زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 8038 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 136222013 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2018-05-25 08:48:00 المشاهدين = 1141
بوابة صيدا - أهمية اللعب في حياة الأطفال / بقلم ايمان عنتر
* بقلم ايمان عنتر  ـ بوابة صيدا

يعتبر اللعب حاجة فطرية يحتاج إليها الإنسان في جميع مراحل عمره ولكل فئة عمريه طريقتها باللعب. كما أن اللعب لا يقتصر على الإنسان فقط فالحيوانات ايضا تلعب، وهذا دليل أن اللعب جزء مهم في حركة الحياة.

اللعب يعتبر جزء لا يتجزأ من عالم الأطفال لا سيما في مرحلة الطفولة الاولى، فالطفل الذي لا يحب اللعب يعتبر طفل غير طبيعي، كما أن اللعب لا يقل أهمية عن الطعام والشراب والتنفس،  والأطفال الأسوياء تحب اللعب وتفضله على الطعام والشراب.

ومما لاشك فيه أن اللعب له أهمية كبيرة في تنمية مهارات الطفل وتساعده على النمو الجسدي والعقلي والنفسي والإجتماعي واللغوي.

_ من أهم فوائد اللعب على الصعيد الجسدي: فالطفل في مراحل نموه لا يتوقف ولا يهدأ كثير الحركة والركض والقفز وهذا يساعده على تقوية عضلات جسده ونموها، كما يقوم اللعب بتجديد خلايا الجسم لأن النشاط والحيوية أثناء اللعب يقوم بتفريغ الطاقة المختزنه عند الأطفال مما يفرض على الجسم العمل لتجديدها فتزداد حاجة الطفل للأكل والنوم أكثر.

فوائد اللعب على الصعيد العقلي: يستطيع الطفل عن طريق اللعب تقوية عمل الذاكره لأن اللعب المعتمد على التذكر يساعد في نمو الذاكره وتنشيطها، كما أن اللعب ينمي الخيال الإبداعي ويوسعها ويغنيها بالصور والأحداث والمواضيع المتنوعة.

فوائد اللعب على الصعيد النفسي: كما يساعد اللعب على اكتشاف ميول الطفل ومواهبه وقدراته، لأنه من خلال اللعب يكتشف ميوله الى لعبه معينه، كما أن للعب أهمية كبيره في تحضير الطفل نفسيا للتعرف على محيطه واكتشاف دوره ووظيفته في الحياة، فالذكور يميلون للعب بالسيارات والمسدسات، والإناث تميل للعب بعرائس الدمى والدباديب، حيث يمارس كل فرد منهم دوره الذي أعد له للحياة.

أهمية اللعب على الصعيد الإجتماعي: إذ يدفع اللعب الأطفال الى التجمع ويعلمهم كيفية الإتصال الإجتماعي بإتباع نظام اللعبه وقوانينها، فيساهم في تدريب الطفل على الاعتماد على النفس وتنمية روح الفريق والعمل الجماعي، ويساعد اللعب الجماعي على الخروج من العزلة لما يخلقه من جو اجتماعي محبب بين الأطفال.

أهمية اللعب على الصعيد اللغوي: يساعد اللعب على اكتساب ثروة لغوية كبيره من خلال التحدث والحوار مع الآخرين، كما يستطيع الطفل أن يعبر عن ما يجول في داخله لأنه يعبر عن فرحه وسعادته أو مشكلاته واحتياجاته واكتشاف نمط ونوعية التربيه التي يتلقاها.

كيف نختار نوعية اللعبه للأطفال

اللعبه يجب أن تكون مناسبة للمرحلة العمريه للطفل فالألعاب المعقدة التي لا تناسب مرحلته العمريه لن تؤدي الغرض التربوي المنشود.

_ يجب أن تنمي اللعبه مهارات التفكير الإبداعي عند الأطفال مثل التفكيك والتركيب والاستكشاف.

_ أن تتوفر في اللعبة أمن وسلامة الطفل مثل أن لا يكون لها أطراف حادة.

_ أن تكون اللعبة مناسبة لميول الطفل ورغباته وحاجاته النفسيه لها.

_ أن يراعي العامل الاقتصادي عند شرائها فكثير من الألعاب الرخيصة الثمن تفي بالغرض وتكون أفضل بكثير من الألعاب الغالية الثمن.

_ أن تكون مصنوعة من ألوان زاهية وجذابة كي تجذب الطفل للعب بها وتكون من النوع الذي يمكن تنظيفه.

_ أن يكون الطفل بحاجة إليها كي لا يلعب بها لوقت قصير ثم يرميها بزوايا المنزل.

تصنيف نمط الطفل من خلال اللعب

_ الأطفال الأذكياء هم الذين يحبون اللعب ويميلون إليه بعكس الأقل مستوى من الذكاء.

_ الطفل الذي يتمتع بصحه جسدية وصحية ونفسية يميل للعب أكثر من الطفل الضعيف جسديا.

_ الأطفال الأذكياء لعبهم تكون بناء على الخيال بعكس الأطفال الأقل ذكاء يكون لعبهم نمطي.

_ الأطفال الأذكياء يميلون الى الالعاب العقلية أكثر من الأطفال الأقل ذكاء.

الأطفال الأذكياء يحبون القراءة ومطالعة القصص البوليسية أما الأقل ذكاء يميلون الى قصص العنف.

الانعكاسات السلبية لمنع الطفل من اللعب

لقد فرضت علينا ظروف الحياة أن يعيش أغلب الأطفال في منازل ضيقة لا يستطيع الطفل بداخلها من أخذ حريته باللعب، كما أن الشوارع خارج المنزل غير آمنة تغص بالسيارات وعدم توفر حدائق وملاعب عامة مجانية خاصة لألعاب الأطفال وأخذ حريتهم بالحركة واللعب، فقمع الأطفال ومنعهم من اللعب يدفعه ذلك الى أعمال انتقامية تجاه نفسه واتجاه الآخرين كما يجعل منه طفل عنيد لأن فطرته السليمة تدفعه الى اللعب والحركة والنشاط، فعند اعطاء الطفل حريته باللعب فهذا يساعده على تعزيز ثقته بنفسه، فالندع لهم مساحة للعب ونشاركهم نحن اللعب معهم فاللعب يدخل البهجة والسعادة الى قلوب الأطفال ولا شك أن الطفل السعيد سيكون سعيدا ايضا في باقي مراحل حياته العمرية.

* ماجستير تربيه اسلاميه






المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات







  • توقيف اب وزوجته في صيدا لضربهما ابنتهما القاصر ودخولها المستشفى للمعالجة
  • طقس الأحد في لبنان: ارتفاع إضافي في درجات الحرارة
  • قتلى بهجوم استهدف عرضاً عسكرياً إيرانيا في الأهواز... و إيران تتهم دولتين خليجيتين بالضلوع في الهجوم
  • فتيات بريطانيا يشعرن بعدم الأمان في الشوارع.. و زيادة نسبة التمييز ضدهن
  • أسقف كاثوليكي اغتصب راهبة 13 مرة.. والكنيسة لم تتحرك
  • 84 في المئة من اللبنانيين ضد الزواج المبكر
  • قاووق: الضربات الروسية في سوريا تعزز محور المقاومة أمام المشروع التكفيري
  • السعودي في رده على انتقاد مشاريع صيدا: د. أسامة سعد نوه بمشروع المرفأ.. ثم انقلب عليه.. وأُبلغنا بعدم تأييده تحرك الصيادين ثم شارك معهم..
  • من قال؟؟؟
  • خصلة إن استعملتها سترت العيوب كلها
  • مقتل طالب لبناني في غرونوبل الفرنسية
  • صيدا ولبنان يحرزان ميداليتين برونزيتين
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
طالبات ثانوية د.حكمت الصباغ - يمنى العيد الرسمية يتسلمن شهادات التخرج.. وجوائز التفوق


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة