زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 6490 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 134066252 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-12-21 06:32:02 المشاهدين = 2925
بوابة صيدا - حدث في 21 كانون الأول / ديسمبر
بوابة صيدا

 

أحداث

1800 - الفرنسيون يعيدون تنظيم الديوان العام بالقاهرة وينتخبون منه ديوانًا مخصوصًا.

1832 - انتصار الجيش المصري بقيادة إبراهيم باشا على الجيش العثماني في موقعة قونية.

في عام 1820م ثارت الكثير من مدن اليونان ضد الحكم العثماني، فأرسل السلطان محمود الثاني لليونان عام 1822م جيشاً بقيادة خورشيد باشا لقمع التمرد ولكن جيش خورشيد هُزم وفشل في قمع التمرد، فلجأ السلطان العثماني إلى أقوى ولاته محمد علي باشا ليستعين بجيشه الذي أثبت كفاءته ليقوم بمحاربة العصيان بمدن اليونان الثائرة.

في عام 1823م جهز محمد علي حملة عسكرية وعين إبنه إبراهيم باشا قائداً عليها ونجح إبراهيم باشا في إخماد ثورة جزيرة كريت، وفي عام 1824م تحرك الأسطول المصري من الإسكندرية إلى كريت ومنها إلى جزيرة رودس حيث تقابل الأسطولان المصري والعثماني وتوجها إلى المورة وهناك نجح إبراهيم في القضاء على الثوار، وفي 1827م إقتحم إبراهيم باشا أثينا ونجح في إخضاع كافة المدن اليونانية الثائرة.

تدخلت الدول الأوروبية لمساعدة الثوار اليونانيين، وقد قامت معركة نافارين في 19 تشرين الأول / أكتوبر 1827م بين الأسطول المصري وأساطيل الدول الأوروبية وتحطم الأسطول المصري في تلك المعركة.

طلب محمد علي من السلطان العثماني أن يمنحه حكم الشام لتعويض خسائر تحطم أسطوله ولكن السلطان رفض، وكان هذا دافعاً لمحمد علي في تخطيطه لإرسال حملة عسكرية للإستيلاء على أراضي الشام، فتحرك الجيش المصرى في 31 تشرين الأول / أكتوبر عام 1831م بقيادة كوجوك إبراهيم (ابن اخت محمد علي) وكان مؤلفاً من 30 الف جندى مزودين بكثير من مدافع الميدان والحصار وبدأ بالإستيلاء على غزة ثم يافا.

في 2 تشرين الثاني / نوفمبر عام 1831م تحرك إبراهيم باشا وأركان حربه وسليمان باشا الفرنسي بالأسطول المصرى حاملاً جزءاً من الجيش وكميات كبيرة من المؤن والذخائر الحربية إلى يافا.

في 8 تشرين الثاني / نوفمبر عام 1831 دخل المصريون يافا، وفي 13 تشرين الثاني / نوفمبر احتلوا حيفا، وفيها وفد اليهم زعماء قبائل عرب نابلس وطبرية والقدس وقدموا فروض الطاعة.

تحرك إبراهيم باشا إلى عكا وحاصرها ونجح في الإستيلاء عليها عام 1831م ثم إستولى على دمشق ثم إتجه إلى حمص وهناك دارت موقعة حمص في 8 تموز / يوليو 1832م وانتصر فيها ثم إستولى على حلب واسر حاميتها البالغ عددها الف جندى في 14 تموز / يوليو عام 1832م، ثم إتجه شرقاً إلى بيلان وقامت هناك معركة بيلان في 30 تموز / يوليو عام 1832م وانتصر على القوات العثمانية ليفتح أمامه الطريق إلى الأناضول.

تقدم إبراهيم باشا بعد معركة بيلان وإستولى على ولاية أدنه ثم طرسوس ثم أرسل جزءاً من قواته فاحتلت أورفه وعنتاب ومرعش وقيصرية.

في 18 كانون الأول / ديسمبر عام 1832م وصلت طلائع الجيش العثماني بقيادة رءوف باشا إلى شمال قونية وكانت مؤلفة في الغالب من الجنود غير النظامية، فناوشهم إبراهيم باشا ليكتشف مدى قوتهم، ولما اكتشف منهم ضعفا أراد أن يجبرهم على القتال لكن رءوف باشا تجنب الدخول في معركة، فأنقضى يوما 18 و 19 كانون الأول / ديسمبر في مناوشات حربية حتى استولى المصريون على كثير من الأسرى وغنموا بعض المدافع وفي صبيحة يوم 20 كانون الأول / ديسمبر تقدمت جيوش رشيد باشا إلى قونية، وأخذ كل من القائدين يرتب موقع جنوده.

وفي اليوم التالي، يوم الواقعة (21 كانون الأول / ديسمبر) بدأت المدافع العثمانية تطلق القنابل على الجيش المصري، وكان إبراهيم باشا استطاع اكتشاف ثغرة في الجيش العثماني جعلت ميسرة الجيش في شبه عزلة عن بقية الجيش، وأدرك إبراهيم باشا بعبقريته العسكرية نقطة الضعف التي يصيب منها الهدف، وهي الهجوم على الميسرة (قوة الفرسان العثمانية) فانتهز إبراهيم باشا هذه الفرصة، وأعطى الأمر بهجوم قواته من الحرس والفرسان من هذه الثغرة ليخترق صفوف العثمانيين، فزحفت قوات الجيش المصري، وبدأت المدفعية المصرية تقصف مواقع العثمانيين، مما أجبر العثمانيين على الإنسحاب، والتقهقر، وقد وقع الصدر الأعظم قائد الجيش العثماني في الأسر بعد أن ضل الطريق أثناء محاولته استجماع قوات جيشه..

انتهت المعركة التي استمرت سبع ساعات بهزيمة الجيش العثماني، وكانت معركة قونيه نصراً مبينا للجيش المصري، وقد فتحت أمام إبراهيم باشا الطريق إلى عاصمة الخلافة العثمانية، إذ أصبح على مسيرة ستة أيام من البسفور، وكان الطريق إليها يخلو من أي قوات تعترض زحفه.

لم تزد خسارة المصريين عن 262 قتيلاً و 530 جريحاً، أما الجيش العثماني فقد أسر قائده ونحو خمسة اّلاف إلى ستة اّلاف من رجاله، من بينهم عدد كبير من الضباط والقادة، وقتل من جنوده نحو ثلاثة اّلاف، وغنم المصريون منه نحو 46 مدفعاً وعدداً كبيراً من الرايات.

1879 - توماس إديسون يخترع المصباح الكهربائي.

1908 - افتتاح الجامعة الأهلية المصرية والتي تعتبر أول جامعة عربية.

1914 - ألمانيا تشن أول غارة جوية على بريطانيا بمركبة زيبولين الجوية وذلك أثناء الحرب العالمية الأولى.

1916 - (25 صفر 1335هـ) الجيش الإنجليزي يستولي على مدينة "غزة" الفلسطينية من العثمانيين، بعدما قاموا بمد خط سكة حديد وخط أنابيب مياه في سيناء للتغلب على صعوبة الطقس ووعورة التضاريس، وذلك بعد أن خسروا معركتين في "غزة" أمام العثمانيين.

1919 - الأمريكية الفوضوية إيما غولدمان يتم ترحيلها إلى روسيا.

1937 - والت ديزني ينتج أول فيلم كرتوني طويل بعنوان سنو وايت والأقزام السبعة.

1951 - ليبيا تنال استقلالها.

1957 - تدشين أول جامعة في المغرب وذلك في مدينة الرباط.

1958 - انتخاب شارل ديغول رئيسًا للجمهورية الفرنسية، ليصبح أول رئيس في الجمهورية الخامسة.

1964 - مجلس العموم البريطاني يلغي عقوبة الإعدام.

1966 - المركبة السوفيتية "لونا 31" تحط على سطح القمر وتبدأ تحليل مكوناته.

1968 - الولايات المتحدة تطلق صاروخ أبولو 8 وبه 3 رواد فضاء أمريكيين إلى مدار حول القمر.

1969 - الأمم المتحدة تتبنى اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري .

1973 - عقد مؤتمر جنيف برعاية الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي وحضور مصر والأردن و دولة العدو الصهيوني.

1979 - توقيع اتفاق ينهي تمرد مستعمرة روديسيا على التاج البريطاني والذي استمر 41 عام.

1988 - انفجار طائرة بوينغ 747 تابعة لخطوط بان أمريكان العالمية فوق مدينة لوكربي في اسكتلندا يسفر عن مقتل 269 شخص، وهو ما عرف لاحقًا باسم قضية لوكربي.

1991 - 11 جمهورية سوفيتية سابقة يوقعون في كازاخستان اتفاقًا يعلن نهاية الاتحاد السوفيتي وإقامة مجموعة الدول المستقلة.

1995 - مدينة بيت لحم تنتقل من سيطرة العدو الصهيوني إلى الفلسطينيين .

1995 - تصادم قطارين عند البدرشين في مصر يؤدي إلى مقتل 75 وإصابة المئات.

1999 - الحرس المدني الإسباني يوقف شاحنه محملة ب950 كيلوغرام من المتفجرات المعدة للتفجير من قبل منظمة إيتا الإنفصالية.

2004 - (9 ذي القعدة 1425هـ) المقاومة العراقية تشن هجومًا كبيرًا على قاعدة عسكرية أمريكية في مدينة الموصل يسفر عن مقتل 24 شخصًا بينهم 18 أمريكيًّا، وتبنت هذا الهجوم جماعة "جيش أنصار السنة".

 

مواليد

1933 - علي نايفة، عالم أردني من أصول فلسطينية، وهو بروفسور في الهندسة المكيانيكية.

 

وفيات

72 - توما، أحد رسل المسيح الاثنا عشر.

 

أعياد ومناسبات

يوم الكلمات المتقاطعة، نسبة إلى أول مرة ظهرت فيها عام 1913 في "صحيفة نيويورك ورلد".

 

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات







  • حبيب إفرام وجورج ياسمين ينتقدان آيات من القرآن الكريم على قناة OTV ..
  • ارقام الناجحين بالدورة الثانية للامتحانات المتوسطة الرسمية
  • الفنانة اللبنانية المحجبة أمل حجازي تعايد جمهورها بـ أغنية (لبيك اللهم لبيك) (خبر + فيديو)
  • كيف سيكون طقس أول أيام عيد الأضحى المبارك؟
  • قوى الأمن تطلب من المحامين خلع أحذيتهم وأحزمتهم قبل لقاء موكليهم
  • لصان يسرقان دراجة نارية في وضح النهار في بيروت.. من يعرف عنهما شيئاً؟ (خبر + فيديو)
  • رابطة بيت المقدس تكرم المتفوقتين بالشهادة المتوسطة بيان محمد عبد الوهاب وربا أحمد قاسم
  • فاطمة الفليطي: أشتاق إليك رغم أنك ترافقينني كظلي/ مدرسة عين الحلوة الرسمية الإبتدائية المختلطة
  • سطو مسلح على بنك بيبلوس في الشويفات وسقوط جريحين
  • اتفاق بين قطر ودول الخليج الاخرى لانهاء التوتر
  • الشهال يطالب بكشف هوية المدنيين الذين قتلوا في عرسال ولماذا ذهبوا من هذه الطريق... ما حدث في عرسال جريمة بحق البلد
  • الجنرال شيخاني: وارد جداً دخول الجيش الى عين الحلوة بعد معركة الجرود... انتهى دور مَن يملك السلاح وعلى حزب الله أن يُسلّم سلاحه
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
حبيب إفرام وجورج ياسمين ينتقدان آيات من القرآن الكريم على قناة OTV


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة