زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 22484 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 137639197 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2018-07-20 07:45:13 المشاهدين = 890
بوابة صيدا - بعد متورطين بإطلاق النار وشقيق الشهابي ومروّج مخدرات.. هل تكرّ سبحة تسليم المطلوبين مجدداً؟
بوابة صيدا

يبدو أن تفاعلات حادثة إطلاق النار في أحد الأعراس في مخيم عين الحلوة مؤخراً والتي أودت بحياة الفتى اللبناني سليم هادي وما أعقبها من ضغط لبناني لتسليم المتورطين وتجاوب فلسطيني سريع تمثل حتى الآن بتسليم ثلاثة منهم، يبدو أن هذه القضية أعادت تحريك المياه الراكدة على خط ملف المطلوبين داخل المخيم من جديد. إذ سجل على إثر تلك الحادثة وفي أقل من 24 ساعة، تسليم مطلوبين بارزين هما زياد الشهابي الذي بادرت عائلته لتسليمه من أجل تسوية ملفه الأمني (وهو شقيق المطلوب الشيخ أسامة الشهابي)، والثاني هو علاء حمادة الذي أوقفته القوة المشتركة في المخيم على خلفية ترويج المخدرات وضبط معه كمية منها.

وفي وقت إنضم الفلسطيني موسى ع. مساء الأربعاء، إلى قائمة من سلموا أنفسهم من المطلوبين في حادثة اطلاق النار في المخيم والمشتبه بهم بالتسبب بوفاة الفتى هادي، ليرتفع عدد الموقوفين في هذه القضية حتى الآن إلى ثلاثة من أصل تسعة، تبلغت السلطات اللبنانية من قيادة القوة المشتركة في المخيم باسمائهم وهوياتهم، ينتظر أن يتم تسليم آخرين منهم وفق ما خرجت به مواقف وتصريحات مختلف الأفرقاء في المخيم.

لكن هذه التطورات طرحت أكثر من تساؤل حول مدى الرابط بين تلك الحادثة وبين عودة الزخم لعملية تسليم المطلوبين. وإذا كانت كل المعطيات لا تشير إلى وجود رابط مباشر، إلا أن مصادر مطلعة اعتبرت أن جميع القوى الفلسطينية في المخيم والتي ترفض أساساً ظاهرة إطلاق النار لكنها كانت في الفترات السابقة انشغلت عن تفاقم تلك الظاهرة بقضايا وأحداث أمنية أكبر، وجدت نفسها اليوم مطالبة من أبناء المخيم قبل الجوار بوضع حد لتفلت السلاح بشكل عشوائي، هذا من جهة ومن جهة ثانية وجدت أنها مطالبة من الجانب اللبناني بخطوات إيجابية تلاقي بها الاحتضان الذي يلقاه المخيم من صيدا وفاعلياتها وأهلها من خلال الوقوف دائماً إلى جانب قضايا أبناء المخيم المحقة، وكذلك تلاقي تلك الخطوات التي يبادر بها الجيش اللبناني تجاه المخيم في كل مرة يطالب فيها ابناؤه بالتخفيف من انعكاس التدابير الأمنية المتخذة على مداخل المخيم على وجوه المعيشة فيه أوالانتقال منه وإليه، حيث تجاوبت قيادة الجيش وبمسعى من النائب بهية الحريري بداية بإزالة البوابات الالكترونية من على مداخل المخيم ثم لاحقاً بتسهيل عملية خروج ودخول شاحنات النفايات من المخيم وإليه.

فكان من الطبيعي بداية أن تسارع كافة القوى الفلسطينية لإستنكار إطلاق النار في الهواء وتقديم التعازي إلى عائلة الفتى سليم هادي، وأن تبادر بعض هذه القوى إلى تسليم من هم محسوبون عليها من المتورطين في إطلاق النار إلى السلطات اللبنانية كما فعلت حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية بانتظار خطوات مماثلة متوقعة من بقية القوى في وقت لاحق، حيث يدرك الجميع أن تسليم هؤلاء المطلوبين لن يعيد سليم لأهله، لكنه سيمنع تكرار هذه الحادثة ويضع حداً لإطلاق النار وسيوفر المزيد من المآسي على عائلات أخرى داخل المخيم وخارجه.

أما بالنسبة لتسليم الشهابي وقبله تسليم حمادة فتعتبر هذه المصادر وأنه وإن كان ليس مرتبطاً بالحادثة الأخيرة باعتبار أن لكل منهما ظروفه ومساره المنفصل عنها، لكن الأجواء في المخيم عموماً تبدو اليوم مؤاتية لإستئناف معالجة ملف المطلوبين في المخيم وتسوية أوضاعهم بعدما كان هذا الملف مر بفترة جمود خلال الفترة الماضية.. فهل تكر سبحة تسليم مطلوبي مخيم عين الحلوة من جديد؟.

(الكاتب: رأفت نعيم ـ جريدة المستقبل)

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات







  • طقس الثلاثاء ماطر.. ورعد وبرق..
  • خطأ يحرج الخارجية الأميركية.. ويدفعها للاعتذار!
  • توعية ونصائح طبية وغذائية وصور شعاعية لأكثر من 150 سيدة من جمعية اهلنا / 25 صورة
  • أحمد قعبور وقّع (لما تغيبي) في مركز اشبيليا الثقافي في صيدا / 25 صورة
  • ما جاور بيت الكشاف المسلم من صروح علمية ودينية وإجتماعية 3 / 3: الجامع العمري الكبير
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الاثنين 15 تشرين الأول 2018
  • تعبت وتعب معي المشوار....
  • شؤون اللاجئين في حماس يؤكد أن المجتمع الدولي والاحتلال الصهيوني يتحملان مسؤولية جريمة اللجوء وتحقيق العودة
  • اعلام حزب الله: ما قامت به ال MTV تعد غير مقبول على الكرامات
  • مصدر في 14 آذار: انقلاب جنبلاط أراح حزب الله
  • مراهقة إبتلعت هاتفها كي لا يكتشف صديقها خيانتها
  • مجهولون خطفوا في جب جنين مدير بنك الموارد في شتورة
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
لبناني موقوف في الإمارات: تعرّضت لتعذيب وحشي


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة