زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 19435 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 127837965 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
القسم الإسلامي
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2018-04-15 09:32:23 المشاهدين = 1345
بوابة صيدا - خلاف العلماء في اشتراط الولي في عقد النكاح (ج3) (12): بقلم الشيخ الدكتور علي عثمان جرادي.
الشيخ الدكتور علي عثمان جرادي / خاص بوابة صيدا

ذكرنا فيما سبق قولين في المسألة وهنا نذكر ما بقي من أقوال لأهل العلم:

القول الثالث:

أن عقد النكاح يصح بلا ولي موقوفاً على إجازة الولي وهو قول محمد بن الحسن ورواية عن أبي يوسف. [ينظر: بدائع الصنائع، الكاساني، ج2، ص247].

"قول أبي يوسف رحمه الله تعالى أن الزوج إن كان كفؤا أمر القاضي الولي بإجازة العقد فإن أجازه جاز وإن أبى أن يجيزه لم ينفسخ ولكن القاضي يجيزه فيجوز.

وعلى قول محمد رحمه الله تعالى يتوقف نكاحها على إجازة الولى سواء زوجت نفسها من كفء أو غير كفء فإن أجازه الولي جاز وأن أبطله بطل إلا إنه إذا كان الزوج كفؤاً لها ينبغي للقاضي أن يجدد العقد إذا أبي الولى أن يزوجها منه. [ينظر: المبسوط، السرخسي، ج5، ص16].

"قال أبو يوسف رحمه الله تعالى الأحوط أن يجعل عقدها موقوفاً على إجازة الولي ليندفع الضرر عن الولي إلا أن الولي إذا قصد بالفسخ دفع الضرر عن نفسه بأن لم يكن كفؤاً لها صح فسخه وإن قصد الإضرار بها بأن كان الزوج كفؤاً لها لم يصح فسخه ولكن القاضي يقوم مقامه في الإجازة كما يقوم مقامه في العقد إذا عضلها. ومحمد رحمه الله تعالى يقول لما توقف العقد على إجازة الولي لتمام الاحتياط فكما ينعقد بإجازته ينفسخ بفسخه وبعد ما يفسخ فليس للقاضي أن يجيزه ولكن يستقبل العقد إذا تحقق العضل من الولي". [المبسوط، السرخسي، ج5، ص22، وينظر: بدائع الصنائع, الكاساني, ج2، ص248].

أولاً: أدلتهم من السنة:

1- عن عَائِشَةَ رضي اللَّهُ عنها عن رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قال: (أَيُّمَا امْرَأَةٍ تَزَوَّجَتْ بِغَيْرِ إذْنِ وَلِيِّهَا فَنِكَاحُهَا بَاطِلٌ). [الترمذي ح1102 ج3 ص407 وقال أبو عيسى: هذا حديث حسن].

وجه الدلالة: "وَالْبَاطِلُ من التَّصَرُّفَاتِ الشَّرْعِيَّةِ ما لَا حُكْمَ له شَرْعًا كَالْبَيْعِ الْبَاطِلِ وَنَحْوِهِ وَلِأَنَّ لِلْأَوْلِيَاءِ حَقًّا في النِّكَاحِ بِدَلِيلِ أَنَّ لهم حَقَّ الِاعْتِرَاضِ وَالْفَسْخِ وَمَنْ لَا حَقَّ له في عَقْدٍ كَيْفَ يَمْلِكُ فَسْخَهُ وَالتَّصَرُّفُ في حَقِّ الْإِنْسَانِ يَقِفُ جَوَازُهُ على جَوَازِ صَاحِبِ الْحَقِّ كَالْأَمَةِ إذَا زَوَّجَتْ نَفْسَهَا بِغَيْرِ إذْنِ وَلِيِّهَا". [بدائع الصنائع، الكاساني، ج2، ص247].

2- عن عائشة: "أنها زوجت حفصة بنت عبد الرحمن المنذر بن الزبير وعبد الرحمن غائب بالشام فلما قدم عبد الرحمن قال أمثلي يصنع به هذا ويفتات عليه فكلمت عائشة عن المنذر فقال المنذر إن ذلك بيد عبد الرحمن فقال عبد الرحمن ما كنت أرد أمراً قضيتيه فقرت حفصة عنده ولم يكن ذلك طلاقاً". [شرح معاني الآثار، الطحاوي، ج3، ص8].

وجه الدلالة: أن عائشة باشرت عقد النكاح بنفسها، ثم لما جاء ولي حفصة وهو أبوها عبد الرحمن أجاز هذا العقد، فدل على صحته موقوفاً على إجازة الولي.

ثانياً: دليلهم من المعقول: "وَلِأَنَّ لِلْأَوْلِيَاءِ حَقًّا في النِّكَاحِ بِدَلِيلِ أَنَّ لهم حَقَّ الِاعْتِرَاضِ وَالْفَسْخِ وَمَنْ لَا حَقَّ له في عَقْدٍ كَيْفَ يَمْلِكُ فَسْخَهُ وَالتَّصَرُّفُ في حَقِّ الْإِنْسَانِ يَقِفُ جَوَازُهُ على جَوَازِ صَاحِبِ الْحَقِّ كَالْأَمَةِ إذَا زَوَّجَتْ نَفْسَهَا بِغَيْرِ إذْنِ وَلِيِّهَا". [بدائع الصنائع، الكاساني، ج2، ص247].

إقرأ أيضاً: خلاف العلماء في اشتراط الولي في عقد النكاح (ج1) (10): بقلم الشيخ الدكتور علي عثمان جرادي. 

القول الرابع:

يصح عقد النكاح بلا ولي إن كان الزوج كفؤاً، ولا يصح إن لم يكن كفؤا، وهذا القول رواية الحسن عن أبي حنيفة ورواية عن أبي يوسف، وقيل: إن أبا يوسف قد رجع عنه.

"اشْتِرَاطِ كَوْنِ الزَّوْجِ كُفُؤًا عَلَى رِوَايَةِ الْحَسَنِ عَنْ أَبِي حَنِيفَةَ رَحِمَهُ اللَّهُ إذَا كَانَتْ زَوَّجَتْ نَفْسَهَا مِنْهُ وَهُوَ قَوْلُ أَبِي يُوسُفَ وَهُوَ الْمُخْتَارُ لِلْفَتْوَى فِي زَمَانِنَا، وَعَلَى هَذَا لَوْ زَوَّجَتْ الْحُرَّةُ نَفْسَهَا عَبْدًا لَا تَحِلُّ لِلْأَوَّلِ بِدُخُولِهِ". [فتح القدير، ابن الهمام، ج8، ص447].

دليل أصحاب هذا القول: "أنها إذَا زَوَّجَتْ نَفْسَهَا من كُفْءٍ يَنْفُذُ لِأَنَّ حَقَّ الْأَوْلِيَاءِ في النِّكَاحِ من حَيْثُ صِيَانَتُهُمْ عَمَّا يُوجِبُ لُحُوقَ الْعَارِ وَالشَّيْنِ بِهِمْ بِنِسْبَةِ من لَا يُكَافِئُهُمْ بِالصِّهْرِيَّةِ إلَيْهِمْ وقد بَطَلَ هذا الْمَعْنَى بِالتَّزْوِيجِ من كُفْءٍ يُحَقِّقُهُ أنها لو وَجَدَتْ كفأ وَطَلَبَتْ من الْمَوْلَى الْإِنْكَاحَ منه لَا يَحِلُّ له الِامْتِنَاعُ وَلَوْ امْتَنَعَ يَصِيرُ عَاضِلًا فَصَارَ عَقْدُهَا وَالْحَالَةُ هذه بِمَنْزِلَةِ عَقْدِهِ بِنَفْسِهِ". [بدائع الصنائع، الكاساني، ج2، ص247].

القول الخامس:

أن عقد النكاح لا يصح بلا ولي إذا كانت المرأة شريفة، أما إذا كانت دنيئة فيصح إن جعلت أمرها إلى رجل صالح من المسلمين. وشرط هذا القول هو ألا يوجد للدنيئة ولي خاص مجبر، وإلا تتولى النكاح بنفسها بل يتولاه رجل من المسلمين وهو قول مالك. "وقال ابن القاسم عنه - أي عن مالك - إذا كانت المرأة معتقة أو مسكينة دنية أو تكون في قرية لا سلطان فيها فلا بأس أن تستخلف رجلاً يزوجها ويجوز ذلك وإن كانت ذات حسب لها حال وشرف فلا ينبغي لها أن يزوجها إلا وليها أو السلطان". [الاستذكار، ابن عبد البر، ج5، ص393].

"ولا تنكح المرأة إلا بإذن وليها أو ذي الرأي من أهلها كالرجل من عشيرتها أو السلطان وقد اختلف في الدنية أن تولي أجنبياً". [الفواكه الدواني على رسالة ابن أبي زيد القيرواني، النفراوي، ج1، ص60].

ودليلهم: "وَوَجْهُ رِوَايَةِ الْإِجَازَةِ أَنَّ الدَّنِيَّةَ يَتَعَذَّرُ عَلَيْهَا رَفْعُ أَمْرِهَا إِلَى الْحَاكِمِ فَلَوْ كُلِّفَتْ ذَلِكَ لَأَضَرَّ بِهَا وَتَعَذَّرَ نِكَاحُهَا". [المنتقى، الباجي، ج3، ص180].

إقرأ أيضاً: خلاف العلماء في اشتراط الولي في عقد النكاح (ج2) (11): بقلم الشيخ الدكتور علي عثمان جرادي

القول السادس:

اشتراط الولاية في البكر دون الثيب، وهو مذهب داود الظاهري، فاشترط الولي في البكر، ولم يشترطه في الثيب.

"وفرق داود بين البكر والثيب فقال باشتراط الولي في البكر وعدم اشتراطه في الثيب". [بداية المجتهد، ابن رشد، ج2، ص8].

والثابت عن الظاهرية كما في المحلى أنهم يشتروط الولي. [ينظر: المحلى, ابن حزم, ج9, ص451].

"وَأَمَّا دَاوُدُ فَخَصَّ الثَّيِّبَ بِالْوِلَايَةِ دُونَ الْبِكْرِ". [الحاوي الكبير، الماوردي، ج9، ص45].

"والناس في هذه المسألة مع اختلافهم لم يفرقوا بين البكر والثيب من قال إنه لا نكاح للأول ومن أجاز النكاح بغير ولي كلهم لم يفرق بين البكر والثيب في مذهبه وجاء داود يقول بفرق بينهما بقول لم يتقدم إليهم، قال أبو عمر: قوله صلى الله عليه وسلم: (الأيم أحق بنفسها من وليها) [مسلم، باب استئذان الثيب، ح3541، ج4، ص141]. يحتمل أنه يكون أحق بنفسها ولا حق لغيرها معها كما زعم داود". [الاستذكار، ابن عبد البر، ج5، ص400].

دليلهم:

1- عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: (لَيْسَ لِلْوَلِيِّ مَعَ الثَّيِّبِ أَمْرٌ وَالْيَتِيمَةُ تُسْتَأْمَرُ وَصَمْتُهَا إِقْرَارُهَا). [أبو داود، باب في الثيب، ح2102، ج2، ص196].

2- وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (الثَّيِّبُ أَحَقُّ بِنَفْسِهَا مِنْ وَلِيِّهَا وَالْبِكْرُ يَسْتَأْذِنُهَا أَبُوهَا فِي نَفْسِهَا وَإِذْنُهَا صُمَاتُهَا وَرُبَّمَا قَالَ وَصَمْتُهَا إِقْرَارُهَا). [مسلم، باب استئذان الثيب، ح3542، ج4، ص141].

وجه الدلالة: أن النبي صلى الله عليه وسلم خص الثيب دون البكر، فتستطيع تزويج نفسها دون ولي.

ودليلهم من المعقول: "أَنَّ الثَّيِّبَ قَدْ خَبَرَتِ الرِّجَالَ فَاكْتَفَتْ بِخِبْرَتِهَا عَنِ اخْتِيَارِ وَلِيِّهَا، وَالْبِكْرُ لَمْ تُخْبَرْ فَافْتَقَرَتْ إِلَى اخْتِيَارِ وَلِيِّهَا". [الحاوي الكبير، الماوردي، ج9، ص45].

القول السابع: لا يصح نكاح المرأة بلا ولي إلا إذا أذن لها وليها بمباشرة العقد، وهو قول أبي ثور.

"وَأَمَّا أَبُو ثَوْرٍ: فَرَاعَى إِذْنَ الْوَلِيِّ دُونَ عَقْدِهِ في النكاح". [الحاوي الكبير، الماوردي، ج9، ص45].

واستدل: بقول النبي صلى الله عليه وسلم: (أَيُّمَا امْرَأَةٍ نُكِحَتْ بِغَيْرِ إِذْنِ وَلِيِّهَا فَنِكَاحُهَا بَاطِلٌ) [الترمذي، باب: لا نكاح إلا بولي، ح1102، ج3، ص407، قَالَ أَبُو عِيسَى: هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ].

وجه الدلالة: "فَكَمَا يُرَاعَى فِي نِكَاحِ السَّفِيهِ إِذْنُ الْوَلِيِّ دُونَ عَقْدِهِ كَذَلِكَ هَذَا". [الحاوي الكبير، الماوردي، ج9، ص45].






المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك



من تنتخب في دائرة الجنوب الأولى: صيدا - جزين؟
  لائحة كل الناس (اسامة سعد، عبد القادر البساط، إبراهيم عازار)
   لائحة التكامل الأهلي (بهية الحريري، حسن شمس الدين، أمين رزق)
  لائحة صيدا جزين معاً (عبد الرحمن البزري، بسام حمود، التيار الوطني الحر)
  لن اشارك في الانتخابات.
لائحة كل الناس (اسامة سعد، عبد القادر البساط، إبراهيم عازار) [32.69%]
لائحة التكامل الأهلي (بهية الحريري، حسن شمس الدين، أمين رزق) [18.46%]
لائحة صيدا جزين معاً (عبد الرحمن البزري، بسام حمود، التيار الوطني الحر) [43.65%]
لن اشارك في الانتخابات. [5.19%]



قسم الصوتيات







  • حكم زواج المتعة ج 2 (14): بقلم الشيخ الدكتور علي عثمان جرادي
  • إجازات الحكام
  • مسلّح يقتل 4 أشخاص في أميركا
  • اسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الاثنين 23 نيسان 2018
  • الدكتور بسام حمود يزور آل الرواس / 9 صور
  • مدارس المقاصد – صيدا تحتفل بيوم المؤسسين بـ (رالي بايبر) في المدينة القديمة بمشاركة اكثر من 650 طالباً وطالبة / 35 صورة
  • تلفزيون المستقبل: انتشار عناصر سرايا حزب الله من مستديرة السراي إلى مستديرة الأمريكان بمحاذاة تعمير عين الحلوة
  • مجلس الوزراء اقر مشروع الموازنة وخفض العجز وجلسة غدا برئاسة عون لبحث خطة الكهرباء
  • مجلس الامن الفرعي في صيدا: لتوقيف مفتعلي الشغب ووضع قواعد وإجراءات منعا للنزاعات
  • الطالبةسالي حسين بدر في حفل تخرجها في جمعية المواساة
  • اللوح التفاعلي حطّ رحاله في متوسطة الشهيد معروف سعد الرسميّة
  • العسكرية تدين جعفر داعي الإسلام الشهال بالسجن سنتين
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
الشيخ العارفي: كن يقظاً حين يغفل الناس...


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة