زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 4417 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 137889641 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2018-03-15 09:44:53 المشاهدين = 669
بوابة صيدا - الغارديان: كيف تغذي ألعاب الفيديو صعود اليمين المتطرف؟
بوابة صيدا / قالت صحيفة غارديان البريطانية إن ما سمتها ثقافة ألعاب الفيديو تغذي العنف. وأفادت الصحيفة في مقال للباحث في ألعاب الفيديو ألفي براون، أن الأمر لا يتعلق بارتباط تلك الألعاب بالعنف فحسب بل في صعود الخطاب السياسي لليمين المتطرف وبروز حركة اليمين البديل وأفكارها المتمثلة في عدائها للمرأة وتبني العنصرية أيضا.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب زعم في تعليقات عقب حادثة إطلاق النار في مدرسة بولاية فلوريدا أن مثل تلك الحوادث ما هي إلا نتاج ألعاب الفيديو العنيفة، وهو ما أحيا الجدل حول ما إذا كان صغار السن يقلدون تلك الألعاب.

وقد أثار قرار منظمة الصحة العالمية الأخير اعتبار إدمان ألعاب الفيديو "مرضا رسميا"، قلقا مماثلا.

وفي حين يتبنى ترامب مواقف يمينية راسخة وتجسِّد منظمة الصحة العالمية الوسطية المعيارية، فثمة جانب من تلك الألعاب على اليسار التقدمي أن يحذر عواقبه.

وقد ظلت عقدة تفوق الرجل الأبيض التي تعكسها ألعاب الفيديو مثار نقاش في إطار قضايا التحيز ضد المرأة والنزعة التقدمية، على أن ذلك لا يعني ببساطة أن الكثيرين ممن يمارسون ألعاب الفيديو هم من اليمين المتطرف، أو أن الحركة اليمينية تجند أولئك اللاعبين.

غير أن ما يمكن قوله هنا أن المنطق والمتعة التي تشيعها تلك الألعاب على ممارسيها خدمت وما فتئت تخدم اليمين السياسي.

ويرى كاتب المقال أن ألعاب الفيديو هي من أنواع البناء الأيديولوجي الذي يغرس جملة من القيم في نفس المستخدم. وشأنها شأن التلفزيون والأفلام، فإن تلك الألعاب غالبا تمثل سندا للأيديولوجيات في سياقاتها العامة.

ففي عهد الرئيس الأسبق جورج بوش، دعمت ألعاب الفيديو الأميركية سياسته الخارجية العدائية. ومنذ قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي (البريكست)، دافعت الألعاب البريطانية عن النزعة الانعزالية أو الحنين للإمبراطورية، كما أن ظهور الألعاب المعادية للإسلام في هذه الألفية الثالثة توجز كل ما قيل في هذا الصدد.

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات







  • طقس الأحد في لبنان غائم مع أمطار متفرقة وعواصف رعدية
  • شبكة دعارة في قبضة مفرزة استقصاء الجنوب
  • الرياضي يتصدر المجموعة الاولى بفوز كبير على سلا المغربي في دورة حسام الدين الحريري
  • انقلاب على التسوية ام انقلاب على التكليف؟
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم السبت 20 تشرين الأول 2018
  • اليكم الفيتامينات التي تطيل العمر
  • تعرض وفد هيئة علماء المسلمين لإطلاق النار في عرسال وسقوط عدد من الجرحى
  • الضاهر: رسالة حزب الله للثنائي المسيحي لا قانون انتخابي على قياسكما
  • من ينقذ لبنان والطائفة الشيعية من المغامرات السياسية لتحالف بري- نصرالله..؟؟
  • الثورة المصرية: أسبابها وتداعياتها على مصر والمنطقة.. لقاء مع الدكتور عصام العريان في بلدية صيدا
  • وثائق ويكيليكس: هل تصلح مستنداً لدعاوى قضائية؟! / فادي شامية
  • وقفة احتجاجية للكتائب قرب مجلس النواب رفضا للضرائب وتداعياتها
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
الشيخ العارفي: مفاتح البركة


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة