زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 56203 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 117621884 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المجنمع
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-09-16 12:34:53 المشاهدين = 2688
بوابة صيدا - نادمة على التفريط في الزواج
نشوة الطموح الدراسي.. والرغبة في تحصيل الشهادات العليا.. وكثرة الشروط المعجزة.. كلها عوامل تمسح من عقل الطالبة رغبتها في الزواج.. لكن مرور الأيام أسرع من قوة الطموح.. وسنة الحياة ألزم للفطرة من رغبة عابرة..

 

فما إن تتحصل الفتاة على مرادها من الشهادات.. وربما لا تتحصل على ذلك.. حتى تكتشف أن قرارها باستبعاد الزواج كان أسوأ قرار اتخذته في حياتها.. إذ تجد نفسها حية لكن بدون أي معنى للحياة.. تعيش بنتا مهددة بالعنوسة في وقت كان يفترض أن تتمتع فيه بنعمة الأمومة.. وهكذا تبدأ تعد الأيام.. وكلما مر عليها يوم ازدادت نكستها وإحباطها..

 

وهنا نسجل كلمات تتفتق حروفها عن ندم غارق في الحسرة.. سطرتها عانس تمتلك من الشهادات العليا ما لم يحقق لها شيئا في الحياة.. تقول:

إقرأ أيضاً: تزيني لزوجك لا للعامة

كنت في الخامسة عشر من عمري، وكان الخُطَّاب يتقدمون إليَّ من كل حدب وصوب، وكنت أرفض بحجة أنني أريد أن أصبح طبيبة.. ثم دخلت الجامعة وكنت أرفض الزواج بحجة أنني أريد ارتداء معطف أبيض على جسمي، حتى وصلت إلى سن الثلاثين، وأصبح الذين يتقدمون إليَّ هم من فئة المتزوجين وأنا أرد وأقول: بعد هذا التعب والسهر أتزوج إنساناً متزوجا!! كيف يكون ذلك؟! عندي من المال والنسب والشهادة العليا وأتزوج شخص متزوجا؟ ووصلت هذه المرأة بعدها إلى سن الخامسة والأربعين وصارت تقول: أعطوني ولو نصف زوج!! .

 

وتقول طبيبة أخرى ممن تأخرن في الزواج:

 

السابعة من صباح كل يوم وقت يستفزني.. يستمطر أدمعي.. ويقطع مشاعري..لماذا؟

 

أركب خلف السائق.. متوجهة إلى عيادتي.. وأجد النساء بأطفالهن ينتظرونني قد كساهن لباس الأمومة بهاء ووقاراً..

 

ينظرن إلى معطفي وكأنه بردة حرير فارسية وهو في نظري لباس حداد لأنه سبب حرماني من نعمة الزواج والأمومة.

 

أدخل عيادتي.. أتقلد سماعتي.. وكأنها حبل مشنقة يلتف حول عنقي.. والعقد الثالث يستعد الآن لإكمال التفافة حول عنقي.. والتشاؤم على المستقبل.

 

ثم تصرخ وتقول: خذوا شهاداتي ومعاطفي وكل مراجعي، وجالب السعادة الزائفة، وأسمعوني كلمة «ماما».

إقرأ أيضاً: حلول جذريّة لرائحة القدمين

لقد كنت أرجو أن يقال طبيبة

فقد قيل فما نالني من مقالها

 

فقل للتي كانت ترى في قوة

هي اليوم بين الناس يرثي لحالها

 

وكل مناها بعض طفل تضمه 

فهل ممكن أن تشتريه بمالها.

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • وقفة تضامنية نصرة للقدس بدعوة من اللقاء التشاوري في مدينة صيدا / 25 صورة
  • توقيف الشخصين اللذين ظهرا في مقطع فيديو و هما يعتديان على احد المواطنين
  • وفد من متطوعي جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني يلتقي قيادات سياسية ودينية واجتماعية في صيدا دعماً للقدس / 5 صور
  • حدث في 17 كانون الأول / ديسمبر
  • ماروني: علامات استفهام بشأن المسؤولين الممسكين بملف النفط
  • أزمة ديبلوماسية بين لبنان والسعودية تلوح في الأفق
  • جزائري يتزوج رجلًا بمباركة إمام في فرنسا
  • تتصل بك أرقام دولية غريبة؟ إحذر
  • كفالة: نظارة ورغيف في طرابلس
  • اختتام السنة الكشفية وتكريم قادة الكشاف المسلم برعاية رئيس بلدية صيدا / 23 صورة
  • الدخان الأسود يغطي مدينة صيدا من جراء اشتعال النيران في مستودع الحريري قرب حسبة صيدا
  • أحمد الحريري: إنتقائية فاضحة في تعاطي السلطة مع الاعتداءات على لبنان
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
اعتداء جماعي على شابة يدين شرطيين أميركيين


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة