زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 4861 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 137663717 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2018-09-19 05:55:30 المشاهدين = 438
بوابة صيدا - حذف كلينتون من مناهج تعليم أميركية والإبقاء على تعاليم النبي موسى وتلقين الطلاب بأن العرب هم سبب الصراع في الشرق الأوسط
بوابة صيدا

صوَّت مجلس التعليم التابع لولاية تكساس على حذف هيلاري كلينتون من مناهج تعليمية أميركية إلى جانب بعض الشخصيات التاريخية الأخر، بهدف «تبسيط» الدروس.

وحسب تقرير لصحيفة The Independent البريطانية، فإن من بين النقط التي صوت عليها المجلس، الإبقاء على المحتوى الذي يشير إلى دور النبي موسى في تأسيس الولايات المتحدة ضمن المناهج الدراسية المطلوبة.

الدين في مناهج تعليمية أميركية

لا يعني التصويت منع المعلمين من تدريس الطلاب عن المرشحة السابقة للرئاسة هيلاري كلينتون أو الناشطة الصماء العمياء هيلين كيلر، أو الجمهوري باري غولدووتر الذي كان أول مرشح رئاسي يهودي، لكنَّ هذا التصويت يعني أنَّ طلاب المدارس الحكومية في الولاية، البالغ عددهم 5.4 مليون طالب، لم يعودوا ملزمين بدراسة تلك الشخصيات.

من المزمع إجراء التصويت النهائي بخصوص المسألة في نوفمبر/تشرين الثاني 2018، بعد انقضاء فترة من المشاورات العامة. وقدَّرت بعض المجموعات أنَّ حذف هيلاري كلينتون، على سبيل المثال، من مناهج تعليمية أميركية من شأنه توفير نحو 30 دقيقة على المعلمين.

ولن يؤثر القرار على الكتب المدرسية وغيرها من المواد التعليمية الأخرى في هذه المرحلة.

وأوصت مجموعات العمل بإزالة تلك الشخصيات من مناهج تعليمية أميركية ، مُجادِلةً بأن المنهج مكتظ بكثير من الأشخاص الواجب على الطلاب تعلّمهم.

إذ صوَّت أعضاء المجلس الـ15 لصالح الإبقاء على المحتوى الذي يشير إلى دور النبي موسى في تأسيس الولايات المتحدة ضمن المناهج الدراسية المطلوبة، وهو قرار قال الكثير من المنتقدين إنَّه ينتهك مبدأ الفصل بين الكنيسة والدولة.

ويعتقد مجموعة من الأميركيين أن نبي الله موسى ساهم في تأسيس الولايات المتحدة، وحسب الكاتب الأميركي، بروس فيلر، مؤلف كتاب « نبي أميركا، موسى والتاريخ الأميركي «، فإن قصة نبي الله موسى «استخدمت من قبل كل زعيم أمريكي عظيم تقريبا في كل وقت، منذ حقبة المستعمرات حتى اليوم». وأضاف أن القصة يستخدمها الجمهوريون والديمقراطيون، ويستخدمها الشيوعيين والرأسماليين ، واليهود والمسيحيون.

وحسب بروس فيلر، فإنه غالباً ما يقال إن أميركا بلد مسيحي، لكن ذلك يخطئ الهدف. كان المسيحيون هم الذين جعلوا موسى أباً مؤسساً. «وتم الترحيب باليهود هنا لأن قصة الخروج كانت مشابهة للغاية مع الحلم الأمريكي».

والعرب هم سبب الصراع في الشرق الأوسط

ووفقاً ل تقرير بصحيفة Dallas Morning News، أرادت إحدى مجموعات العمل حذف المبشر المسيحي الإنجيلي بيلي غراهام من مناهج تعليمية أميركية أيضا، لكن المجلس اختار الإبقاء عليه ضمن الدروس المطلوبة.

وصوَّت المجلس كذلك على مطالبة المعلمين بتلقين الطلاب أنَّ «رفض العرب دولة إسرائيل أدى إلى الصراع المستمر» في الشرق الأوسط.

وبحسب ما أوردته صحيفة Dallas Morning News، فإنَّ مجموعة العمل خلصت إلى نتائجها حول بعض الشخصيات التاريخية من خلال نظام تصنيف طُرِحت فيه أسئلة مثل «هل أحدثت تلك الشخصية تغييراً جذرياً؟»، «أكانت تنتمي إلى مجموعة تعاني ضعفاً في التمثيل؟»، «وهل سيصمد تأثيرها في وجه اختبارات الزمن؟».

وذكرت الصحيفة أنَّ «كيلر أحرزت 7 نقاط من أصل 20 نقطة، في حين حصلت كلينتون على 5 نقاط».

بهدف تبسيط المناهج وجعلها «موضوعية قدر الإمكان»

ووفقاً لصحيفة «دالاس مورنينغ نيوز»، فإن الشخصيات التي حصلت على درجة الكمال ستبقى كما كانت في الماضي، وتتضمن مناهج تعليمية أميركية المحامية باربرا جوردان، وهي من قادة حركة الحقوق المدنية، وحاكم تكساس السابق سام هيوستن.

وقال ميستي ماثيوز، وهو مدرس في جامعة راوند روك، لصحيفة «مورنينغ نيوز»، إن الهدف كان «تبسيط» المنهج، وقال: «حاولنا جعلها موضوعية قدر الإمكان».

أخبر ماثيوز المصدر بأن الطلاب في الولاية مطالَبون بالتعرف على شخصيات مهمة في صف الدراسات الاجتماعية. بالإضافة إلى ذلك، صوّت المجلس لإضافة الإنجيلي الشهير بيلي غراهام إلى منهاج تعليمية أميركية بعد وفاته في فبراير/ شباط 2018، وعكست لجنة التعليم في تكساس الجمعة 14 سبتمبر/أيلول 2018، توصيتها بحذف كلمة «شجاعة» عند التدريس عن الرجال الذين يحرسون ألامو في فصول التاريخ.

ووصفت اللجنة كلمة «بطولة» بالإشارة إلى معركة ألامو، وهي مصطلح «مشحون بالقيمة»، ومع ذلك، قال الحاكم جريج أبوت في تغريدة له، إن تلاميذ المدارس بحاجة إلى أن يدرسوا أن مدافعي ألامو كانوا «بطوليين».

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات







  • اتفاق على وقف إطلاق النار في المية ومية
  • بطاطا و البي يشعلان المية ومية.. اشتباكات عنيفة وقذائف صاروخية!
  • هذا ما طلبته وكيلة انتحاري الكوستا!
  • إطلاق نار وقذائف في مخيم المية ومية.. والسبب خلاف بين عنصرين من فتح وأنصار الله
  • بيان صادر عن فوج الإنقاذ الشعبي حول كيفية الوقاية من الكوارث الطبيعي
  • إطلاق المرحلة العملانية لمشروع صيدا بتعرف تفرز
  • خميس التقى مدراء المدارس الرسمية في الجنوب: زيادة منحة التعليم 20% وتعرفة الأسنان 50% وذوي العهدة 80%
  • مُدرسة قبطية تُهين القرآن الكريم وتتسبب في فتنة طائفية في مصر
  • موظفو مستشفى صيدا الحكومي اقفلوا مدخل المستشفى
  • مخيم عين الحلوة وأجندات الخارج
  • توقيف مطلوب بعدة مذكرات توقيف في الغازية
  • قوى الأمن اوقفت مطلق النار عشوائيا من مبنى في الضاحية باتجاه بعبدا والطريق الجديدة
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
لبناني موقوف في الإمارات: تعرّضت لتعذيب وحشي


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة