زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 41397 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 137800746 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
القسم الإسلامي
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2018-07-24 07:20:11 المشاهدين = 1157
بوابة صيدا - زواج المسلم غير الكتابية (1) 34: بقلم الشيخ الدكتور: علي عثمان جرادي
بقلم الشيخ الدكتور: علي عثمان جرادي / خاص بوابة صيدا

شرع الله الزواج، وجعله طريقاً للتناسل بين البشر، وبالزواج تحصل السكينة والمودة بين الزوجين، وقد أمرنا الشرع الشريف أن نختار زوجة تدين بدين له كتاب وله نبي، فخص الكتابية بجواز نكاحها، الا أن الشرع نهى عن زواج من لا كتاب له.

وقد حرم الإسلام زواج المسلم من امرأة لا تدين بدين سماوي، وهي المرأة التي لا تقر بنبي ولا تؤمن بكتاب منزل كالمشركة، وهي التي تعبد غير الله من الأصنام والأوثان والكواكب وما شابه ذلك، كمشركات عرب الجاهلية ومن شابههن، فالفرق شاسع بينهما، فالزوج يؤمن بالله وبالنبوة، أما تلك المشركة فهي منكرة لله وللنبوة.

نكاح من ليس لها كتاب كالمشركة:

تعريف المشرك: "إن الشرك والكفر قد يطلقان بمعنى واحد وهو الكفر بالله تعالى، وقد يفرق بينهما، فيخص الشرك بعبدة الاوثان وغيرها من المخلوقات مع اعترافهم بالله تعالى، ككفار قريش فيكون الكفر أعم من الشرك والله أعلم". [شرح صحيح مسلم، النووي، ج2، ص71. ينظر: المعجم الوسيط، الزيات وآخرون, ج1, ص480, والقاموس الفقهي, سعدي أبو حبيب, ص195].

وعرفه ابن تيمية: "وَالْكُفْرُ هُوَ عَدَمُ الْإِيمَانِ سَوَاءٌ كَانَ مَعَهُ تَكْذِيبٌ أَوْ اسْتِكْبَارٌ أَوْ إبَاءٌ أَوْ إعْرَاضٌ, فَمَنْ لَمْ يَحْصُلْ فِي قَلْبِهِ التَّصْدِيقُ وَالِانْقِيَادُ فَهُوَ كَافِرٌ". [مجموع الفتاوى، ابن تيمية، ج7، ص639].

إقرأ ايضاً: زواج المسلم من الكتابية (1) 31 : بقلم الشيخ الدكتور: علي عثمان جرادي

فالمشرك: من عبد مع الله تعالى غيره، ممن لا يدعي اتباع نبي، وكتاب منزل. [ينظر: حاشية رد المحتار، ابن عابدين، ج3، ص45].

ويدخل في ذلك الملحد، - الإلحاد هو: مذهب فلسفي يقوم على فكرة عدمية أساسها إنكار وجود الله الخالق عز وجل، فيدّعي الملحدون بأن الكون وجد بلا خالق. [الموسوعة الميسرة، الندوة العالمية، ج2، ص803]

والشيوعي - الشيوعية مذهب فكري يقوم على الإلحاد وأن المادة هي أساس كل شيء ويفسر التاريخ بصراع الطبقات وبالعامل الاقتصادي. ظهرت في ألمانيا على يد ماركس وإنجلز، وتجسدت في الثورة البلشفية التي ظهرت في روسيا سنة 1917م بتخطيط من اليهود، وتوسعت على حساب غيرها بالحديد والنار. [ينظر: الموسوعة الميسرة، الندوة العالمية، ج2، ص919].

مذهب الحنفية: "فَلَا يَجُوزُ لِلْمُسْلِمِ أَنْ يَنْكِحَ الْمُشْرِكَةَ". [بدائع الصنائع، الكاساني، ج2، ص207].

مذهب المالكية: "ليس لمسلم أن يتزوج مشركة وثنية أو غير وثنية". [الكافي في فقه أهل المدينة، ابن عبد البر، ج2، ص543].

مذهب الشافعية: "فيحرم نكاح من لا كتاب لها كوثنية". [غاية البيان شرح زبد ابن رسلان، الرملي، محمد بن أحمد الأنصاري، بيروت لبنان، دار المعرفة، ص253].

مذهب الحنابلة: " وأنه لا يباح له نكاح مشركة غير كتابية". [شرح مختصر الخرقي، الزركشي، ج2، ص379].

مذهب الظاهرية: " وَلاَ يَحِلُّ لَهُ وَطْءُ أَمَةٍ غَيْرِ مُسْلِمَةٍ بِمِلْكِ الْيَمِينِ، وَلاَ نِكَاحُ كَافِرَةٍ غَيْرِ كِتَابِيَّةٍ أَصْلاً". [المحلى، ابن حزم، ج9، ص445] .

إقرأ ايضاً: زواج المسلم من الكتابية (2) 32: بقلم الشيخ الدكتور: علي عثمان جرادي

واستدلوا بما يلي:

1- قال عز وجل: { وَلَا تَنْكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلَأَمَةٌ مُؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ وَلَا تُنْكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُوا} [البقرة الآية221]. فكل من لا كتاب لها ولم يعرف لها نبي تعتبر كالمشركة، ولا يجوز للمسلم أن يعقد عليها. وبناء على ذلك لا يحل الزواج بالوثنيات - قال ابن عرفة: ما اتخذوه من آلهةٍ فكان غيرَ صُورةٍ فهو وَثَنٌ فإذا كان له صورة فهو صَنَمٌ. [ينظر: لسان العرب، ابن منظور، ج12، ص349]-

ولا البوذيات - البوذية: وهي الديانة التي ظهرت في الهند بعد البراهمية (الهندوسية) في القرن الخامس قبل الميلاد.. ويعتقد البوذيون أن بوذا هو ابن الإله عندهم وأنه مخلِّص البشرية من مآسيها. [ينظر: الموسوعة الميسرة في الأديان والمذاهب والأحزاب المعاصرة، ج2، ص712]-

ولا الهندوسية - الهندوسية ويطلق عليها أيضاً البرهمية ديانة وثنية يعتنقها معظم أهل الهند، وهي مجموعة من العقائد والعادات والتقاليد التي تشكلت عبر مسيرة طويلة من القرن الخامس عشر قبل الميلاد إلى وقتنا الحاضر. إنها ديانة تضم القيم الروحية والخلقية إلى جانب المبادىء القانونية والتنظيمية متخذة عدة آلهة بحسب الأعمال المتعلقة بها، فلكل منطقة إله، ولكل عمل أو ظاهرة إله. [ينظر: الموسوعة الميسرة، الندوة العالمية، ج2، ص724]-

قال أبو زهرة: "وكيف تتصور عشرة بين زوجين أحدهما يتقرب الى الله سبحانه بذبح بقرة وتوزيعها صدقات، والثانية تعبد هذه البقرة أو على الأقل تقدسها، إنه لا يمكن أن تكون عشرة إلا إذا كان ثمة استهواء شديد يفسد دينه، فيكون التحريم من هاهنا". [الأحوال الشخصية، أبو زهرة، ص112].

2- وقال تعالى: {وَلَا تُمْسِكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِرِ} [الممتحنة الآية10]. " المراد بالكوافر هنا عبدة الأوثان من لا يجوز ابتداء نكاحها، فهي خاصة بالكوافر من غير أهل الكتاب". [الجامع لأحكام القرآن، القرطبي، ج18، ص66].

وَهَذَا خَاصٌّ بِالْكَوَافِرِ الْمُشْرِكَاتِ دُونَ الْكَوَافِرِ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ. [ينظر: فتح القدير، الشوكاني، ج5، ص257].

اتفاق الفقهاء على تحريم نكاح من لا كتاب لها كالمشركة والوثنية، قال ابن رشد: "واتفقوا على أنه لا يجوز للمسلم أن ينكح الوثنية لقوله تعالى: {وَلَا تُمْسِكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِرِ} ". [الممتحنة الآية10, بداية المجتهد، ابن رشد، ج2، ص44].

المطلب الثاني: في تعريف الصابئة وحكم نكاحهم:

تعريف الصابئة: هم: "طائفة من الكفار يقال إنها تعبد الكواكب في الباطن وتنسب إلى النصرانية في الظاهر وهم الصَّابِئَةُ والصَّابِئُونَ ويدعون أنهم على دين صابئ ابن شيث بن آدم".

ذهب الحنفية الى جواز نكاحهم، وذهب الجمهور ومعه أبو يوسف ومحمد الى عدم جواز نكاحهم، وتوقف الحنابلة.

إقرأ ايضاً: زواج المسلم من الكتابية (3) 33: بقلم الشيخ الدكتور علي عثمان جرادي

مذهب الحنفية: "(وَالصَّابِئَةِ) أَيْ حِلُّ تَزَوُّجِ الصَّابِئَةِ، وقال أبو يُوسُفَ وَمُحَمَّدٌ: لَا يَجُوزُ نِكَاحُهَا وَهَذَا الْخِلَافُ بِنَاءً على أَنَّهُمْ عَبَدَةُ الْأَوْثَانِ أَمْ لَا فَعِنْدَهُمَا هُمْ عَبَدَةُ الْأَوْثَانِ فَإِنَّهُمْ يَعْبُدُونَ النُّجُومَ وَعِنْدَ أبي حَنِيفَةَ لَيْسُوا بِعَبَدَةِ الْأَوْثَانِ وَإِنَّمَا يُعَظِّمُونَ النُّجُومَ كَتَعْظِيمِ الْمُسْلِمِ الْكَعْبَةَ فَإِنْ كان كما فَسَّرَهُ أبو حَنِيفَةَ يَجُوزُ بِالْإِجْمَاعِ لِأَنَّهُمْ أَهْلُ كِتَابٍ وَإِنْ كان كما فَسَّرَاهُ لَا يَجُوزُ بِالْإِجْمَاعِ لِأَنَّهُمْ مُشْرِكُونَ وَقِيلَ فِيهِمْ الطَّائِفَتَانِ وَقِيلَ هُمْ صِنْفٌ من النَّصَارَى يَقْرَؤُونَّ الزَّبُورَ وَهُمْ الَّذِينَ يُظْهِرُونَ من اعْتِقَادِهِمْ وَهُمْ بِنَفْسِهِمْ يَعْتَقِدُونَ الْكَوَاكِبَ آلِهَةً وَيُضْمِرُونَ ذلك وَلَا يَسْتَجِيزُونَ إظْهَارَ ما يَعْتَقِدُونَ أَلْبَتَّةَ فَبَنَى أبو حَنِيفَةَ على ما يُظْهِرُونَ وَبَنَيَا على ما يُضْمِرُونَ وقال السُّدِّيَّ هُمْ طَائِفَةٌ من الْيَهُودِ كَالسَّامِرَةِ وقال قَتَادَةُ وَمُقَاتِلٌ: هُمْ قَوْمٌ يُقِرُّونَ بِاَللَّهِ وَيَعْبُدُونَ الْمَلَائِكَةَ وَيُصَلُّونَ إلَى الْكَعْبَةِ أَخَذُوا من كل دِينٍ شيئاً وقد اُخْتُلِفَ فِيهِمْ اخْتِلَافًا كَثِيرًا".

مذهب المالكية: "(وحرم لله تعالى) على المسلم (وطء الكوافر ممن ليس من أهل الكتاب بملك أو نكاح) لقوله تعالى: {وَلَا تَنْكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ} الشرك يشمل المجوس والصابئة وعبدة الأوثان وغيرهم ممن اعتقد أن مع الله شريكاً".

مذهب الشافعية: "وَقَدْ تُطْلَقُ الصَّابِئَةُ أَيْضًا عَلَى قَوْمٍ أَقْدَمَ مِنْ النَّصَارَى كَانُوا فِي زَمَنِ إبْرَاهِيمَ صَلَّى اللَّهُ عَلَى نَبِيِّنَا وَعَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْسُوبِينَ لِصَابِئٍ عَمِّ نُوحٍ عليه السلام يَعْبُدُونَ الْكَوَاكِبَ السَّبْعَةَ وَيُضِيفُونَ الْآثَارَ إلَيْهَا وَيَزْعُمُونَ أَنَّهُ لِفَلَكٍ حَيٍّ نَاطِقٍ وَلَيْسُوا مِمَّا نَحْنُ إذْ لَا تَحِلُّ مُنَاكَحَتُهُمْ وَلَا ذَبَائِحُهُمْ مُطْلَقًا وَلَا يُقَرُّونَ بِجِزْيَةٍ".

مذهب الحنابلة: "وأما الصابئة فقال أحمد هم من جنس النصارى وقال في موضع آخر بلغني أنهم يسبتون فألحقهم باليهود.. والصحيح فيهم أنهم إن كانوا يوافقون النصارى أو اليهود في أصل دينهم ويخالفونهم في فروعه فهم ممن وافقوهم وإن خالفوهم في أصل الدين فليس هم منه والله أعلم وأما من سوى هؤلاء من الكفار مثل المتمسك بصحف إبراهيم وشيث وزبور داود فليسوا بأهل كتاب ولا تحل مناكحتهم ولا ذبائحهم وهذا قول الشافعي".






المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات







  • مقتل فلسطينية في تعمير عين الحلوة بطلق ناري عن طريق الخطأ
  • كيف سيكون طقس الجمعة في لبنان؟
  • بالصور: انفجار خزان للمحروقات داخل احد المعامل في صير الغربية... أوقع قتيلة وعدد من الجرحى
  • ابتزّها مادّيّاً وهدّدها بنشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي.. فتم توقيفه
  • احتراق همر للجيش في صيدا
  • زواج المسيار (1) [46]: بقلم: الشيخ الدكتور علي عثمان جرادي
  • شكراً أهلنا في صيدا
  • كيري من مصر: لابد أن نعمل كلنا من أجل مستقبل إسرائيل
  • انفجار قنبلة صوتية في مكب للنفايات في منطقة الطيونة
  • الحريري تلتقي مدير معهد البخاري ووفود من الشمال..
  • هام للفتيات: الأخصائيون يحذرون من تجربة المكياج في المحلات: مصدر لكثير من الأمراض
  • ثروات الفنانين اللبنانيين والعرب بالأرقام...
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
لبناني موقوف في الإمارات: تعرّضت لتعذيب وحشي


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة