زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 10859 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 123632403 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-12-11 06:25:12 المشاهدين = 3033
بوابة صيدا - حدث في 11 كانون الأول / ديسمبر
بوابة صيدا

 

أحداث

1792 - بدأ محاكمة لويس السادس عشر ملك فرنسا بتهمة الخيانة من قبل المؤتمر الوطني في الثورة الفرنسية.

1936 - ملك المملكة المتحدة إدوارد الثامن يتنازل عن العرش ليتزوج من الأمريكية واليس سمبسون.

1941 - ألمانيا وإيطاليا تعلنان الحرب على الولايات المتحدة في الحرب العالمية الثانية.

1947 - إنشاء منظمة اليونسيف العالمية لرعاية الأطفال.

1948 - حكومة الاحتلال الصهيوني تقرر اعتبار القدس الغربية عاصمة لها.

1948 - صدور «قرار مجلس الأمن رقم 194» والقاضي بتدويل مدينة القدس، وإنشاء لجنة التوفيق الدولية للفلسطينيين.

1957 - صدور قرار من الأمم المتحدة ينص على حق الشعوب في تقرير مصيرها.

1960 - مظاهرات 11 كانون الأول / ديسمبر 1960 في الجزائر ضد الاحتلال الفرنسي.

1964 - تشي جيفارا يتحدث أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

1967 - جورج حبش يعلن تأسيس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

1972 - هبوط رواد المركبة أبولو 17 على سطح القمر.

1974 - لجنة تصفية الاستعمار في الأمم المتحدة تحيل قضية الصحراء الغربية إلى محكمة العدل الدولية.

1981 - الجمعية العامة للأمم المتحدة تختار الدبلوماسي البيروفي خافيير بيريز دي كويلار أمينًا عامًا للأمم المتحدة، على أن يتسلم مهامه في 1 يناير 1982.

1981 - الملاكم العالمي محمد علي كلاي يلعب آخر مبارياته ثم يعتزل الملاكمة.

ولد محمد علي باسم (كاسيوس مارسيلوس كلاي جونيور) في 17 كانون الثاني / يناير 1942 في مدينة لويفيل بولاية كنتاكي.

ولد لعائلة أميركية سوداء من الطبقة المتوسطة وكان والده ميثوديا، لكن أمه ربته وشقيقه على المذهب المعمداني، ولكن بعد أن اعتنق الإسلام في عام 1964م غير اسمه إلى محمد علي دون اسمه الاخير –كلاي.  

محمد علي مسلم سني. ولكنه قبل أن ينتمي لأهل السنة اختار الانتماء إلى جماعة أمة الإسلام، وسبب اختياره الانتماء إلى جماعة أمة الإسلام يعود إلى إليجاه محمد.

فإليجاه محمد ولد في جورجيا في عام 1898، وكان والده قد سماه إليجاه بول. ولكن في عام 1923 اتجه إلى ديترويت واستقر فيها، وبعد ثماني سنوات من استقراره في ديترويت زاره تاجر من الشرق اسمه دبليو دي فراد (W.D.Frad)، وهو نصف أمريكي ذو أصل أفريقي ونصفه أبيض، واستطاع أن يكون مقبولًا لدى الأمريكيين ذو الأصل الأفريقي في الولايات المتحدة ويصبح قائدًا لهم. وعلَّم فراد إلياجا محمد مبادئ الدين الإسلامي. وهناك قصص وأساطير تروى عن أصل فراد وعن إسلامه، وأنه تلقى إسلامه من رجل أسود في مكة المكرمة اسمه يعقوب. ونخلص إلى أن محمد علي بدأ يتردد سرًا على إليجاه محمد، ويحضر دروسه الدينية في مطلع الستينات.

في الواقع، رُفِض محمد علي في بداية انضمامه إلى جماعة أمة الإسلام (وأطلق عليه وعلى الأمريكيين من أصل أفريقي في ذلك الوقت، المسلمين السود) وذلك بسبب امتهانه الملاكمة. ولكن في عام 1964 وبعد أن استطاع محمد علي إقصاء الملاكم سوني ليستون عن عرش الملاكمة وكان عمره لا يتجاوز 22 عاماً آنذاك، أصبحت جماعة أمة الإسلام أكثر تقبلا له ووافقت على تجنيده كعضو فيها. بعد ذلك بوقت قصير، سجّل إليجاه محمد بيان أن كلاي سيطلق عليه اسم محمد (كاسم نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم) وعلي (كاسم علي ابن أبي طالب رضي الله عنه). وانتقل محمد علي في ذلك الوقت إلى الجانب الجنوبي من شيكاغو، وعاش في سلسلة من المنازل، كانت كلها بالقرب من محل إقامة إليجاه محمد ومن المساجد التابعة لجماعة أمة الإسلام ومكث في شيكاغو لمدة 12 عاما.

ولم يستمر انضمام محمد علي إلى جماعة أمّة الإسلام طويلًا؛ حيث كان يختلف مع الكثير من أفكارهم فاعتنق الإسلام السني مذهب أهل السنة والجماعة. ثم أنشأ أعماله الخيرية والدعوية محاولًا تصحيح الصورة الخاطئة التي رسخت في أذهان الغرب عن الإسلام والمسلمين وقد كان يفتخر بأنه مسلم سني.

بداية محمد علي في عالم الملاكمة جاءت بمحض الصدفة حين كان في الـ 12 من العمر، وحقق عدة ألقاب على المستويين المحلي والوطني وهو دون الـ18، ونال الميدالية الذهبية لأولمبياد روما الصيفية عام 1960 عن فئة وزن الخفيف الثقيل.

في عام 1964م رسب محمد علي في الاختبارات المؤهلة للالتحاق بجيش الولايات المتحدة لأن مهاراته الكتابية واللغوية كانت دون المستوى.

في بدايات عام 1966م تمت مراجعة الاختبارات وصُنف محمد علي على أنه ينتمي للمستوى 1أ. مما كان يعني أنه مؤهل للالتحاق بالقوات المسلحة. كان هذا في غاية الخطورة: لأن الولايات المتحدة كانت في حالة حرب مع فيتنام. عندما تم إخباره بنجاحه في الاختبارات، أعلن أنه يرفض أن يخدم في جيش الولايات المتحدة واعتبر نفسه معارضا للحرب.

قال محمد علي: "هذه الحرب ضد تعاليم القرآن، وإننا - كمسلمين - ليس من المفترض أن نخوض حروبًا إلا إذا كانت في سبيل الله". كما أعلن في عام 1966: "لن أحاربهم فهم لم يلقبوني بالزنجي".

وفي عام 1967 في قمة انتصاراته في عالم الملاكمة، تم سحب اللقب منه بسبب رفضه الالتحاق بالخدمة العسكرية في جيش الولايات المتحدة أثناء حرب فيتنام اعتراضاً منه على الحرب شأنه شأن الكثير في ذلك الوقت. وكان قد تلقى دعما من الكثيرين في معارضته وقد تكبد الجيش الأمريكي خسائر كبيرة في تلك الحرب كما توقع.

عاد محمد علي للملاكمة مرة أخرى عام 1970 في مباراة وصفت بأنها (مباراة القرن) ضد جو فريزر حيث لم تسجل هزيمة لأي منهما في أي مباراة من قبل، وكانت مباراة من 3 مباريات متفرقة فاز محمد علي باثنتين منها.

وفي عام 1974 هزم محمد علي الملاكم القوي فورمان ليستعيد بذلك عرش الملاكمة في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم بأسره.

رصيد محمد علي 61 مباراة منها 56 إنتصارا (37 بالضربة القاضية) و 5 خسارات أولها أمام الملاكم جو فرايزر عام 8 آذار / مارس 1971 وثانيها أمام كين نورتون عام 31 آذار / مارس 1973 وثالثها أمام ليون سبينكس في  15 شباط / فبراير 1978 ورابعها أمام لاري هولمز  2 تشرين الأول / أكتوبر 1980 وخامسها أمام تريفور بربيك في 11 كانون الأول / ديسمبر 1981.

كان مخططًا لمحمد علي مقابلة بطل رابطة الملاكمة العالمية إيرني تيريل، وذلك في شيكاغو في آذار / مارس 1966. وفي ذلك الوقت كان قد سُحب من محمد علي لقبه بعد اعتناقه الإسلام ورفضه المشاركة في حرب فيتنام، وبدلًا من الانخراط في الحرب فقد سافر محمد علي إلى أوروبا وكندا لخوض مبارايات ضد هنري كوبر وجورج كابالو.

وفور عودته إلى الولايات المتحدة انطلق محمد علي لملاقاة كليفلاند ويليامز في صالة مغطاة بهيوستون يوم 14 تشرين الثاني / نوفمبر، 1966. ولفتت هذه المباراة الأنظار لتحقيقها رقمًا قياسيًا في تعداد الحضور داخل القاعة المغلقة والذي وصل إلى 35460 شخص.

ولقد اعتبر الملاكم ويليامز سابقًا واحدًا من أصعب الملاكمين في فئة الوزن الثقيل، ولكنه في عام 1964 تعرض لإطلاق نار من مسافة قريبة على يد شرطي في ولاية تكساس، مما أدى إلى فقدانه إحدى كليتيه، و10 أقدام (3م) من أمعائه الدقيقة. فاستطاع محمد علي أن يسيطر على المباراة ضد وليامز، والفوز بالضربة القاضية الفنية في الجولة الثالثة حيث يعتبره البعض أفضل أداء له على مدار مهنته.

قاتل محمد علي إيرني تيريل في هيوستن عام 1967. ويعتبر تيريل ثاني أصعب منافس لعلي بعد ليستون، وهو ملاكم لم يهزم على مدار خمس سنوات، وبعد أن هزم العديد من الملاكمين كان على محمد علي مواجهته. لقد كان تيريل كبير الحجم والقوة، يفوق طوله طول علي بثلاثة بوصات. وخلال الفترة التي تسبق المباراة، أهان تيريل محمد علي مرارًا وتكرارًا في وسائل الإعلام مناديًا إياه باسمه القديم "كاسياس كلاي" قاصدًا إزعاجه بذلك.

وأضاف "أريد تعذيبه بالضربة القاضية." مما جعل محمد علي مصممًا على الانتقام منه ووجه لتيري جملته الشهيرة في إحدى اللقاءات التليفزيونية "لم لا تناديني باسمي يارجل؟ لم أقل لك أن اسمي هو كلاي وإنما اسمي هو محمد علي، سأعاقبك وأجعلك تنطق اسمي الحقيقي داخل الحلبة"

وبالفعل وفي الجولة السابعة من المباراة بدأت الدماء تسيل من وجه تيريل. وفي الجولة الثامنة، سخر علي من تيريل، موجهًا له الضربات له صائحًا "ما هو اسمي... ما هو اسمي؟" وفاز علي بتلك المباراة وأجبر الجميع على احترام اسمه الجديد. وادعى تيريل أنه في وقت مبكر من المباراة تعمد محمد علي إصابته في عينه اليسرى مما اضطر تيريل لاستكمال المباراة وهو نصف أعمى.

وصف النقاد المباراة بأنها "واحدة من أبشع معارك الملاكمة". كما كتب النقاد "لقد كانت مظاهرة رائعة من مهارة الملاكمة وعرض البربرية الوحشية."

ولقد نفى علي الاتهامات الموجهة له بالقسوة على خصمه قائلًا " أنا لم أكرهه، لم أحبه ولكني لم أكرهه، ولكنه لم يكن يمزح بشأن اسمي، كان يتعمد الإهانة وأنا لا أقبل الهزل فيما يخص ديني واسمي".

في عام 1970 سمح لمحمد علي بالملاكمة مرة أخرى للحصول على لقب البطولة ضد جو فريزر الذي صنف بأنه لا يُهزم. علي وفرزير تواجهوا في عام 1971 في حلبة مديسون وكانت تدعى مواجهة القرن لأن الملاكمين لم يهزموا قبل الملاكمة، والإثنين يسعون للفوز بالبطولة فريزر استطاع الفوز بلكمة قوية وبهذا ألحق بكلاي أولى هزائمه لكن محمد علي فاز بالعديد من المباريات بعد ذلك.

في عام 1973 وبعدما هزم كين نورتن أقوى ملاكم في الوزن الثقيل في وقتها انطلق لمواجهة فريزر في البطولة مرة أخرى لكن هذه المرة استطاع محمد علي الفوز والحصول على لقب البطولة.

في واحدة من أقوى مباريات في تاريخ الملاكمة استطاع محمد علي الانتصار على الملاكم القوي جو فورمان في زائير 1974 وكانت المباراة في غابة لذا سميت بملاكمة أو مواجهة الغابة. وفي الواقع لم يتوقع أحد انتصار محمد علي على فورمان بسبب قوة فورمان والذي استطاع الانتصار على فريرز بنتيجة ساحقة وفي إجمالي الإحصائيات فانه أوقع به بلكمة واحدة 6 مرات في 4 دقائق و30 ثانية. لكن وبتكتيك مدهش استطاع محمد علي الانتصار على فورمان والحصول على اللقب وكانت مواجهة الغابة الموضوع الفائز للأفلام الثقافية في عام 1996 وصنفت المباراة بأنها سابع أعظم لحظة رياضية في التاريخ.

أصيب محمد علي في عام 1984 بداء باركنسون (الشلل الرعاشي)، وتدهورت حالته الصحية في عام 2005 بشكل ملحوظ، وتوالت بعدها نكساته الصحية، حيث يمضي فترة من الوقت كل سنة في مستشفى في مدينة فينيكس بولاية أريزونا.

ونُقل في شباط / فبراير 2013 إلى المستشفى وصرّح شقيقه رحمن علي لصحيفة نيويورك أنه في حالة حرجة وقد يرحل في أيّ لحظة، قبل أن تنفي ابنته ذلك، كما عانى من التهاب في الرئة والبول أُدخل على إثره المستشفى عامي 2014 و2015، وفي الثاني من حزيران / يونيو 2016 أدخل كلاي للمستشفى مُجددا بسبب مشكلة في التنفس، وبعدها أكّدت الصحف والقنوات العالمية بأن الملاكم الأسطوري يحتضر فعلاً، وأن عائلته تتجهز لإجراء مراسم الدفن بعدما أعلن الأطباء أنه على وشك الموت، قبل أن تُعلن وفاته صباح 3 حزيران / يونيو 2016، وقالت عائلته إن تشييع الجنازة سيكون في مسقط رأسه لويس فيل كنتاكي.

1994 - رئيس روسيا بوريس يلتسن يصدر أوامره للقوات الروسية بالتوجه نحو الشيشان فيما عرف بالحرب الشيشانية الأولى.

2003 - انفجار طرد بريدي مرسل لرئيس تحرير «جريدة السياسة الكويتية»، وأدى الإنفجار إلى إصابة مدير مكتبه بجروح طفيفة.

2007 - تفجير سيارتين مفخختين في الجزائر، الأولى قرب المحكمة الدستورية العليا والثانية استهدفت مقر المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في الجزائر العاصمة، وأدى الانفجاران إلى مقتل ما لا يقل عن 62 شخص وجرح العشرات إضافة إلى أضرار مادية.

2015 - رئيس غامبيا يحيى جامع يُعلن تحويل بلاده إلى جُمهوريَّة إسلاميَّة في خُطوةٍ اعتبرها تخليصًا لِغامبيا من ماضيها الاستعماري.

2016 - مقتل 25 شخصاً وإصابة 49 آخرين جراء تفجير الكنيسة البطرسية بمنطقة العباسية في القاهرة.

 

مواليد

1475 - البابا ليون العاشر، بابا الكنيسة الرومانية الكاثوليكية.

1803 - (15 شعبان 1217هـ) مولد العالم الجليل أبي الثناء شهاب الدين محمود الألوسي، أحد أئمة العلم في القرن الثالث عشر الهجري، وصاحب التفسير المعروف بـ"روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني"..

1911 - (19 ذي الحجة 1329هـ) مولد الأديب والروائي المصري نجيب محفوظ، الحائز على جائزة نوبل في الآداب. حصل محفوظ على ليسانس الآداب قسم الفلسفة من جامعة القاهرة، وعمل ببعض الوظائف الحكومية، وأصدر عددًا من الروايات، منها: زقاق المدق، وبين القصرين، وقصر الشوق، وتحولت بعض أعماله إلى أفلام.

1919 - عبد الحكيم عامر، نائب القائد العام للقوات المسلحة المصرية.

 

وفيات

1241 - أوقطاي خان، حاكم إمبراطورية المغول.

1977 - تقي الدين النبهاني، مؤسس حزب التحرير.

 

أعياد ومناسبات

ذكرى تأسيس منظمة اليونسيف.

عيد الجمهورية في بوركينا فاسو.

يوم رقصة التانجو في الأرجنتين.

 

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات







  • من يتحمل مسؤولية انتهاء 14 آذار؟
  • نصر الله أعلن اسماء مرشحي حزب الله للانتخابات النيابية وأكد الفصل بين الوزارة والنيابة
  • 9 إنجازات عظيمة للنساء غيَّرت وجه العالم
  • إسرائيل مستعدة للحرب، فهل لبنان مستعد؟؟
  • طلاب أميركا ينتفضون ضد السلاح
  • تعميم من رئاسة المطار الى كافة اللبنانيين
  • فرح الجبيلي
  • الآظان الإسرائيلي: الشوفة مش متل الحكي / الحلقة 57
  • 208 منازل في البستان الكبير للمفتي سوسان: تنحية الشيخ حنينة عن الإمامة خط أحمر... والمفتي سوسان كرامته من كرامتي.. وامهلوني اياماً
  • الشهال لـ النهار: الإشكال مع الجيش إنتهى في الشكل وليس في المضمون
  • قصف مواقع حزب الله في النبي شيت
  • الحكمة الإلهية من تحديد فترة العِدّة للمرأة
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
تشاووش أوغلو يرد على امين عام جامعة الدولة العربية أحمد ابو الغيط.. ماذا قال له؟


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة