زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 30347 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 115648720 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
القسم الإسلامي
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-11-03 15:13:13 المشاهدين = 941
بوابة صيدا - الحب في الإسلام
إعداد/ الشيخ جمال الدين شبيب / بوابة صيدا

 

الحب هو أجمل شعور خلقه الله، وأصدق إحساس وضعه الله في قلب الإنسان، فكيف يكون حراماً، لقد حرم الله الزنا، والفاحشة، والرذيلة، لكن الحب الطاهر الصادق الإنساني الذي لا يقود إلى الانجرار وراء الغرائز والرغبات وارتكاب المعاصي هو أمر فطري وميل قلبي طبيعي، أما الميل الغرائزي الذي يقود للرذيلة فالبطبع هو ليس بحب، وإنما شهوة جسدية قد تكون عابرة .

 

لقد شرع الله الحب والمحبة وزرعها في نفوس الجنسين الذكر والأنثى لتستمر البشرية، وحض المسلمين على الزواج، لأن الله تعالى خلق الإنسان اجتماعيا ودوداً يعشق الحب والطمأنينة، وحض على تربية الأبناء تربية حسنة مبنية على الحب والاحترام، وجعل بر الوالدين من أهم فرائض الإسلام، والرفق بالمرأة والمسن والطفل من واجبات الرجل، فكيف يكون الحب حراما؟

 

الحب هو ذلك الشعور الصادق والجميل الذي يملأ القلب، ويجعل الإنسان يشعر بأنه ممتلئ بالمودة والرحمة والسعادة والنوايا الحسنة، عندها يرى المرء في من يحبه شريك المستقبل ومفتاح بناء الأسرة المستقرة، ورفيق الدرب الذي يخاف عليه ويكد ويعمل من أجل إسعاده ويطلب في محبته أكمال نصف دينه ونيل رضا الله ومغفرته وعفوه. وبهذا كله يكون الحب خير شعور ينبض في قلب الإنسان ولابد من أن يقربه هذا الشعور من الله.

 

ولكن استغلال بعض الناس لهذه المشاعر الجميلة والحسنة وتوظيفها في غير مكانها للحصول من ورائها على شهوات وإرضاء للغرائز بالحرام، أو الانتفاع من ورائها ماديا، يجعل الناس يتساءلون هل الحب حرام؟

 

ومعهم حق لأن هذا الشعور الجميل يوظف في غير مكانه، وللأسف الكثير من الأشياء الحسنة والجميلة قد توظف في غير مكانها، حتى الدين جاء من يتاجر فيه، ويتاجر باسم الله للحصول على مكتسبات دنيوية، ولكن بالمقابل سيلاقون جزاءهم من الله لأنهم شوهوا المفاهيم الجميلة، والسامية، وجعلوا الناس تخاف منها.

 

والحب بين الزوجين أمر فطري وأساسي فوجود المودة والرحمة بين الزوج وزوجها لا يرفضه الإسلام بل يطلبه ويدعو إليه لما ورد عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا: (أَنَّ نساءَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كُنَّ حِزْبَيْنِ: فحزبٌ فيهِ عائشةُ وحفصةُ وسودةُ، والحزبُ الآخرُ أمُّ سلمةَ وسائرُ نساءِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ.

 

والمسلمونَ الأوائل قد تعلمواْ الحُبَّ من حب رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ لأم المؤمنين السيدة عائشةَ، فإذا كانت عندَ أحدهم هَدِيَّةً، يُريدُ أن يُهديها إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أَخَّرَهَا، حتى إذا كان رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في بيتِ عائشةَ، بعَثَ صاحبُ الهديَّةِ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في بيتِ عائشةَ.

 

حتى تكلَّمَ حزبُ أمِّ سلمةَ ، فقُلْنَ لها: كلِّمِي رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يُكلِّمُ الناسَ، فيقولُ: من أرادَ أن يُهْدِي رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ هديَّةً، فليُهدها إليهِ حيث كان من بيوتِ نسائِهِ، فكلَّمتْهُ أمُّ سلمةَ بما قُلْنَ فلم يقلْ لها شيئًا، فسأَلْنَهَا، فقالت: ما قال لي شيئًا ، فقُلْنَ لها: فكلِّمِيهِ.

 

قالت: فكلَّمَتْهُ حينَ دارَ إليها أيضًا فلم يقلْ لها شيئًا، فسأَلْنَها فقالت: ما قال لي شيئًا، فقُلْنَ لها: كلِّمِيهِ حتى يُكلِّمَكِ، فدارَ إليها فكلَّمتْهُ، فقال لها: لا تُؤذيني في عائشةَ، فإنَّ الوَحْيَ لم يَأتني وأنا في ثوبِ امرأةٍ إلَّا عائشةَ) [رواه البخاري].

 

فيا أيها الناس عيشوا مشاعر الحب الصادق وأتموها بالزواج الحلال واسعدوا وكونوا أسراً ملؤها الحب والحنان . لينعم المجتمع كله بالمحب والسعادة المبنية على الإيمان والنظافة والخلق القويم.

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • زوجي يخونني... ماذا أفعل..؟ (2)
  • صَحِيحُ البُخَارِيِّ بَيْنَ الصِّنَاعَةِ الحَدِيثِيَّةِ والإبْدَاعِ الفِقْهِيِّ 1/4
  • صاروخ الصين المرعب: مداه 12 ألف كلم.. ويحمل 10 رؤوس نووية.. وسرعة تصل إلى 7672 mph
  • حدث في 22 تشرين الثاني / نوفمبر
  • زيتونة تحي مناسبة اليوم العالمي للطفل بنشاط ترفيهي للاطفال / 12 صورة
  • تزايد محاولات الانتحار وسط الفتيات في أميركا
  • اسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الجمعة 26 آب 2016
  • الأتراك يحجزون أماكن فى الجنة!
  • المنشق شو ناوي يكون؟؟؟؟
  • استنساخ فأر.. من قطرة دم واحدة
  • القيادة الراشدة في الإسلام .. سيدنا عمر ( ر) نموذجاً
  • تفخرين بكونك امرأة تملك مميزات الأنوثة كلها؟
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
فيضانات في مدينة جدة السعودية 21 تشرين الثاني نوفمبر 2017


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة