زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 4453 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 133958457 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-12-24 08:02:16 المشاهدين = 3262
بوابة صيدا - حدث في 24 كانون الأول / ديسمبر
بوابة صيدا

 

أحداث

940 - (20 ربيع الأول 329هـ) تولَّي "المتقي أبو إسحاق إبراهيم بن المقتدر" خلافة الدولة العباسية، وهو الخليفة الحادي والعشرون في سلسلة خلفاء الدولة العباسية، وكانت فترة خلافته مليئة بالصراعات والفتن، فلم تدم فترة حكمه سوى أربع سنوات.

1610 - التوقيع في لاهاي على أول اتفاقية بين المغرب وهولندا.

1638 - سقوط بغداد مرة أخرى بأيدي العثمانيين بقيادة السلطان مراد الرابع بعد حصارها لمدة 39 يومًا.

1814 - توقيع معاهدة جنت التي أنهت الحرب بين إنجلترا والولايات المتحدة.

1851 - احتراق مكتبة الكونغرس.

1941 - القوات الإنجليزية والحليفة تحتل مدينة بنغازي في ليبيا.

1946 - تأسيس الجمهورية الفرنسية الرابعة.

1948 - إنشاء أول منزل يستخدم بالكامل الطاقة الشمسية في الولايات المتحدة.

1951 - (25 ربيع الآخر 1371هـ) إعلان ليبيا أنها أصبحت دولة ملكية مستقلة بعد رحلة طويلة في الكفاح ضد المستعمر الإيطالي الذي ارتكب أفظع الجرائم الإنسانية بحق الشعب الليبي، وقد جلس على العرش الملك إدريس السنوسي الذي يعدّ أول ملوك ليبيا وآخرهم.

1951 - (26 ربيع الأول 1371هـ) الحكومة الليبية توقع اتفاقية عسكرية مع فرنسا تسمح للقوات الفرنسية بالبقاء في فزان، وذلك بعد قيام المملكة الليبية بزعامة الملك محمد إدريس السنوسي.

1967 - الصين تجري تجربة نووية ناجحة.

1968 - طاقم أبولو 8 يدخل إلى مدار حول القمر وبالتالي يسجل أول محاولة في تاريخ الإنسان، دار الطاقم 10 مدارات حول القمر وبثها التلفزيون بصور مباشرة وأصبحت من أشهر البرامج عشية عيد الميلاد ومن أكثر البرامج مشاهدة في تاريخ التلفزيون.

1974 - "إعصار تريسي" يدمر داروين بأستراليا.

1978 - اندلاع مظاهرات عنيفة جداً ضد الأمريكيين في طهران.

1979 - الاتحاد السوفيتي يغزو أفغانستان لدعم الحكومة الماركسية فيها.

1983 - خاطفوا الصائغين الرومانيين الثريين "أنّا" و"جورجيو بولغاري" يفرجون عنهم مقابل فدية بلغت 51 مليون فرنك فرنسي.

1989 - بداية الحرب الأهلية في ليبيريا.

1997 - محكمة فرنسية تحكم على كارلوس بالسجن مدى الحياة.

1997 - مسلحون في الجزائر يذبحون 59 في قريتي تباريت وبابنام قرب الجزائر العاصمة.

1999 - باكستانيون يختطفون طائرة مدنية هندية بين كاثماندو ونيودلهي ويوجهونها إلى قندهار بأفغانستان، ثم يفتدون ركابها وملاحيها بثلاثة نشطاء كشميريين.

2015 - نشوب حريق في مستشفى جازان العام جنوب غربي السعودية أدى إلى وفاة 25 شخصاً وإصابة 123 آخرين.

 

مواليد

1957 - حامد قرضاي، رئيس جمهورية أفغانستان.

 

وفيات

738 – وفاة مسلمة بن عبد الملك، أحد أفضل القادة العسكريين في التاريخ الإسلامي، وهو أكبر القادة الذين تولوا غزو الإمبراطورية البيزنطية في تاريخ الدولة الأموية، وأعظم القادة العسكريين من بني أمية بعد معاوية بن أبي سفيان، وأعظم من حاصر القسطنطينية من القادة العرب.

أبو سعيد مَسْلَمة بن عبد الملك بن مروان بن الحَكَم بن أبي العاص بن أمية الأُموي القُرشي (66 هـ-685م/ 7 محرم، 121 هـ / 24 ديسمبر، 738م)، هو أمير أُموي، وقائد عسكري، ووالي، وسياسي ورجل دولة.

برز ما بين عام 86 هـ / 705م وعام 121 هـ / 738م بخوضه الكثير من المعارك والغزوات والحملات العسكرية على كُلٍّ مِن الإمبراطورية الروميَّة البيزنطيَّة وإمبراطورية الخزر والخوارج والجراجمة، وكانت جلَّ حروبه وأغلبها على الدولة الرومية البيزنطية.

وخلال فترات متفرقة من حياته تولى على العديد من المناطق والمدن، مثل مكة، وحلب، والعراق، وخراسان، وتولى إمارة إرمينية واذربيجان (منطقة جنوب القوقاز) ثلاث مرات بأوقات مختلفة.

والده هو الخليفة عبد الملك بن مروان الذي يُعتبر من أعظم الخلفاء، ويُعدُّ مؤسس الدولة الأموية الثاني، وجده هو الخليفة مروان بن الحكم.

وهو أخ غير شقيق لكُلِّ من؛ الخليفة الوليد بن عبد الملك، وسليمان بن عبد الملك، ويزيد بن عبد الملك، وهشام بن عبد الملك. وهو عم لثلاثة من الخلفاء هم؛ الوليد بن يزيد، ويزيد بن الوليد، وإبراهيم بن الوليد. وابن عم لخليفتان هما؛ عمر بن عبد العزيز، ومروان بن محمد.

بدأت حروبه في عهد والده الخليفة عبد الملك بن مروان واستمر بشكل سنوي بغزو الروم والخزر خلال عهد أخيه الخليفة الوليد بن عبد الملك وأخيه الخليفة سليمان بن عبد الملك عام 98 هـ / 717م، وتوقف في عهد ابن عمه عمر بن عبد العزيز سنتين وعاد مجدداً لميدان القتال بعهد أخيه الخليفة يزيد بن عبد الملك حيثُ قاتل جماعات من الخوارج في العراق واستطاع القضاء على ثورة يزيد بن المهلب في معركة العقر.

وفي عهد أخيه هشام بن عبد الملك عاد للجهاد فظلَّ يُحارب الروم والخزر حتى عام 114 هـ / 732م ثم توقف لمدة ست سنوات حتى عام 121 هـ / 738م وعاد لمحاربة الروم وهي السنة التي مات فيها.

بدأ مَسلمة حياته الحربية والعسكرية وهو فتى صغير كجندي في جيش عمه محمد بن مروان الذي فتح ارمينيا ومنطقة جنوب القوقاز، وأعطى مَسلمة الفرصة الأولى ليبدأ عمله كقائد عسكري إذ ولَّاه خلال فتوحاته في القوقاز على جيش وأمره بالذهاب لغزو الخزر في روسيا فهزمهم بعد حِصار دام طويلاً، واستولى على أقوى مدنهم.

وكانت أولى غزواته على الروم بعدها مباشرة حيث استدعاه والده مع عمه من القوقاز بسبب محاولة الروم غزو الشام فجهز جيشاً ضخماً واستعمل عليه مَسلمة ووجه إلى الأناضول لغزو الروم، ومِن حينها استمر يغزو بشكل سنوي حتى استطاع الوصول إلى عاصمة الدولة البيزنطية القسطنطينية (اسطنبول اليوم) عام 98 هـ / 717 م، وكاد أن يفتحها لولا الظروف المناخية والثلوج والأمطار ومساعدة البلغار للروم واستخدام الروم لسلاح النار الإغريقية ووفاة الخليفة سليمان بن عبد الملك حيثُ أجبره الخليفة الجديد عمر بن عبد العزيز على العودة والانسحاب من الحصار.

ثم اتجه إلى القضاء على فتنة يزيد بن المهلب التي كادت أن تدمر الدولة الأموية فقضى عليه وأنهى الفتنة.

وفي عهد هِشام بن عبد الملك عاد لغزو الروم والخزر، وكان يترك الجبهة الروميَّة ويذهب لقتال الخزر في القوقاز، واستمر على هذا الحال حتى آخر عام من حياته وهو عام 121 هـ / 739م.

يُعتبر مَسلمة بن عبد الملك أحد أفضل القادة العسكريين في التاريخ الإسلامي، وهو أكبر القادة الذين تولوا غزو الإمبراطورية البيزنطية في تاريخ الدولة الأموية، وأعظم القادة العسكريين من بني أمية بعد معاوية بن أبي سفيان، وأعظم من حاصر القسطنطينية من القادة العرب.

قارنه المؤرخون المسلمين بالصحابي الجليل القائد خالد بن الوليد في محاربته للروم، وكثرة حروبه، وانتصاراته الدائمة، وشدة بأسه وشجاعته، واعتبروه أحق أبناء عبد الملك بن مروان بالخلافة وأفضلهم.

وكان يغزو كل سنة مرة وأحياناً مرتين ثم يعود للشام حتى توفي.

وقد شملت فتوحاته وحروبه 7 بلدان وهم؛ تركيا، وروسيا، وداغستان، وجورجيا، وأرمينيا، وأذربيجان، والعراق، تحديداً في منطقتي الأناضول (آسيا الصغرى) والقوقاز. وخلال حروبه تمكن من تطهير وتأمين الحدود الشمالية والشرقية من أعداء الدولة الإسلامية الأموية، ودامت حروبه أكثر من 35 عاماً.

1898 - البطريرك يوحنا بطرس الحاج، البطريرك الماروني الحادي والسبعون.

1932 - الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، حاكم البحرين.

 

أعياد ومناسبات

ليلة عيد الميلاد لدى الطوائف المسيحية الغربية.

عيد الاستقلال في ليبيا.

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات







  • الحكم على فلسطيني بالأشغال المؤبدة وإرجاء الحكم بحق لبناني
  • تعرّض فتى (بائع ورد) للضرب في صور / 6 صور
  • حفل توزيع الجوائز على المشاركين في الدورة الصيفية في مسجد كترمايا / 7 صور
  • الحريري رعت اختتام الدورة الصيفية لمجمع الحريري الرياضي
  • كيف سيكون طقس الأحد في لبنان؟
  • عملية سرقة بطلتها سيدة.. من يعرف عنها شيئاً؟ (خبر + فيديو)
  • أسامة سعد: هناك مجموعات تثير الاضطرابات في المناطق اللبنانية والمخيمات الفلسطينية خدمة لأجندات خارجية
  • لقاء عائلي لآل العارفي وأنسباءهم في حديقة الرعاية / 9 صور
  • السعودية تفتح المجال للفتيات في عدد من الوظائف العسكرية النسائية برتبة جندي
  • الاردن طالب بتحقيق فوري بمقتل قاض اردني برصاص الجيش الصهيوني
  • هل يتخلى حزب الله عن الأسد؟
  • حزب الله : لإفهام واشنطن أن لبنان ليس محمية أميركية
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
عملية سرقة بطلتها سيدة.. من يعرف عنها شيئاً؟


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة