زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 37479 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 133940077 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2018-02-12 10:21:53 المشاهدين = 2668
بوابة صيدا - الاب عبارة عن ملاك حارس وليس مجرد اداة انجاب
سهى احمد خيزران / بوابة صيدا

الاب.. اسم يتضمن معنى الامان والحماية والمسؤولية..

 

الاب.. لفظ يحتوي معنى الحنان والقوة ..

الاب.. لقب يحمل في طياته معنى المبادئ والمثالية والقدوة الحسنة ..

كلمات وعبارات نكتبها ولكن أغلب الناس لا يفهمون معناها ولا يعرفون كيف تتم ترجمة معانيها على أرض الواقع.

حب الاب لأبنائه يجب ان يكون بعيد عن الغايات والمصالح، هذا الحب الذي يضعه الله في قلب البشر ينبع من مشاعر فطرية اولاً، وهو ثانياً إحساس إنساني، يشعر به الرجل لحظة رؤيته لكائن بشري يخرج إلى الدنيا من صلبه.

من المفترض ان تتسبب هذه المشاعر الانسانية التي وضعها رب العالمين في قلوبنا، ان تتكون لدى الرجل والذي يمثل الاب هنا، مشاعر ومسؤولية الأبوة الفطرية.

هذه المشاعر الانسانية السامية التي تعطى دون مقابل، تعطي الحب بقوة، وتقتطع من جسمها رداءً لأبنائها، التي ترمي بنفسها في الخطر في سبيل من تحب وتشعر بالمسؤولية تجاهه.

هذه هي مشاعر الابوة التي خُلق عليها الانسان وجعلت منه الحارس الامين وحامي الحمى لافراد اسرته.

لا تتوقف مسؤولية الاب عند تأمين المستلزمات الطبيعية لاستمرار الحياة، لافراد اسرته من طعام وملبس وتعليم، بل إن مسؤولية الاب تتطلب ايضاً تأمين الرعاية التامة ليلا ونهاراً وباستمرار، الى جانب التوجيه في كافة الامور الحياتية من تعليم وصحة وإرشاد في مجالات الحياة العملية.

وأيضا تحمل مسؤولية الطفل الذي كان سبباً ووسيلةً ليحيا بيننا في هذه الدنيا التي لا ارادة له فيها، وسوف يواصل مسيرته معه حتى بلوغه سن الشباب وسن الرشد.

الاب هو قنديل يضيء الظلام امام ابنائه، ونور الشمس المتوهجة، بالنسبة لهم.

والاب هو الشخص الوحيد الذي لا يحسد ابناءه على نجاحهم بل يتمنى لهم المزيد من النجاح والتقدم ويحاول مساعدتهم بشتى الطرق المتاحة له.

هنا استذكر والدي لاقول: ابي.. رحمك الله، زرعت في قلبي حب الحياة، سرت معي اولى خطوات الطفولة في افراحها وبراءتها، ألعابها وجلساتها الجميلة تحت صنوبر بلدة مغدوشة، رافقتني في شبابي ولحظات جنوني واستمر مشوارك معي وصولا إلى احفادك، تعاملت معهم كأب وراع وموجه ومسؤول وحامي، فشاهدوا وعايشوا فيك صورة الاب والراعي المثالي، وشعروا بين جنبيك بحنان الاب والجد بالإضافة الى انك كنت الملجأ لهم في اصعب أوقاتهم.

منحتهم صورة الاب الحنون العطوف المحب المعطاء المتسامح مع ابنائه، انت لم تخدعهم يا أبي، لأن هذه الصورة الحقيقية للأب.. لأن مع الاسف ليس كل الآباء باستطاعتهم فهم وتطبيق هذه المعاني السامية والجميلة والمنزهة عن كل غاية.. التي عاشها احفادك معك.

طيب الله ثراك يا أبي، وسامحك الله يا أبي، طيبتك ومحبتك لعائلتك استهوتني لدرجة فهمت معها ان هذه المعاني هي معاني الرجولة والأبوة. الموجودة لدى كل الرجال. وهذا كما تبين لي غير صحيح.

وصدق (جان جاك روسو) حين قال: (من لا يستطيع أن يقوم بواجب الأبوة، لا يحق له ان يتزوج و ينجب أبناء)..

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات







  • الحكم على فلسطيني بالأشغال المؤبدة وإرجاء الحكم بحق لبناني
  • تعرّض فتى (بائع ورد) للضرب في صور / 6 صور
  • حفل توزيع الجوائز على المشاركين في الدورة الصيفية في مسجد كترمايا / 7 صور
  • الحريري رعت اختتام الدورة الصيفية لمجمع الحريري الرياضي
  • كيف سيكون طقس الأحد في لبنان؟
  • عملية سرقة بطلتها سيدة.. من يعرف عنها شيئاً؟ (خبر + فيديو)
  • إشكال بين السرايا والناصري في الفوّار
  • سرقة سيارة وزيرة داخلية بلجيكا
  • المشى 1600 متر يوميا يجنبك سرطان الثدى والبروستات
  • ريفي تعليقاً على قرار إخلاء سماحة: بئس هذا الزمن الذي يتآمر فيه قاض وضابط على امن وطنه.. وسأقوم بما يمليه علي ضميري
  • سحب الدخان تغطي الهلالية بعد إحراق المكبات أزمة النفايات في صيدا إلى التعقيد
  • كبارة: إن مهزلة الإفراج عن سماحة تختصر الظلم الذي نعانيه في لبنان
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
عملية سرقة بطلتها سيدة.. من يعرف عنها شيئاً؟


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة