زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 37967 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 117515610 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-08-10 08:21:52 المشاهدين = 1381
بوابة صيدا - حدث في 10 آب / أغسطس
بوابة صيدا /

 

أحداث

1557 - هزيمة الفرنسيين أمام تحالف الأسبان والإنجليز في معركة سانت كينتان وذلك خلال حرب هابسبورغ فالوا.

1664 - (17 محرم 1075هـ) الدولة العثمانية توقع معاهدة "فاشفار" مع ألمانيا؛ لإنهاء الحرب التي اشتعلت عام 1663م بين البلدين. وتقع فاشفار على بُعد 35 كم من النمسا.

1690 - (5 ذي القعدة 1101هـ) استسلام قلعة بنفشه للبندقية بعد مقاومة استمرت 14 شهرًا، وتعدّ هذه القلعة هي آخر قلاع الدولة العثمانية في جزيرة المورة (اليونان).

1792 - الثوار الفرنسيون يهاجمون «قصر إلتوي لري» مقر الملك لويس السادس عشر والذى تحول فيما بعد إلى متحف اللوفر، فيما لجأ الملك إلى «مقر الجمعية الوطنية» التي أوقفته وقررت انتخاب مؤتمر وطني لوضع دستور جديد للبلاد.

1793 - افتتاح متحف اللوفر في العاصمة الفرنسية باريس بعد عام من اقتحام الثورة الفرنسية له وكان يعرف قبل ذلك بقصر التوى لري وكان مقرا لإقامة ملوك فرنسا قبل الثورة الفرنسية.

1821 - ولاية ميزوري تصبح الولاية 24 من الولايات المكونة للولايات المتحدة الأمريكية.

1913 - التوصل لاتفاق سلام ينهي حرب البلقان.

1914 - فرنسا تعلن الحرب على الإمبراطورية النمساوية المجرية خلال الحرب العالمية الأولى.

1920 - الحكومة التركية تلغي سيادتها على فلسطين وتعترف بالانتداب البريطاني عليها.

1920 - (26 ذي القعدة 1338هـ) الدولة العثمانية توقع اتفاقية "سيفر" مع الحلفاء بعد هزيمتها في الحرب العالمية الأولى واحتلال معظم أراضيها، وسلخت هذه المعاهدة المجحفة معظم أراضي وأملاك الدولة العثمانية في أوربا وآسيا وأفريقيا، وقلصت قواتها العسكرية إلى أقصى حد ممكن، وقد نصت الاتفاقية على حصول الحجاز وأرمينيا وكردستان على الاستقلال، ورسمت الحدود بين سوريا والعراق من جهة وتركيا من جهة أخرى.

معاهدة سيڨر 10 آب / أغسطس 1920 هي واحدة من سلسلة معاهدات وقعتها دول المركز عقب هزيمتها في الحرب العالمية الأولى، وقد كانت مصادقة الدولة العثمانية عليها هي المسمار الأخير في نعش تفككها وانهيارها بسبب شروطها القاسية والمجحفة والتي كانت بدافع النقمة من هزيمة الحلفاء في معركة جاليبولي على يد العثمانيين، وتضمنت تلك المعاهدة التخلي عن جميع الأراضي العثمانية التي يقطنها غير الناطقين باللغة التركية، إضافة إلى استيلاء الحلفاء على أراض تركية، فقُسِّمت بلدان شرق المتوسط حيث أخضعت فلسطين والأردن والعراق للاحتلال البريطاني وسوريا ولبنان للاحتلال الفرنسي. وقد ألهبت شروط المعاهدة حالة من العداء والشعور القومي لدى الأتراك، فجرّد البرلمان الذي يقوده مصطفى كمال أتاتورك موقّعي المعاهدة من جنسيتهم ثم بدأت حرب الاستقلال التركية التي أفرزت معاهدة لوزان حيث وافق عليها القوميون الأتراك بقيادة أتاتورك؛ ممّا ساعد في تشكيل الجمهورية التركية الحديثة.

وُقِّع، قبل معاهدة سيفر، على معاهدة فرساي مع الإمبراطورية الألمانية لإلغاء الامتيازات الألمانية في الفلك العثماني ومنها الحقوق الاقتصادية والشركات. وفي ذات الوقت تم "اتفاق سري ثلاثي" بين بريطانيا وفرنسا وإيطاليا. تحصل بريطانيا بموجبه على الإمتيازات النفطية والتجارية، وتُنقل ملكية الشركات الألمانية في الدولة العثمانية إلى شركات دول الاتفاق الثلاثي. ولكن تبقى شروط معاهدة سيفر أشد وطئا على العثمانيين من شروط فرساي المفروضة على الألمان، وإن أخذت المفاوضات المفتوحة أكثر من خمسة عشر شهرا، بداية من مؤتمر باريس للسلام.

استمرت المفاوضات في مؤتمر لندن، إلا أنها اتخذت شكلا واضحا بعد اجتماع رؤساء الوزراء في مؤتمر سان ريمو في نيسانت / أبريل 1920. وقد بدأت كل من فرنسا وإيطاليا وبريطانيا - سرا - محاولة تقسيم الدولة العثمانية منذ سنة 1915، ولكنها تأجلت لأن تلك القوى لم تتوصل إلى اتفاق فيما بينها، والذي كان متوقفا على حصيلة الحركة الوطنية التركية. وقد ألغيت معاهدة سيفر خلال حرب الاستقلال التركية واستبدلتها الأطراف بمعاهدة لوزان التي وقعت عليها واعتمدتها سنة 1923 و1924.

ووقع ممثلو الدول على معاهدة سيفر في معرض لمصنع الخزف في سيفر بفرنسا، حيث أرسل السلطان محمد الخامس أربعة أشخاص للتوقيع على المعاهدة وهم: رضا توفيق والصدر الأعظم الداماد فريد باشا والسفير رشيد خالص ووزير التعليم العثماني هادي باشا، ووقع السير جورج ديكسون غراهام عن بريطانيا ، ألكسندر ميلران عن فرنسا وولونجاري عن إيطاليا.

واستبعدت الولايات المتحدة، أحد اللاعبين الأساسيين في دول الحلفاء، من المعاهدة. كما استبعدت أيضا روسيا بسبب توقيعها على معاهدة برست ليتوفسك مع الدولة العثمانية سنة 1918. بالنسبة لباقي دول الحلفاء، فقد رفضت اليونان الحدود المرسومة ولم تصدّق على المعاهدة. ووقع أفتيس أهارونيان رئيس الوفد الأرمني على تلك المعاهدة؛ وهو نفسه الذي وقع على معاهدة باطوم يوم 4 حزيران / يونيو 1918.

وقد تمكنت الدولة العثمانية في تلك المعاهدة، بسبب إصرار الصدر الأعظم طلعت باشا، من استعادة أراض احتلتها روسيا في الحرب الروسية التركية (1877-1878) وبالذات أرداهان وكارس وباطومي.

1922 - إعلان دستور فلسطين من قبل سلطة الاحتلال البريطانية، وقد قضى الدستور بإنشاء مجلس تشريعي يتكون من 22 عضو منهم 6 من الإنجليز و4 من اليهود وانتخاب 8 مسلمين ومسيحيين ويهوديين اثنين ويرأسه المندوب السامي، وقد قاطع الفلسطينيون انتخاب المجلس.

1945 - اليابان تعلن من خلال الإذاعة استسلامها في الحرب العالمية الثانية.

1973 - الاتحاد السوفيتي يطلق سفينة الفضاء الرابعة إلى المريخ باسم «مارس -7».

1989 - تعين الجنرال كولن باول رئيسًا لهيئة الأركان المشتركة الأمريكية، وهو أول زنجي يتولى هذا المنصب في الولايات المتحدة.

2002 - تركمانستان تصدر قانون تغيير أسماء الأشهر و أيام الأسبوع.

2014 - الإعلان عن فوز رجب طيب أردوغان في انتخابات الرئاسة في تركيا في الجولة الأولى بعد أن حصد 51.79% من أصوات الناخبين.

2015 - شركة جوجل تعلن عن تأسيس شركة ألفابت لتصبح شركة قابضة لها، وتعيين ساندر بيتشاي مديراً تنفيذياً جديداً لجوجل.

 

مواليد

1296 - الملك يانغ الأعمى، ملك بوهيميا.

1874 - هربرت هوفر، رئيس الولايات المتحدة.

1878 - (11 شعبان 1295هـ) مولد الإمام محمد مأمون الشناوي شيخ الجامع الأزهر، وهو الإمام السابع والعشرون في سلسلة مشايخ الجامع الأزهر. تولى مشيخة الأزهر في 2 من ربيع الأول 1367هـ/ 18 من كانون الثاني / يناير 1948م، ودامت مشيخته أكثر من سنتين ونصف.

 

وفيات

1182 - (22 جمادى الأولى 578هـ) وفاة الزاهد المتصوف "أحمد بن علي بن أحمد بن يحيى"، المعروف بأحمد الرفاعي، نسبة إلى جَدِّه السابع رفاعة الحسن المكي، وهو أحد كبار المتصوفة في القرن السادس الهجري، وتُنسب إليه الطريقة الرفاعية.

1753 - (10 شوال 1166هـ) وفاة "أسعد أفندي بن أبي إسحاق إسماعيل أفندي"، شيخ الإسلام في الدولة العثمانية. تولى المشيخة في رجب 1161هـ/ يوليو 1748م، ولكنه لم يستمر في منصبه طويلاً. وللشيخ مؤلفات وبحوث في اللغة التركية، من أشهرها معجم تركي بعنوان: "لهجة اللغات". 

2012 – الشيخ عمر بن سليمان الأشقر، أحد علماء فلسطين.

 

أعياد ومناسبات

عيد الاستقلال في الإكوادور.

 

الكلمات الدلالية:
تركيا الدولة العثمانية



المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • مسؤول أميركي: لا يمكننا تخيل سلام بدون تبعية الحائط الغربي (حائط البراق) لإسرائيل
  • صدور القرار الاتهامي بفضيحة الكلية العسكرية
  • وزير الدفاع الأميركي: الولايات المتحدة لا تعتزم اطلاقا الرد عسكريا على ايران بسبب دورها المزعزع للاستقرار في الشرق الأوسط
  • إعتصام تضامني مع القدس في كلية تدريب سبلين / 9 صور
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم السبت 16 كانون الأول 2017
  • حدث في 16 كانون الأول / ديسمبر
  • فيديو يظهر الأسد معلنا رحيله عن سوريا…
  • إرحل عنا... واكفنا شر التزامك
  • زياد الأسود مهدداً أهالي الموقوفين: الطريق إلى جزين لن تكون سالكة بوجه احد مهما علا شأنه
  • السعودي: لن نستقبل كيلو غرام واحد نفايات قبل تأمين مطمر للعوادم.. ونقطة عالسطر
  • من هو الشيخ هارون؟
  • الجيش أوقف في عرسال مطلوبا سوريا ورجل أمن حاول تهريبه
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
فتاة مقدسية تلقن مجندة إسرائيلية درساً قاسياً


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة