زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 2405 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 131209688 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2018-02-20 05:26:46 المشاهدين = 495
بوابة صيدا - من يتحمل مسؤولية انتهاء 14 آذار؟
بوابة صيدا / (الأنباء) لم يمر كلام الرئيس سعد الحريري في ذكرى استشهاد والده رفيق الحريري في 14 الجاري من دون انتقادات وردود فعل من جانب خصومه ومعارضيه الذين كانوا معه تحت سقف 14 آذار: هناك انتقادات خفيفة وسلسة صدرت عن القوات اللبنانية، إذ قال الوزير غسان حاصباني إن «جو الاحتفال كان مختلفا عن الماضي، والسؤال الأساسي هو وجهة الخط السياسي مستقبلا في ظل كل ما يحدث»، وهناك انتقادات عنيفة صدرت عن اللواء أشرف ريفي الذي قال: «ما سمعناه في ذكرى الشهيد الكبير الرئيس رفيق الحريري رحمه الله هو أكبر دليل على أن أحدهم قد أضل طريقه. فأن يكون محامي الدفاع عن المتهمين بقتل الرئيس الشهيد حاضرا في ذكرى إحياء اغتياله فهذا أمر معاكس للطبيعة. أخشى أن تكون السنة المقبلة ذكرى بحضور المتهمين أنفسهم».

ثمة شعور، لا بل قناعة عند أكثر من جهة سياسية وحزبية في 14 آذار أن احتفال البيال قد أنهى هذا الفريق بشكل نهائي، لاسيما أن معلومات قد ترددت في الفترة الماضية حول مساع بذلت لإعادة لم شمل وإحياء هذا المكون السياسي قبيل الانتخابات النيابية، لكنها أصيبت بالفشل. واستغربت هذه الجهات غياب الإشارات أو الرسائل الإيجابية عن خطاب الحريري، وإغفاله الحديث عن أي محطة تاريخية من محطات «ثورة الأرز»، وبالتالي، عدم توجيه أي تلميحات إلى القوات اللبنانية أو الكتائب أو الأحرار وسواهم من الفريق السيادي. ويقول أحد رموز الأمانة العامة في 14 آذار علي حمادة ان المهرجان ترجم بالشكل والمضمون انتهاء حركة 14 آذار، ولا يحتاج الأمر الى عناء كبير للدلالة على ما نقوله، لكن شكل المهرجان المشار إليه إشارة صريحة الى أن لبنان يدخل مرحلة مختلفة عما سبق،مصدر إعلامي في تيار المستقبل يعترف بـ «تصدع» تحالف 14 آذار الذي بات حقيقة لا يمكن تجاوزها، ولكنه يعتبر أنه من الظلم والإجحاف تحميل ذكرى 14 فبراير وزر ومسؤولية تفكك 14 آذار. وإذ يعتبر هذا المصدر أن التصدع بدأ مع خروج جنبلاط من هذا التحالف، وانتقال الحريري للإقامة في الخارج، فإنه يحمل المكون المسيحي في 14 آذار الجزء الاكبر من مسؤولية اتساع مساحة الاختلاف حول ملفات عدة أبرزها:

٭ انسحاب حزب الكتائب من الأمانة العامة لـ 14 آذار اعتراضا على إبقاء فارس سعيد على رأسها، إلى جانب خلاف الكتائب ـ القوات على كيفية إدارة الأمانة العامة.

٭ خلاف المسيحيين المستقلين مع الكتائب والقوات، وتوجه مجموعة أساسية من المستقلين الى الإعلان عن تشكيل مؤتمر وطني تم انتخاب المرحوم سمير فرنجية لرئاسته، ردا على استئثار القوات والكتائب بالشأن المسيحي في 14 آذار.

٭ مبادرة بكركي لجمع القيادات المسيحية، والاتفاق على حل ملف انتخابات الرئاسة على قاعدة واحدة من الأربعة (ميشال عون ـ سمير جعجع ـ أمين الجميل ـ سليمان فرنجية).

٭ الخلاف على قانون الانتخابات وإعلان القوات والكتائب الموافقة على صيغة القانون «الأرثوذكسي» التي رفضها تيار المستقبل والمسيحيون المستقلون بشدة.

٭ الخلاف بين القوات وتيار المستقبل حول المخارج الممكنة لعقدة انتخاب رئيس الجمهورية، وهو خلاف بدأ مع انفتاح الحريري على العماد عون والاجتماع الذي عقد في روما، وجرى تطويقه ورفضه من قبل القوات التي اعتبرت وصول عون انتصارا للمحور الآخر.

٭ تفاقم الخلاف مع إصرار الحريري على وقف مسلسل تعطيل الانتخابات الرئاسية ومبادرته الانفتاحية على رئيس تيار «المردة» النائب سليمان فرنجية، وهي المبادرة التي طوقتها ورفضتها القوات أيضا، وانتهت بها عمليا بالعودة الى خيار العماد عون و«اتفاق معراب» الذي أسس عمليا للتسوية التي قرر الرئيس الحريري السير بها، وإنهاء مسلسل الشغور.

بدا واضحا مع مرور الوقت أن مسلسل التباينات هذا كان كافيا لتحويل حركة 14 آذار الى مجموعة من الجزر السياسية.

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات







  • بالصور: انتخابات جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في صيدا / 60 صورة
  • يعلن الصليب الأحمر فرع صيدا عن نقل مركز بنك الدم من ساحة الشهداء إلى مركز رامي محمد زيدان ـ طريق الحسبة
  • انتخابات المقاصد - صيدا: التجديد للمهندس يوسف النقيب رئيساً بالتزكية وفوز جميع أعضاء المجلس الإداري الحالي
  • توقيف شخص في صيدا بعد تنفيذه عمليتي سرقة
  • كيف سيكون طقس الاثنين في لبنان؟
  • الزواج بنية الطلاق3 ج (26): بقلم: الشيخ الدكتور علي عثمان جرادي
  • عبد المنعم يوسف: أنا في باريس وأعود الثلاثاء ولا حاجة لمذكرة جلب
  • نجا 5 مرات من استهداف اسرائيل... وقضى في سوريا
  • السجن 7 سنوات لفلسطيني حاول قتل عسكري بواسطة المتفجرات
  • البندورة عَدو أنواع عدة من السرطانات
  • د. علي الشيخ عمار: محاربة الإرهاب.. والعدو الحقيقي للشعب ىاللبناني
  • واشنطن تُعلن اعتراض ٤ شحنات أسلحة إيرانية للحوثيِّين خلال عام
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
قس يصفع رضيعاً رفض التوقف عن البكاء أثناء تعميده


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة