زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 15295 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 135975211 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
القسم الإسلامي
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2018-07-08 08:09:08 المشاهدين = 2032
بوابة صيدا - حكم زواج الزانية (4) 30: بقلم الشيخ الدكتور علي عثمان جرادي
الشيخ الدكتور علي عثمان جرادي / خاص بوابة صيدا

القول الثاني: أنه يجوز نكاح الزانية قبل توبتها، وهو مذهب الحنفية، والمالكية إلا أن مالكاً يرى كراهة نكاحها من غير تحريم، والشافعية، وقول للحنابلة، وهو قَوْلُ أبي بَكْرٍ وَعُمَرَ وَابْنِهِ وَابْنِ عَبَّاسٍ.

مذهب الحنفية: "(أو زِنًا) أَيْ حَلَّ نِكَاحُ الْمَوْطُوءَةِ بِزِنًا حتى لو رَأَى امْرَأَةً تَزْنِي فَتَزَوَّجَهَا جَازَ وَلَهُ أَنْ يَطَأَهَا خِلَافًا لِمُحَمَّدٍ .. وَهَذَا صَرِيحٌ بِأَنَّ نِكَاحَ الزَّانِيَةِ يَجُوزُ وَكَذَا نِكَاحُ الزَّانِي وهو قَوْلُ أبي بَكْرٍ وَعُمَرَ وَابْنِهِ وَابْنِ عَبَّاسٍ". [تبيين الحقائق، الزيلعي، ج2، ص114].

مذهب المالكية: "وقال مالك اذا زنى الرجل بالمراة ثم أراد نكاحها فذلك جائز له بعد ان يستبرئها عن مائة الفاسد". [الاستذكار، ابن عبد البر، ج7، ص11].

وكره ملك نكاحها: "وكره مالك نكاح الزانية من غير تحريم". [الذخيرة، القرافي، ج4، ص259].

مذهب الشافعية: "قال الشَّافِعِيُّ: فَالِاخْتِيَارُ لِلرَّجُلِ أَنْ لَا يَنْكِحَ زَانِيَةً وَلِلْمَرْأَةِ أَنْ لَا تَنْكِحَ زَانِيًا فَإِنْ فَعَلَا فَلَيْسَ ذلك بِحَرَامٍ على وَاحِدٍ مِنْهُمَا لَيْسَتْ مَعْصِيَةُ وَاحِدٍ مِنْهُمَا في نَفْسِهِ تُحَرِّمُ عليه الْحَلَالَ إذَا أَتَاهُ قال وَكَذَلِكَ لو نَكَحَ امْرَأَةً لم يَعْلَمْ أنها زَنَتْ فَعَلِمَ قبل دُخُولِهَا عليه أنها زَنَتْ قبل نِكَاحِهِ أو بَعْدَهُ لم تَحْرُمْ عليه". [الأم، الشافعي، ج5، ص12].

مذهب الحنابلة: "وقال في الانتصار ظاهر نقل حنبل في التوبة لا يحرم تزوجها قبل التوبة... وقال بعض الأصحاب لا يحرم تزوجها قبل التوبة إن نكحها غير الزاني ذكره أبو يعلى الصغير. تنبيه: مفهوم كلام المصنف أنه لا يشترط توبة الزاني بها إذا نكحها وهو صحيح وهو المذهب جزم به في المغني والشرح. وقدمه في المحرر والرعايتين والحاوي الصغير والفروع. وعنه يشترط توبته ذكره ابن الجوزي عن أصحابنا. وعنه يشترط توبته ذكره ابن الجوزي عن أصحابنا". [الإنصاف، المرداوي، ج8، ص99].

إقرأ أيضاً: الزواج بنية الطلاق3 ج (26): بقلم: الشيخ الدكتور علي عثمان جرادي.

أدلتهم:

الدليل الأول:

قال تعالى: {وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ..}  [النساء الآية 24].  وقال: {وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ}  [النور الاية32]. وقال: {فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ} [النساء الآية3].

جاء في اضواء البيان: "مِنْهَا عُمُومُ قَوْلِهِ تعالى: { وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ} وَهُوَ شَامِلٌ بِعُمُومِهِ الزَّانِيَةَ وَالْعَفِيفَةَ، وَعُمُومُ قَوْلِهِ {وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ} وَهُوَ شَامِلٌ بِعُمُومِهِ الزَّانِيَةَ أَيْضًا وَالْعَفِيفَةَ". [أضواء البيان، الشنقيطي، ج5، ص418].

واعترض على هذا الاستدلال: فقال ابن حزم: "وَنِكَاحُ الزَّانِيَةِ وَنِكَاحُ الزَّانِي لِمُؤْمِنَةٍ مِمَّا حُرِّمَ عَلَيْنَا، فَهُوَ مُسْتَثْنًى مِنْ ذَلِكَ الْعُمُومِ بِلاَ شَكٍّ كَاسْتِثْنَاءِ سَائِرِ مَا حُرِّمَ عَلَيْنَا مِنْ النِّسَاءِ". [المحلى، ابن حزم، ج9، ص476].

ومثال المستثنى مما حرم علينا من النساء مما لم يذكر في آية المحرمات: نكاح خامسة، أو معتدة، أو مشركة غير كتابية، أو الجمع بين المرأة وعمتها، أو بين المرأة وخالتها، فكلهن لم يذكرن في آية المحرمات.

الدليل الثاني:

حديث ابن عباس رضي الله عنهما: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: إن عندي امرأة هي من أحب الناس إلي وهي لا تمنع يد لامس، قال: (طلقها قال لا أصبر عنها قال استمتع بها). [أبو داود، باب النَّهْىِ عَنْ تَزْوِيجِ مِنْ لَمْ يَلِدْ مِنَ النِّسَاءِ، ح2051، ج2، ص175] وجه الدلالة: أن النبي صلى الله عليه وسلم أذن له بإمساكها وهي زانية، لأن قوله: (لا ترد يد لامس) معناه أنها مطاوعة لمن أراد الزنا بها لا تمتنع منه، ولا ريب أن العرب تَكني بمثل هذه العبارة عن الزنا، ومن ذلك قوله سبحانه وتعالى: {أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ} [النساء الآية 43]. فعبر عن الجماع باللمس. ينظر: [أحكام القرآن، الجصاص، ج5، ص109].

واعترض على هذا الاستدلال من عدة وجوه منها:

الأول: أن هذا الحديث ضعيف، فقد قال الإمام أحمد: "لَيْسَ لَهَا أسانيد جِيَاد". [مسائل أحمد بن حنبل رواية ابنه عبد الله، ج1، ص445].

وقال ابن كثير: "وقد اختلف الناس في هذا الحديث ما بين مُضَعِّف له، كما تقدَّم، عن النسائي، وكما قال الإمام أحمد: هو حديث منكر". [تفسير القرآن العظيم، ابن كثير، ج6، ص12].

"وقالت طائفة بل الحديث ضعيف لا يثبت". [إعلام الموقعين، ابن القيم، ج4، ص348].

الثاني: "وقالت طائفة بل هذا من التزام أخف المفسدتين لدفع أعلاهما فإنه لما أمر بمفارقها خاف أن لا يصبر عنها فيواقعها حراماً فأمره حينئذ بإمساكها إذ مواقعتها بعد عقد النكاح أقل فساداً من مواقعتها بالسفاح". [إعلام الموقعين، ابن القيم، ج4، ص348].

الثالث: "وقالت طائفة بل الحديث ضعيف لا يثبت". [إعلام الموقعين، ابن القيم، ج4، ص348].

الرابع: "وقالت طائفة ليس في الحديث ما يدل على انها زانية وإنما فيه انها لا تمتنع ممن لمسها أو وضع يده عليها أونحو ذلك فهى تعطى الليان لذلك ولا يلزم أن تعطيه الفاحشة الكبرى ولكن هذا لا يؤمن معه إجابتها لداعي الفاحشة فأمره بفراقها تركاً لما يريبه الى ما لا يريبه فلما أخبره بأن نفسه تتبعها وأنه لا صبر له عنها رأى مصلحة إمساكها أرجح من مفارقتها لما يكره من عدم انقباضها عمن يلمسها فأمره بإمساكها وهذا لعله أرجح المسالك والله أعلم". [إعلام الموقعين، ابن القيم، ج4، ص348].

إقرأ ايضاً: حكم نكاح الزانية (1) 27: بقلم الشيخ الدكتور علي عثمان جرادي

الدليل الثالث:

عن عمرو بن الاحوص قال: حدثني أبي، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " استوصوا بالنساء خيراً فإنما هن عوان عندكم ليس تملكون منهن شيئاً غير ذلك إلا أن يأتين بفاحشة مبينة فإن فعلن فاهجروهن في المضاجع واضربوهن ضرباً غير مبرح فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلاً". [الترمذي، باب حق المرأة على زوجها، ح 1163، ج3، ص467, قال أبو عيسى: هذا حديث حسن صحيح].

وجه الدلالة: أن المراد بالفاحشة المبينة هي الزنا. ولم يأمر النبي صلى الله عليه وسلم بتطليق الزوجة الزانية، وإنما أمر بهجرها وضربها ضرباً غير مبرح، فدل ذلك على جواز نكاح الزانية.

واعترض: أن هذا في إبقاء النكاح، وليس في ابتدائه، ويغتفر في الإبقاء ما لا يغتفر في الإبتداء. وفي نيل الأوطار: "حديث عمرو بن الأحوص من أعظم الأدلة الدالة على جواز إمساك الزانية لقوله فيه (إلا أن يأتين بفاحشة مبينة فإن فعلن فاهجروهن). [نيل الأوطار، الشوكاني، ج6، ص201].

الدليل الرابع:

عن عائشة قالت: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن رجل زنا بامرأة فأراد أن يتزوجها أو ابنتها، قال: " لا يحرم الحرام الحلال إنما يحرم ما كان بنكاح ". [الدارقطني، باب المهر، ح90، ج3، ص268].

وجه الدلالة: أنه سئل عن الزواج بمن زنا بها، فبين أن النكاح أحله الله تعالى، فلا يحرمه الزنا، فالحرام لا يحرم الحلال.

ويعترض عليه من وجهين:

الأول: أن الحديث ضعيف، قال في مجمع الزوائد: "رواه الطبراني في الأوسط وفيه عثمان بن عبد الرحمن الزهري وهو متروك". [مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، الهيثمي، ج4، ص268].

الثاني: لو سلمنا صحة الحديث، فيحمل على جواز نكاحها بعد التوبة، فإذا تاب الزانيان جاز لهما أن يتناكحا، أما قبل التوبة فلا.

إقرأ أيضاً: حكم نكاح الزانية (2) 28: بقلم الشيخ الدكتور علي عثمان جرادي

الدليل الخامس:

عدة آثار عن عدد من الصحابة رضي الله عنهم، منها:

1. عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: بينما أبو بكر رضي الله عنه في المسجد جاءه رجل فلاث عليه بلوث من كلام وهو دهش، فقال أبو بكر لعمر رضي الله عنهما: قم إليه فانظر في شأنه فإن له شأناً، فقام إليه عمر رضي الله عنه قال: إنه ضافه ضيف فوقع بابنته فصك عمر رضي الله عنه في صدره وقال: قبحك الله ألا سترت على ابنتك، قال: فأمر بهما أبو بكر رضي الله عنه فضرباً الحد ثم تزوج أحدهما من الآخر وأمر بهما فغرباً عاما. [السنن الكبرى، البيهقي، باب ما جاء في نفي البكر، ح16750، ج8، ص222، والمحلى، ابن حزم، ج9، ص476].

2. عن عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي يَزِيدَ عَنْ أَبِيهِ: أَنَّ رَجُلاً تَزَوَّجَ امْرَأَةً وَلَهَا ابْنَةٌ مِنْ غَيْرِهِ وَلَهُ ابْنٌ مِنْ غَيْرِهَا فَفَجَرَ الْغُلاَمُ بِالْجَارِيَةِ فَظَهَرَ بِهَا حَبَلٌ فَلَمَّا قَدِمَ عُمَرُ رضي الله عنه مَكَّةَ رُفِعَ ذَلِكَ إِلَيْهِ فَسَأَلَهُمَا فَاعْتَرَفَا فَجَلَدَهُمَا عُمَرُ الْحَدَّ وَحَرَصَ أَنْ يَجْمَعَ بَيْنَهُمَا فَأَبَى الْغُلاَمُ. [السنن الكبرى، البيهقي، باب ما يستدل به على قصر الآية على ما نزلت فيه أو نسخها، ح13653، ج7، ص155].

3. عن نافع قال: "كانت جارية لابن عمر رضي الله عنهما وكان له غلام يدخل عليها فسبه فرآه ابن عمر يوماً فقال أحامل أنت قالت نعم قال ممن قالت من فلان قال الذي سببته قالت نعم فسأله ابن عمر فجحد وكانت له إصبع زايدة فقال له ابن عمر أرأيت إن جاءت به ذا إصبع زايدة قال هو إذا مني قال فولدت غلاماً له إصبع زايدة قال فضربهما ابن عمر الحد وزوجها إياه وأعتق الغلام الذي ولدت". [مصنف عبد الرزاق، باب الرجل يزنى بامرأة ثم يتزوجها، ح12797، ج7، ص205].

4. عن عبيد الله بن أبي يزيد قال: "سألت ابن عباس رضي الله عنهما عن رجل فجر بامرأة أينكحها فقال نعم ذلك حين أصاب الحلال". [السنن الكبرى، البيهقي، باب ما يستدل به على قصر الآية على ما نزلت فيه أو نسخها، ح13655، ج7، ص155، ومصنف عبد الرزاق، باب الرجل يزنى بامرأة ثم يتزوجها، ح12791، ج7، ص203].

5. عن أبي الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله رضي الله عنه يقول: "لا بأس بذلك أول أمرها زنا حرام وآخره حلال". [مصنف عبد الرزاق، باب الرجل يزني بامرأة ثم يتزوجها، ح12786، ج7، ص202].

وجه الدلالة من هذه الآثار:

أن المروي عنهم هذه الاثار لم يروا بتزويج الزانية بأساً، ولم يرد عنهم ما يدل على اشتراط توبتها من الزنا، فدل ذلك على جواز نكاح الزانية قبل توبتها.

وأجيب عن هذا الاستدلال من وجهين:

الأول: أنا لا نسلم أنهم يرون حل نكاح الزانية قبل توبتها، بل الظاهر من فعلهم وقولهم أنها لا تنكح إلا بعد توبتها، وقد علق ابن حزم على بعض هذه الأثار فقال:

"هَذَا لاَ حُجَّةَ لَهُمْ فِيهِ، لأَنَّ الأَظْهَرَ أَنَّهُ كَانَ بَعْدَ تَوْبَتِهِمَا وَهُوَ حُجَّةٌ عَلَيْهِمْ، لأَنَّ فِيهِ أَنَّ أَبَا بَكْرٍ غَرَّبَهُمَا حَوْلاً". [المحلى، ابن حزم، ج9، ص476].

الثاني: أننا لو افترضنا أنهم يرون حل نكاح الزانية قبل توبتها، فإن هذا اجتهاد منهم قد خالفهم فيه غيرهم من الصحابة، وإذا اختلف الصحابة فليس قول بعضهم حجة على البعض الآخر، بل ينظر في دليل كل فريق ومأخذه، ويرجح منها ما كان أقوى مأخذاً، وأقرب الى نصوص الكتاب والسنة ومقاصد الشريعة الاسلامية.

إقرأ ايضاً: حكم نكاح الزانية (3) 29: بقلم الشيخ الدكتور علي عثمان جرادي

القول الراجح:

بعد عرض الأقوال وأدلتها وما قيل حول الأدلة من مناقشات وردود نخلص الى بيان القول الذي أميل إليه من هذه الأقوال:

تحريم زواج الزانية حتى تتوب، وذلك لأمور:

1. قوة أدلته النقلية والعقلية وصراحتها، وسلامتها من المعارضة.

2. أن أدلة القائلين بالجواز لا تخلو إما أن تكون ضعيفة لا يصلح الاحتجاج بها، وإما أن تكون صحيحة غير صريحة في الدلالة على ما ذهبوا إليه، وإما أنها تحتمل عدة وجوه.

3. أن ما روي عن جماعة من الصحابة والتابعين مما يشعر بجواز زواج الزانية غير التائبة، إنما مرادهم به جواز نكاحها بعد توبتها.

4. أن تحريم زواج الزانية غير التائبة تبشيعاً لأمر الزنا، وتنفيراً من أهله والمتعاطين له.

5. أنه قد استقر في العقول والفطر السليمة استقباح زواج الزانية واستهجانه.

6. أن الزانية خبيثة، والله تعالى جعل النكاح سبباً للمودة والرحمة، فكيف تكون الخبيبثة مودودة للطيب زوجاً له.

7. وحل زواجها بعد توبتها لمن زنا بها ولغيره، لا فرق بينهما في ذلك.






المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات







  • آفَاقُ الحُرِّيَّةِ تَتَبَدَّى بَيْنَ عَاشُورَاءَيْنِ
  • قصّة شاب سوري اثارت إستغراب رئيس العسكرية وهيئتها
  • توقيف فتاة وشاب في حوزتهما حشيشة كيف وحبوب مخدرة
  • طالبات ثانوية د.حكمت الصباغ - يمنى العيد الرسمية يتسلمن شهادات التخرج.. وجوائز التفوق (فيديو)
  • ورشة العمل الدولیة لإبتكار حلول لواجھة صیدا البحرية أوصت بآلیات لتطویر المساحة المشتركة
  • ألابات.. جزيرة التوائم
  • السعودي رعى إفطار جمعية شباب شرحبيل في صيدا
  • شلل الأطفال في صيدا
  • لقاء مع الحاج عبد اللطيف أحمد بدوي الصفدية
  • البزري يلتقي المفتي سوسان ويُحذر من تداعيات الانقسام على الساحتين الوطنية والإسلامية
  • الفجر استقبل وفد المرابطون: صيدا تجاوزت قطوع الفتنة وستظل على ثوابتها
  • نسبة الاقتراع النهائية في بيروت والبقاع..
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
طالبات ثانوية د.حكمت الصباغ - يمنى العيد الرسمية يتسلمن شهادات التخرج.. وجوائز التفوق


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة