زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 16535 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 134028502 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2018-04-19 06:25:58 المشاهدين = 675
بوابة صيدا - لص البيتكوين الكبير يهرب على طائرة رئيسة الوزراء
بوابة صيدا

هرب رجل يشتبه بأنه العقل المدبر وراء سرقة 600 جهاز كمبيوتر، كانت تستخدم في الهجوم على العملات الرقمية، من الاعتقال في أيسلندا، بحسب ما تقوله الشرطة.

وهرب سيندري ثور ستيفانسون من نافذة سجن ذي حراسة أمنية ضعيفة، وفر إلى السويد على طائرة ركاب كانت تحمل أيضا رئيسة وزراء أيسلندا، بحسب ما تقوله وسائل إعلام محلية.

واستخدم الرجل جواز سفر رجل آخر، لكن السلطات تعرفت عليه من صور فيديو المراقبة.

وتقدر قيمة أجهزة الكمبيوتر المسروقة، التي لا تزال مفقودة، بحوالي مليوني دولار.

وكان ستيفانسون من بين 11 شخصا قبض عليهم في فبراير/شباط للاشتباه بضلوعه في القضية، وأطلقت عليه وسائل إعلام محلية لقب "لص البيتكوين الكبير".

وسرقت أجهزة الكمبيوتر خلال أربع مداهمات على مراكز بيانات حول أيسلندا، وهو موقع معروف بهذه المراكز لأن معظم الطاقة المتولدة هناك تأتي من مصادر لتجديد الطاقة.

وكان الرجل قد نقل قبل 10 أيام من هروبه إلى سجن سون المفتوح في منطقة ريفية جنوبي أيسلندا، على بعد نحو 95 كيلومترا من مطار كيفلافيك الدولي.

ولا تحيط بالسجن أي أسوار، ويتمتع السجناء فيه بسبل الوصول إلى الهواتف والإنترنت، بحسب ما ذكره موقع فيزير الإخباري المحلي في أيسلندا.

ولم يكن سيندري ثور ستيفانسون يعد من بين السجناء الخطرين.

ولم تتضح الأمور بعد، لكن تقارير أفادت بأنه هرب في الساعات الباكرة (أول) أمس الثلاثاء، وأبلغ الحراس عن فقده فقط بعد ما غادرت الطائرة كيفلافيك، متوجهة إلى مطار أرلندا شمال العاصمة السويدية، ستكهولم.

وكانت رئيسة وزراء أيسلندا، كاترين ياكوبسدوتر، في طريقها إلى السويد للمشاركة في اجتماع بين خمس من رؤساء وزراء الدول الاسكندنافية مع رئيس وزراء الهند، مودي.

ولم تعلق رئيسة الوزراء على حادثة الهروب.

وقد صدرت مذكرة دولية لإلقاء القبض على ستيفانسون.

(المصدر: BBC)

 

الكلمات الدلالية:
السويد




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات







  • سجون حزب الله السرية.. تفاصيل وشهادات مرعبة (خبر + صور)
  • مرجع كبير يُحذِّر: عقارب الساعة تعود إلى الوراء وتهدِّد العهد
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الاثنين 20 آب 2018
  • بالصور: اخماد حريق داخل كاراج ميكانيك لصاحبه جون يونس خلف محلات الاخلاص في المدينة الصناعية الثانية واقتصرت الاضرار على الماديات (5 صور)
  • واشنطن بوست: شهر ونصف يفصلنا عن انهيار اقتصادي عالمي
  • 16 ممرضة حامل.. والمستشفى في ورطة
  • السعودي يرد على إحدى القنوات التلفزيونية حول سوق صيدا: هذا السوق لصيدا وبإدارة أهلها فلا أحد يحكي يمين أو شمال
  • الأحدب يسأل: النيابة العامة العسكرية التي يترأسها القاضي صقر صقر تمثل الرأي العام اللبناني ام انها تمثل توجيهات السيد حسن نصر الله
  • خبير أمريكي للكونغرس: تدفق غير مسبوق للمحاربين الأجانب إلى سوريا
  • بيان هام صادر عن بلدية صيدا حول وصل اشتراك المولد الكهربائي
  • مأزق أمني عاشه الأسير قبل توقيفه!
  • السعودي كرم هداف الدوري اللبناني علاء البابا بدرع بلدية صيدا
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
مرفأ صيدا الجديد بعد عقود من الانتظار..بات حقيقة


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة