زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 49432 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 134003436 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2018-01-23 05:38:31 المشاهدين = 804
بوابة صيدا - فضيحة التوازن الاستنسابي في الوظائف!
بوابة صيدا / (اللواء) ما يحصل مع الناجحين في مباريات مجلس الخدمة المدنية، يُعتبر من صنف الفضائح المجلجلة في دولة يُنتهك فيها الدستور بشكل شبه دائم، ويُفاخر بذلك أهل السلطة والصولجان، وكأن شيئاً لم يكن!

شبان وشابات في ريعان الصبا، خريجو جامعات ومعاهد فنية، ارتضوا بوظيفة تسد رمق الجوع، وتؤمّن لقمة العيش، ولو بمستوى حارس الأحراج، أو مساعد محاسب في دائرة رسمية، أو حتى حاجب في إدارات الدولة، وكلها وظائف من الدرجة الرابعة وما دون!

ورغم أن مباريات الدخول جرت وفق الأصول، وفي المؤسسة المعنية بالتعيينات الإدارية، فقد بقي الناجحون في الشارع منذ عام ونيّف، ومراسيم تعيينهم في الوظائف التي تقدموا لها ما زالت معطلة، وغير قابلة للتنفيذ، بحجة عدم توفّر التوازن الطائفي بين الناجحين، لأن عدد المسلمين يزيد عن عدد المسيحيين بعشرة مرشحين للوظائف المذكورة!

الواقع أن هذه الممارسة السياسية العرجاء، تثير النعرات الطائفية بين أجيال الشباب، من دون أي مبرر أو مسوغ قانوني، فضلاً عن أن المتمسكين بالتوازن الطائفي في هذا الملف، هم أنفسهم الذين يضربون بالتوازنات الطائفية في الوظائف المهمة والحساسة عرض الحائط !

ثمة مناقلات وتعيينات تمّت خلال السنة الأولى من العهد الحالي، لم تراعَ فيها التوازنات الطائفية، بحجة أن الدستور حصر التوازن بموظفي الفئة الأولى فقط ، وهذا صحيح، ولكن لماذا لا يتم تطبيقه على الناجحين في امتحان مجلس الخدمة المدنية، وهم في الدرجة الرابعة فقط من سلّم الوظيفة العامة؟!

مرسوم إعطاء الأقدمية لضباط دورة 1994، هل أخذ بعين الاعتبار قواعد التوازن الطائفي، التي يجري تطبيقها على حرّاس الأحراج، وعلى صغار الموظفين؟

تعيينات ومناقلات كتّاب العدل في بيروت، هل تمّت على أساس التوازن الطائفي المطلوب؟

ماذا ننتظر من سلطة تتعمّد تطبيق القانون بشكل استنسابي، وتصرّ على التفريق بين الأجيال الشابة، وتصنيفهم حسب طوائفهم ومذاهبهم، من دون أي اعتبار لمبادئ الكفاءة والاختصاص، وقبل كل شيء تعزيز الشعور بالانتماء للوطن، لا للقبيلة - الطائفة!

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات







  • واشنطن بوست: شهر ونصف يفصلنا عن انهيار اقتصادي عالمي
  • 16 ممرضة حامل.. والمستشفى في ورطة
  • فتى قاصر يخطف فتاة قاصر من أمام منزل ذويها بقصد الزواج
  • بالصور: اخماد خريق داخل سوبرماركت الظريف طريق عام الشرحبيل والاضرار مادية / 10 صور
  • إليكِ 8 علامات تدل على إصابتك بسرطان عنق الرحم لا تتجاهليها
  • جميل السيد يصف جعجع بـ أحد رواسب إسرائيل.. زمطت مرة بالعفو، هالمرّة لأ
  • استجواب تمهيدي ل 21 موقوفا اسلاميا في أحداث البارد بعد الظهر
  • مصدر فرنسي: الجيش اللبناني لن يتسلم أي اسلحة هجومية.. أو دبابات.. ولن يكون قادرا على الانخراط في إستراتيجية دفاعية
  • وصلوا عالجامعات ؟!
  • مذكرتان وجاهيتان بتوقيف شخصين في ملف تفخيخ سيارات وغيابية في حق فارين
  • اجتماعات مشتركة بين حزب الله ومسؤولين في مخيم برج البراجنة اسفرت عن تطويق الاشكال الأمني
  • مدير الأخبار في محطة ام.تي.في. فريق المحطة تعرض للإعتداء من عناصر حزب الله
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
مرفأ صيدا الجديد بعد عقود من الانتظار..بات حقيقة


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة