التي تتراوح من 1 إلى 3 كلغ.

تقول طنوس: "بشكل عام، تتجه النساء قبل فترة الميعاد إلى الإفراط في تناول الأكل، خصوصا الحلويات والشوكولا والحليب ومشتقاته. لذا، ولتجنّب الأكل العشوائي الذي يؤدي إلى زيادة الوزن، لا بدّ من التقيّد بأهم الإرشادات التالية:

- تناول خمس وجبات من الطعام يوميا: 3 وجبات رئيسية، و2 سناك بين هذه الوجبات.

- تركيز على النشويات السمراء والكاملة، والابتعاد عن السكريات السريعة الموجودة في الحلويات والمشروبات الغازية. الأمر الذي يساهم في الحفاظ على معدل السكر الطبيعي في الدم. فالسكريات السريعة ستمنح الشعور بالسعادة والطاقة لوقت محدود، لكنها سرعان ما تعيد الشعور بالتعب والإحباط. من هنا أهمية التركيز على النشويات البطيئة الامتصاص والموجودة في المأكولات الغنية بالألياف والمأكولات الكاملة، مثل القمح الكامل وخبز الشوفان والأسمر، والمعكرونة والأرز الأسمر.

- تخفيف أو حتى إلغاء المشروبات التي تحتوي الكافيين، مثل بعض أنواع المشروبات الغازية، إضافة إلى الشاي والقهوة.

- التوقف عن الكحول التي من شأنها زيادة الإحباط النفسي والتوتر وتغيّر المزاج.

- حَدّ كميات الملح في المأكولات التي تساهم في حفظ المياه في الجسم، وبالتالي زيادة الوزن. ولا بد من الإشارة إلى أن الامتناع عن الملح لا يعني فقط عدم زيادته في الطعام، إنما أيضا تجنّب الملح الموجود في المعلّبات واللحوم المدخّنة والمعلّبة والكبيس والزيتون، وبعض مشتقات الحليب كالأجبان والألبان التي يجب أن تكون دايت.

- تخفيف أو حتى إلغاء الدهون، وخصوصا تلك المشبعة الموجودة في المقالي والمعجنات واللحوم الدهنية، إضافة إلى السكريات السريعة.

- تركيز على الطعام الصحي، مثل الخضار والفواكه والحبوب والنشويات السمراء الغنية بالألياف. وبشكل خاص يجب التركيز على المأكولات الغنية بالكالسيوم مثل الحليب ومشتقاته القليلة أو الخالية من الدسم، والتركيز على المأكولات الغنية بالماغنيزيوم كالقمح الكامل والأوراق الخضراء والسبانخ والموز والمكسرات النيئة والشوكولا الداكن. هذا إضافة إلى الفيتامينات على أنواعها، وخصوصا الفيتامين B الموجود بشكل عام في القمح الكامل والخضار والفواكه والمشتقات الحيوانية، والفيتامين E الموجود في الزيوت النباتية والقمح الكامل والأوراق الخضراء.

- ممارسة مختلف أنواع الرياضة لتخفيف التوتر والإجهاد ورفع المعنويات وهورمونات السعادة في الدماغ، إضافة إلى تحسين الدورة الدموية. فالرياضة اليومية الممتدة من 30 إلى 40 دقيقة هي بالغة الأهمية ومتعددة المنافع، إلى جانب ضرورة التنفّس بشكل جيّد خلال القيام بأي تمرين.

- إيقاف التدخين".

وختمت طنوس: "يوجد العديد من الأنماط الغذائية الصحية اليومية، إذ يمكن مثلا تناول رقائق الذرة المدعمة بالفيتامين والمعادن، والتي تكون خالية من السكر على الفطور، مع كوب من الحليب. أو فنجان زهورات أو يانسون أو شاي أخضر مع خبز القمح الكامل أو الشوفان، إضافة إلى مشتقات الحليب أو الحبش. أما على الوجبات الأخرى الرئيسية، فيمكن تناول خبز القمح الكامل أو الأرز الأسمر أو المعكرونة السمراء أو البطاطا المسلوقة أو اللحوم الخالية من الدهون أو سفينة الدجاج أو السمك المشوي، بالتأكيد مع إضافة سَلطة الخضار، والتركيز على الأوراق الخضراء أو السبانخ. كما يمكن إضافة القليل من الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون، أو استبداله بقطع من الأفوكا". وتضيف: "أمّا على السناك، فيمكن أخذ القليل من المكسّرات النيئة كالجوز واللوز والفستق الحلبي، أو اللبن الخالي من الدسم، أو الفواكه، وخصوصا الموز الغني بالماغنيزيوم".

(الجمهورية)
 






المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات







  • هل سيطر بعض الموقوفين على مخفر الأوزاعي؟
  • توقيف شاب بجرم تشهير بالسمعة ونشر صور فتاة قاصر عبر وسائل التواصل الاجتماعي
  • العثور على جثة تحت جسر الدامور
  • يقوم بعمليات احتيالية عن طريق احد تطبيقات التبادل التجاري، هل وقعتم ضحيته؟
  • طقس الأربعاء غائم مع انخفاض في الحرارة
  • لأول مرة في التاريخ.. فرس النبي تصطاد السمك
  • إرهاب الأسد وحزب الله ولواء العباس سبق النصرة
  • بلدية صيدا نشرت المزيد من اللافتات التحذيرية على الشاطىء من مخاطر السباحة في منطقة التيارات البحرية
  • أسامة سعد يدين انتهاك إنسانية الموقوفين في سجن رومية
  • التشاوري الصيداوي حيا الأسرى المنتفضين والشعب الفلسطيني عشية ذكرى النكبة
  • لقاء الأحزاب اللبنانية ينتقد استقبال بعض المحطات لشخصيات تحرض طائفيا ومذهبيا
  • تشييع المفتي دالي بلطة في صيدا
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
فضيحة البقرة النافقة في شاطئ عين المريسة


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة