زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 67510 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 117233346 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
القسم الإسلامي
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-11-25 09:48:21 المشاهدين = 1236
بوابة صيدا - إحذروا عقوق الوالدين
إعداد /الشيخ جمال الدين شبيب / بوابة صيدا

 

العقوق في الشرع هو كل قول أو فعل يتأذى به الوالد من ولده.

 

وقد أجمعت الأمة على حرمة العقوق وأنه من الكبائر المتفق عليها.

 

عقوبة العاق لوالديه

 

أ. في الدنيا

 

1. يضيَّق عليه في رزقه وإن وسِّع عليه فمن باب الاستدراج.

 

2. لا يُنسأ له في أجله كما ينسأ للبار لوالديه والواصل لرحمه.

 

3. لا يُرفع له عمل يوم الخميس ليلة الجمعة.

 

4. لا تفتح أبواب السماء لعمله.

 

5. يبغضه الله.

 

6. يبغضه أهله وجيرانه.

 

7. يخشى عليه من ميتة السوء.

 

8. يلعنه الله وملائكته والمؤمنون.

 

9. لا يستجاب دعاؤه.

 

10. تعجل له العقوبة في الدنيا مع ما يدخر له يوم القيامة.

 

11. يعقه أبناؤه وأحفاده.

 

ب. في الآخرة

 

1. لا يدخل الجنة إن كان من الموحدين مع أول الداخلين.

 

2. لا ينظر الله إليه وإن دخل الجنة. قال صلى الله عليه وسلم: "ثلاثة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة: العاق لوالديه، والمرأة المترجلة، والديوث"، وفي رواية: "لا يدخل الجنة منان، ولا عاق، ولا مدمن خمر".

 

وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "رَغِمَ أنفه، ثم رغم أنفه، ثم رغم أنفه"، قيل: من يا رسول الله؟ قال: "من أدرك والديه عند الكبر أو أحدهما ثم لم يدخل الجنة".

 

وعن جبير بن مطعم رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا يدخل الجنة قاطع"، وفي رواية: "قاطع رحم".

 

إن العقوق دَين لا بد من ‏قضائه فى الدنيا قبل الآخرة، فكما تدين تدان، فإن بذلت البر لوالديك سَخَّرَ الله أبناءك لبرك، ‏وإن عققت والديك سَلَّط الله أبناءك لعقوقك.

 

العقوق لا ينفع معه أى عمل، سواء صلاة أو زكاة أو حج أو صيام. ففي ‏الحديث الذى رواه الإمام الطبراني عن النبي صلى الله عليه وسلم: " ثلاثة لا يقبل الله منهم ‏صرفاً ولا عدلاً: العاق لوالديه والمنان والمكذب بالقدر".

 

نسأل الله أن يعيذنا وإياكم من عقوق الوالدين. وأن يوفقنا لبر والدينا أحياء وأمواتا آمين.





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • قوى الامن: توقيق عصابة للسرقة في المطار
  • الامن العام حذر المواطنين من الوقوع في فخ الموساد الاسرائيلي على الانترنت
  • اقفال الادارات والمؤسسات العامة والبلديات في عيدي الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية
  • بالصور: جريح اثر انقلاب سيارته بحادث سير في صيدا / 3 صور
  • اجتماع في مجدليون لإستكمال خطوات انجاز سندات التمليك العائدة لبيوت التعمير في صيدا
  • فرص عمل في مؤسسة human appeal Lebanon
  • فقراء صيدا من أبواب المساجد إلى صناديق القمامة
  • كيري: حزب الله فجر سفارتنا في بيروت
  • السنيورة تفقد الزيرة برفقة جمعية اصدقائها وجال بحرا على المرفأ الجديد
  • إبراهيم المصري: لبنان لن يكون قادرا على انتخاب رئيس جمهورية جديد
  • انهيار جسر في صيدا... والثلوج تغطي شوارع المدينة
  • النصرة تمهّد للانسحاب من جرود عرسال؟
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
سفيرة أمريكا الأممية: توقعنا سقوط السماء بعد قرار ترامب.. لكنها لم تسقط


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة