زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 1645 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 131051647 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
خاص بوابة صيدا
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2018-04-06 16:55:34 المشاهدين = 1904
بوابة صيدا - سقوط القدس.. (3)
د. طالب محمود قرة أحمد / مؤلف كتاب (فلسطين العثمانية ـ تاريخ وصور) / خاص بوابة صيدا

في عهد السلطان محمد رشاد الخامس دخلت تركيا الحرب العالمية الأولى ضد إنجلترا وحلفائها، فأوعز رجال الحكم التركي من جمعية "الاتحاد والترقي" إلى السلطان بإعلان الجهاد ظناً منهم أن الأوضاع الإجتماعية والعسكرية للبلدان تستطيع الوقوف أمام قوة الحلفاء آنذاك.

ولكن السلطان محمد رشاد لم يستعمل الجهاد للتهديد بل أعلن ( الجهاد الأكبر) وجرى احتفال مهيب عند مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة المنورة إذ أُخرجت راية النبي صلى الله عليه وسلم، وتم نقلها إلى دمشق بالقطار في 15 ديسمبر/كانون الأول 1914 م، وقد استقبلها الدمشقيون بمظاهر الحفاوة والتكريم، ثم نُقلت الراية إلى بيت المقدس ووصلت في 20 ديسمبر/ كانون الأول من العام نفسه، فأُقيم لها احتفال كبير في الساحة المحيطة بقبة الصخرة برئاسة جمال باشا والي سورية، وختم الإحتفال بإقامة الصلاة في المسجد الأقصى ووُضعت الراية هناك ليتم إخراجها في اليوم الذي سيزحف فيه الجيش على مصر.

كانت الدولة العثمانية في ذلك الوقت في وضع لا يسمح لها بالقيام بحروب على جبهات متعددة، وكانت تنتظر مساعدة الألمان لحماية بيت المقدس ولتجهيز جيشها إلى مصر لمقارعة الإنجليز.

وانتظر الفيلق العشرون العثماني بقيادة اللواء علي فؤاد باشا صهر السلطان عبد الحميد المساعدات من الألمان، ولكنها لم تصل، وأعد اللواء خطوطه الدفاعية عن القدس بمساعدة أحد الضباط الألمان الذي كان يمني المدافعين بالوعود والأحلام، وكان من بين الضباط الأتراك ابن السلطان عبدالحميد العقيد عبدالرحيم، ولكن هذه الدفاعات لم تنجح، فلم يستطع هذا الفيلق الصمود أكثر من أربع وعشرين ساعة أمام قوات الجنرال اللنبي صاحب مقولة: "الآن انتهت الحروب الصليبية" .

وهكذا دخلت القوات البريطانية مدينة القدس في الثامن من ديسمبر /كانون الأول 1917م، وغادرها كبار الأتراك طلبا للنجاة بعد أن دام حكم العثمانيين فيها أربعمئة عام (1517 -1917م ).

وبعد خروجهم ينتهي الحكم العثماني للقدس لتبدأ مشكلة القدس الكبرى مع جيش الإحتلال البريطاني والتدفق اليهودي عليها، ثم الاستيلا ء عليها من قبل اليهود عام 1967م وفي يومنا هذا معركتهم مع المسلمين أجمعين في جعلها عاصمة أبدية لهم. "والله غالب على أمره ولكن أكثرالناس لا يعلمون" . (يوسف 21)






المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات







  • جريح باطلاق نار في صيدا
  • بالصور القنصل وسام حجازي يستقبل سفيرة سويسرة مونيكا شموتس كيرغو و يتجولان في شركته ستانش ماشينري صيدا / 20 صورة
  • روسيات يتصلن بالسفارة التونسية لدى موسكو للسؤال عن إجراءات الزواج من تونسيين
  • طقس الجمعة في لبنان غائم.. ولكن ماذا عن درجات الحرارة
  • وفاة أكبر عالم أزهري مصري عاصر 3 ملوك
  • ما حقيقة الدخان المتصاعد من سرايا صيدا الحكومي
  • صيدا ترفع يافطات تأييد وشكر للمملكة العربية السعودية: ملكا وحكومة وشعبا
  • مشهد مصغر عن يوم الحساب من خلال الليرة والفرن
  • تعديلات على مناهج التعليم في الأردن: حذف آيات قرآنية.. وصور النساء المحجبات.. وشطب القضية الفلسطينية.. والحكومة تنفي..
  • عين الحلوة نحو طي صفحة الاشتباك الأخير
  • مقتل 3 رجال امن سعوديين في مواجهات مع مسلحين على الحدود مع العراق
  • ما توقف هون هيدي منطقتي.. وأطلق عليه أربع رصاصات
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
أفعى ضخمة تبتلع إندونيسية!


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة