زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 19488 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 137946459 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-12-09 06:25:13 المشاهدين = 4198
بوابة صيدا - حدث في 9 كانون الأول / ديسمبر
بوابة صيدا /

 

أحداث

914 - ذكا الأعور يدخل مصر على رأس جيش العباسيين مرسلًا من الخليفة أبو الفضل جعفر المقتدر بالله وذلك لرد خطر الفاطميين عن مصر.

1917 - قوات الاحتلال البريطاني تحتل القدس وعندها وقف قائد الجيش البريطاني اللنبي في القدس محتفلاً بانتصاره قائلاً: "والآن انتهت الحروب الصليبية "، اي ان حملتهم على فلسطين كانت آخر حملة صليبية.

1947 - مجلس الأمن يصدر قرارًا بتدويل القدس.

1949 - صدور قرار من الأمم المتحدة رقم 303 بإعادة تأكيد وضع القدس تحت نظام دولي دائم.

1961 - انتهاء محاكمة النازي أدولف إيخمان في دولة الاحتلال الصهيوني وأدين بالمحاكمة بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية تجاه اليهود.

1982 - انفجار في مكتب تابع لشركة الخطوط الجوية الكويتية في أثينا يؤدي إلى وقوع خسائر مادية.

1987 - أعضاء السوق الأوروبية يوقعون على معاهدة ماستريخت للوحدة الاقتصادية والنقدية.

2017 - رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يعلن عن سيطرة القوات العراقية "بشكل كامل" على الحدود السورية العراقية، مؤكداً "انتهاء الحرب" ضد تنظيم الدولة الإسلامية في البلاد. ويأتي الإعلان العراقي بعد يومين من إعلان روسيا أن الأراضي السورية "تحررت بالكامل" من تنظيم تنظيم الدولة الإسلامية رغم أنه ما زال يسيطر على عدد من الجيوب.

 

وفيات

1370 - (18 جمادى الأولى 772هـ) وفاة الفقيه الشافعي جمال الدين الإسنوي، الذي ولد في نهاية شهر (ذي الحجة 704هـ/ تموز - يوليو 1306م) بإسنا، واسمه: عبد الرحيم بن الحسن بن علي بن عمر. وقد انتهت إليه رئاسة الشافعية في عصره، ودرَّس في كبريات المدارس في مصر. وله مصنفات كثيرة، منها: "طبقات الشافعية".

1946 - شكيب أرسلان، كاتب وأديب ومفكر لبناني.

2001 - (24 رمضان 1422هـ) وفاة صائد الدبابات الشهير في حرب تشرين الأول / أكتوبر 1973م "محمد عبد العاطي". عُرف بصائد الدبابات، وسجلوا اسمه في الموسوعات الحربية كأشهر صائد دبابات في العالم.

ولد في 15 كانون الأول / ديسمبر عام 1950 بقرية شيبة قش بمركز منيا القمح بمحافظة الشرقية.

التحق عام 1961 بكلية الزراعة وعمل مهندسا زراعيا في منيا القمح.

بمناسبة ذكرى الأربعين لرحيل عبد العاطي صائد الدبابات، كتبت صحيفة الأسبوع المصرية في عددها الصادر الإثنين 24-12-2001، تقول: "إن عبد العاطي الشاب الأسمر، مفتول العضلات الذي خرج من قرية شيبة قش والتحق بالقوات المسلحة في 15 تشرين الثاني / نوفمبر 1969 بعد أن أنهى دراسته، وكان قدره أن يتم تجنيده في وقت كانت فيه البلاد تقوم بالتعبئة الشاملة استعدادًا لمعركة التحرير لتمحو بها عار الهزيمة التي لحقت بها عام 1967.

في البداية انضم لسلاح الصاعقة، ثم انتقل إلى سلاح المدفعية، ليبدأ مرحلة جديدة من أسعد مراحل عمره بالتخصص في الصواريخ المضادة للدبابات، وبالتحديد في الصاروخ "فهد" الذي كان وقتها من أحدث الصواريخ المضادة للدبابات التي وصلت للجيش المصري، وكان يصل مداه إلى 3 كيلومترات، وكان له قوة تدميرية هائلة.

هذا الصاروخ كان يحتاج إلى نوعية خاصة من الجنود، قلما تجدها من حيث المؤهلات ومدى الاستعداد والحساسية وقوة التحمل والأعصاب؛ نظرًا لما تتطلبه عملية توجيه الصاروخ من سرعة بديهة وحساسية تعطي الضارب قدرة على التحكم منذ لحظة إطلاقه وحتى وصوله إلى الهدف بعد زمن محدود للغاية؛ لذلك كانت الاختبارات تتم بصورة شاقة ومكثفة.

قبل الانتهاء من مرحلة التدريب النهائية انتقل الجندي عبد العاطي إلى الكيلو 26 بطريق السويس، لعمل أول تجربة رماية من هذا النوع من الصواريخ في الميدان ضمن مجموعة من خمس كتائب، وكان ترتيبه الأول على جميع الرماة، واستطاع تدمير أول هدف حقيقي بهذا النوع من الصواريخ على الأرض.

تم اختياره لأول بيان عملي على هذا الصاروخ أمام قائد سلاح المدفعية اللواء محمد سعيد الماحي، وتفوق والتحق بعدها بمدفعية الفرقة 16 مشاة بمنطقة بلبيس، التي كانت تدعم الفرقة بأكملها أثناء العمليات، وبعد عملية ناجحة لإطلاق الصاروخ تم تكليفه بالإشراف على أول طاقم صواريخ ضمن الأسلحة المضادة للدبابات في مشروع الرماية الذي حضره قيادات الجيش المصري بعدها تمت ترقيته إلى رتبة رقيب مجند".

 في 28 أيلول / سبتمبر 1973 التقى عبد العاطي بالمقدم "عبد الجابر أحمد علي" قائد كتيبته - في ذلك الوقت – حيث طلب منه أن يعود بعد إجازة 38 ساعة فقط، وبالفعل عاد في أول تشرين الأول / أكتوبر إلى منطقة فايد، وكانت الأمور حينئذ قد تغيرت بالكامل وبدأت الأرض والجنود يستعدون لصدور الأوامر بالتحرك.

في يوم 8 تشرين الأول / أكتوبر قام عبد العاطي بإطلاق أول صاروخ والتحكم فيه بدقة شديدة حتى لا يصطدم بالجبل، ونجح في إصابة الدبابة الأولى، ثم أطلق زميله بيومي قائد الطاقم المجاور صاروخا فأصاب الدبابة المجاورة لها، وتابع هو وزميله بيومي الإصابة حتى وصل رصيده إلى 13 دبابة ورصيد بيومي إلى 7 دبابات في نصف ساعة، ومع تلك الخسائر الضخمة قررت قوات العدو الصهيوني الانسحاب واحتلت القوات المصرية قمة الجبل وأعلى التبة، وبعدها اختاره العميد عادل يسري ضمن أفراد مركز قيادته في الميدان، التي تكشف أكثر من 30 كيلومترًا أمامها.

في يوم 9 تشرين الأول / أكتوبر فوجئ بقوة صهيونية مدرعة جاءت لمهاجمتهم على الطريق الأسفلتي الأوسط، مكونة من مجنزرة وعربة جيب وأربع دبابات، وعندها قال مدحت قائد المدفعية: بماذا ستبدأ يا عبد العاطي؟

قال عبد العاطي: خسارة يافندم الصاروخ في السيارة الجيب، سأبدأ بالمجنزرة،

وأطلق الصاروخ الأول عليها فدمرها بمن فيها، فحاولت الدبابة التالية لها أن تبتعد عن طريقها لأنهم كان يسيرون في شكل مستقيم، فصوب إليها عبد العاطي صاروخًا سريعًا فدمرها هي الأخرى، وفي تلك اللحظة تقدمت السيارة الجيب إلى الأمام، وبدأت الدبابات في الانتشار، فقام عبد العاطي باصطيادها واحدة تلو الأخرى حتى بلغ رصيده في هذا اليوم 17 دبابة.

جاء يوم 10 تشرين الأول / أكتوبر، حيث فوجئ مركز القيادة باستغاثة من القائد أحمد أبو علم قائد الكتيبة 34، فقد هاجمتها ثلاث دبابات إسرائيلية، وتمكنت من اختراقها، وكان عبد العاطي قد تعوّد على وضع مجموعة من الصواريخ الجاهزة للضرب بجواره، وقام بتوجيه ثلاثة صواريخ إليها فدمرها جميعًا.

كما استطاع اصطياد إحدى الدبابات التي حاولت التسلل إليهم يوم 15 تشرين الأول / أكتوبر، وفي يوم 18 تشرين الأول / أكتوبر، دمر دبابتين وعربة مجنزرة.

توفي في 24 رمضان 1422 هـ  / 9 كانون الأول / ديسمبر 2001م.

 

أعياد ومناسبات

عيد الاستقلال في تنزانيا.

عيد الجيش في بيرو.

اليوم العالمي لمكافحة الفساد.

 

الكلمات الدلالية:
مصر الكيان الصهيوني




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات







  • أحداث مخيم المية ومية.. مسار التهدئة وضرورة المعالجة
  • في نهائي دورة الحسام: انسحاب الهومنتمن خلال الربع الثاني امام الرياضي اعتراضاً على الجمهور
  • اتهامات للنظام السوري بإخفاء مئات الفلسطينيين..
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الاثنين 22 تشرين الأول 2018
  • الحريري: واشنطن لن تعترف بحكومة بلا القوات اللبنانية!
  • فوز رابع للنجمة المتصدر على السلام زغرتا بإصابتين نظيفتين
  • توقيف إمرأة رمت طفلتها الحديثة الولادة في مستوعب للنفايات
  • جثة امرأة فلسطينية على شاطىء صور
  • الحريري تستقبل سفيرة الاتحاد الأوروبي
  • محمود الظريف (أبو مصطفى) صناعة الشعالات والكوانين والمجاريد المعدنية صيدا القديمة
  • تلامذة البهاء أحيوا ذكرى ميلادالرئيس الشهيد رفيق الحريري / 19 صورة
  • برعاية سفارة فلسطين افتتاح معرض (لن أبقى لاجئاً) للصحافي خليل العلي / 46 صورة
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
الشيخ العارفي: مفاتح البركة


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة