زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 6496 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 134066258 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2018-02-09 16:07:00 المشاهدين = 693
بوابة صيدا - هل تتطور الحرب السورية لنزاع بين القوى العظمى؟
قالت صحيفة "التايمز" في افتتاحيتها إن مقتل 100 من المقاتلين الموالين لنظام بشار الأسد على يد القوات الأمريكية، يعد تطورا مثيرا للقلق بشأن التصعيد الحالي في الأزمة السورية.

وتشير الافتتاحية، إلى أن هذا الحادث يكشف عن استعداد الولايات المتحدة للدفاع عن وجودها في شرق سوريا، لافتة إلى أن القوة المهاجمة تضم قوات سورية وعناصر من الحرس الثوري الإيراني، بحسب ما قال ناشطون.

وتلفت الصحيفة إلى أن "القوة كانت تحاول مهاجمة موقع لقوات كردية تحميها بريطانيا والقوات الأمريكية، ولو كانت هناك إشارات على توسع الحرب الأهلية السورية لنزاع واسع بين القوى العظمى، فإن هذا الحادث هو الدليل".

وتقول الاقتتاحية: "من المفترض أن هذا الهجوم شن بدعم من الطيران الروسي، وكان محاولة لإجبار الأمريكيين على سحب قواتهم الخاصة من المنطقة في شرق الفرات، وفحص الأجواء حول قدرة نظام الأسد على استعادة السيطرة على بلده، وكان محاولة لاستغلال الهجوم العسكري التركي ضد حلفاء الولايات المتحدة في شمال غرب البلاد".

 وتفيد الصحيفة بأن "الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي تدهورت علاقات بلاده بشكل حاد مع الرئيس دونالد ترامب، يريد سحق قوات حماية الشعب الكردية في سوريا، وإجبار الولايات المتحدة على التخلي عنهم".

وتجد الافتتاحية أن "مقتل عدد من المقاتلين الموالين للأسد هو إهانة له، وقد يؤدي ذلك إلى مفاقمة المواجهة بين روسيا والولايات المتحدة، فالتصعيد لا يزال قائما وحقيقيا".

وتنوه الصحيفة إلى أن "القوات الأمريكية ظلت على اتصال مع القوات الروسية المحلية طوال العملية، تماما كما فعلت في أثناء الحرب ضد تنظيم الدولة، لكنها تتهم الروس بممارسة لعبة سخيفة، فهم يحاولون الظهور بمظهر الحليف في الحرب ضد تنظيم الدولة، وصناع سلام مستعدين لدفع الأسد نحو المصالحة، إلا أن خطتهم للسلام التي صاغوها مع الأتراك والإيرانيين تستبعد أي دور للغرب، وبدلا من السيطرة على محاولات الأسد محو جماعات المعارضة، فإنهم قدموا له الدعم الكامل في هجومه على ما تبقى من جيوب للمقاومة في داخل سوريا، حيث استخدم في العادة السلاح الكيماوي ضد المدنيين".

وتبين الافتتاحية أن "البعض يناقش في واشنطن أن هزيمة تنظيم الدولة تدعو إلى انسحاب القوات الأمريكية، كما يحدث في العراق، ولسوء الحظ فإن أصداء (المهمة اكتملت) موجودة في واشنطن، لكن إدارة ترامب تؤكد أن الانسحاب في الوقت الحالي سيعطي إيران انتصارا، ويهدد المصالح الأمريكية في المنطقة، ويعطي رسالة لكل حليف تعاون معها أن لا قيمة له بعد قيامه بالمهمة".

وتستدرك الصحيفة بأنه "رغم منطقية هذا التحليل، إلا أن على واشنطن دعمه بالتزام وتسليح، وهذا يعني مواجهة كل من تركيا وروسيا، وسيجد الكرملين نفسه مضطرا لتخفيف التزاماته في الشرق في حال شاهد أنه سيواجه إهانات أخرى، أو اضطر لأداء دور مباشر في الحرب التي يخوضها النظام في الشرق".

وترى الافتتاحية أنه "في حالة أردوغان، فإن إجباره أو هزيمته ليس مهمة سهلة، لكن هناك إمكانية لعقد صفقة بينه وبين الأكراد، ويمكن لأمريكا عقد صفقة تقوم فيها بنقل المقاتلين الأكراد شرقا من منبج، وتحفظ بالتالي ماء وجه الأتراك، ويعلم أردوغان أن محاولته للسيطرة على عفرين وشمال سوريا لا تسير بحسب المخطط لها".

وتختم "التايمز" افتتاحيتها بالقول: "كما حدث في أفغانستان، فلا يمكن للولايات المتحدة الخروج تاركة فراغا، واضطر تنظيم الدولة للعمل السري لكنه لم ينته، وفي فوضى ما بعد الخلافة فإن لدى أمريكا دورا لحماية الاستقرار، وهو ما لا توافق عليه أنقرة أو موسكو".

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات







  • حبيب إفرام وجورج ياسمين ينتقدان آيات من القرآن الكريم على قناة OTV ..
  • ارقام الناجحين بالدورة الثانية للامتحانات المتوسطة الرسمية
  • الفنانة اللبنانية المحجبة أمل حجازي تعايد جمهورها بـ أغنية (لبيك اللهم لبيك) (خبر + فيديو)
  • كيف سيكون طقس أول أيام عيد الأضحى المبارك؟
  • قوى الأمن تطلب من المحامين خلع أحذيتهم وأحزمتهم قبل لقاء موكليهم
  • لصان يسرقان دراجة نارية في وضح النهار في بيروت.. من يعرف عنهما شيئاً؟ (خبر + فيديو)
  • حسين زهير عزالدين انا اول مرشح للإنتخابات النيابية عن دائرة صور
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم السبت 24 شباط 2018
  • إطلاق سراح بسام الرواس بعد توقيفه من قبل مخابرات الجيش
  • قصة سيف بن ذي يزن وبشارته بالنبي صلى الله عليه وسلم
  • كيف سيكون طقس الأربعاء في لبنان؟
  • الشيخ عبد الله السالم في الصرفند ليؤم المصلين في صلاة جنازة
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
حبيب إفرام وجورج ياسمين ينتقدان آيات من القرآن الكريم على قناة OTV


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة