زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 4977 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 137663833 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2018-09-21 14:43:14 المشاهدين = 610
بوابة صيدا - الشيخ العارفي: زورق الرزق...
بوابة صيدا

خطبة الجمعة التي ألقاها الشيخ خالد العارفي (ابو عطاء) في مسجد المجذوب في صيدا:

 قال تعالى: {وَكَأَيِّن مِن دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}

ذكر ابن كثير في تفسير هذه الآية: أن الغراب إذا فقس عن فراخه البَيْض خرجوا وهم ِبيضٌ، فإذا رآهم أبواهم كذلك نفرا عنهم أيامًا، حتى يسودّ الريش، فيظل الفرخ فاتحًا فاه يتفقد أبويه، فيقيّض الله – تعالى - طيورًا صغارًا كالبرغش فيغشاه، فيتقوت به تلك الأيام حتى يسودّ ريشه، والأبوان يتفقدانه كل وقت، فكلما رأوه أبيض الريش نفروا عنه، حتى إذا رأوه قد اسودّ ريشه عطفا عليه بالحضانة والرزق" [ابن كثير]

ويذكر أحدهم: أنه كان لديه هرٌّ يهتم به، وبطعامه، وكان يعطيه كل يوم ما يكفيه من الطعام، ولاحظ رب البيت أن الهر لم يَعُد يكتفي بالقليل مما يقدّم له من الطعام، فأصبح يسرق غير ما يُعطى له، فرصده صاحبه وجعل يراقبه، فوجده يذهب بالطعام إلى هرٍّ أعمى، فيضع الطعام أمامه ليأكله، فتبارك الله: {وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا}...

الرزق: الرزق مكتوب محفوظ للعبد منذ أن خلقه الله في بطن أمه، أُرسل إليه الملك فأُمر بأربع كلمات، ومنها: بكتب رزقه حتى يموت، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها وأجلها".

وقال صلى الله عليه وسلم: "لو أن ابن آدم هرب من رزقه كما يهرب من الموت لأدركه رزقه كما يدركه الموت!!".

وفي الحديث القدسي المشهور، قال الله: "يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجِنّكم، قاموا في صعيد واحد فسألوني، فأعطيت كل إنسان مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر".

لا تخضعن لمخلوقٍ على طمعٍ

فإن ذاك مضرٌّ منك بالدين

واسترزق الله مما في خزائنه

فإنما هي بين الكافِ والنونِ

أيها الإخوة في الله: لقد كان إيمان السلف بأن الله هو الرزاق العظيم، فلم يلتفتوا لأحد سوى الله في أرزاقهم، وكانوا بما في يد الله أوثق منهم بما في أيديهم، ولذا قال الحسن: "إن من ضعف يقينك أن تكون بما في يدك أوثق منك بما في يد الله -عز وجل-".

وروي عن ابن مسعود قال: "إن أرجى ما أكون للرزق إذا قالوا ليس في البيت دقيق".

وقال الإمام أحمد: "أسرّ أيامي إليّ يوم أُصبح وليس عندي شيء" .

الثقة بالله في الرزق:

قيل لأبي حازم الزاهد: "ما مالُك؟ قال: لي مالان لا أخشى معهما الفقر: الثقة بالله...  واليأس مما في أيدي الناس ...

وقيل : أما تخاف الفقر؟ فقال: أخاف الفقر ومولاي له ما في السموات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى؟!".

قال حاتم الأصم: "إن لي أربعة نسوة وتسعة أولاد، ما طمع الشيطان أن يوسوس إليَّ في أرزاقهم".

وقيل لحاتم:  "على ما بنيت أمرك في التوكل على الله؟ قال: على خصال أربعة: علمت أن رزقي لا يأكله غيري فاطمأنت نفسي، وعلمت أن عملي لا يعمله غيري فأنا مشغول به، وعلمت أن الموت يأتي بغتة فأنا أبادره، وعلمت أني لا أخلوا من عين الله فأنا مستحي منه".

قال الشافعي رحمه الله:

توكلتُ في رزقي على الله خالقي  

وأيقنتُ أن الله لا شك رازقي

وما يكُ من رزقي فليس يفوتني            

ولو كان في قاع البحار العوامق

سيأتي به الله العظيم بفضله    

ولو لم يكن مني اللسانُ بناطق.

قصة قارون الذي نسب المال والرزق إلى خبرته وعلمه وقوته، فقال: {إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي} [القصص]: فكانت النتيجة: {فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِن فِئَةٍ يَنصُرُونَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ المُنتَصِرِينَ} [القصص: 81].

وكتب عمر بن الخطاب إلى أبي موسى الأشعري رسالة جاء منها: "وأقنع برزقك من الدنيا، فإن الرحمن فضل بعض عباده على بعض في الرزق".

قال الله تعالى: {وَاللّهُ فَضَّلَ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ فِي الْرِّزْقِ} [النحل: 71]

وقال صلى الله عليه وسلم: "لو أنكم توكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا أي جائعة وترجع بطاناً أي ممتلئة"

أسباب ومفاتيح الرزق:

الاستغفار والتوبة إلى الله: قال سبحانه عن نوح عليه السلام: {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَاراً} [نوح: 10-12]

قال القرطبي رحمه الله: "في هذه الآية دليل على أن الاستغفار يستنزل به الرزق والأمطار"

التقوى: قال تعالى: {وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا* وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ} [الطلاق: 2-3].

التفرغ لعبادة الله جل جلاله: عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن الله – تعالى – يقول: "يا ابن آدم تفرغ لعبادتي أملأ صدرك غنى، وأسد فقرك، وإن لا تفعل ملأت يدك شغلاً، ولم أسد فقرك".

‍‍‍صلة الرحم: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من سره أن يبسط له في رزقه، وأن يُنسأ له في أثره فليصل رحمه" [صحيح].

الإنفاق في سبيل الله: قال الله تعالى: {وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ} [سبأ: 39].

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: عن ربه – عز وجل -: "يا ابن آدم أنفق ينفق عليك"

وقال صلى الله عليه وسلم لبلال: "أنفق يا بلال! ولا تخش من ذي العرش إقلالاً"

العافية والكفاف نعمة عظيمة: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من أصبح آمناً في سربه، معافى في جسده، عنده قوت يومه، فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها".

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات







  • اتفاق على وقف إطلاق النار في المية ومية
  • بطاطا و البي يشعلان المية ومية.. اشتباكات عنيفة وقذائف صاروخية!
  • هذا ما طلبته وكيلة انتحاري الكوستا!
  • إطلاق نار وقذائف في مخيم المية ومية.. والسبب خلاف بين عنصرين من فتح وأنصار الله
  • بيان صادر عن فوج الإنقاذ الشعبي حول كيفية الوقاية من الكوارث الطبيعي
  • إطلاق المرحلة العملانية لمشروع صيدا بتعرف تفرز
  • الحلقة الأولى 1982 -1986
  • بالفيديو / العسكري المحتجز عند جبهة النصرة جورج الخوري يلتقي عائلته
  • المشنوق نفى ما يتم تداوله بشأن نظام الاتصالات الجديد
  • اقفال مكتب الاونروا في مخيم عين الحلوة احتجاجا على تراجع خدماتها
  • سوريا المتحالفة مع المقاومة في لبنان وفلسطين والعراق نجحت في إحباط الهجمة الأميركية
  • استقبلت وفدا من عين الحلوة ومقاصد صيدا: بهية الحريري : الظروف التي يمر بها لبنان والمنطقة تتطلب منا حماية سلمنا الأهلي وسلامة وطننا واهلنا
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
لبناني موقوف في الإمارات: تعرّضت لتعذيب وحشي


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة