زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 42556 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 113152994 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-07-31 08:55:08 المشاهدين = 1397
بوابة صيدا - حدث في 31 تموز / يوليو
بوابة صيدا/

 

أحداث

626 - (1 ربيع الأول 5هـ) خروج النبي صلى الله عليه وسلم على رأس جيشه إلى دومة الجندل لتأمين طريق القوافل، وقتال القبائل التي تسكن هناك، وقد حققت الغزوة أهدافها.

634 - انتصار المسلمين بقيادة خالد بن الوليد على الروم في معركة أجنادين، «قرب مدينة الرملة في فلسطين» وقد قتل من الروم ثلاثة آلاف جندي.

1488 - الكاثوليك يُحرقون 16 يهودياً بعد شدهم إلى الأعمدة في مدينة برشلونة، إسبانيا.

1741 - الإمبراطور الروماني المقدس كارل ألبرت السابع تشارلز ألبرت ملك بافاريا يغزو النمسا العليا وبوهيميا.

1763 - معركة دامية بين القبيلة الهندية أوتاوا بقيادة الزعيم بونتياك والقوات البريطانية بقيادة ملك إنجلترا انتهت بهزيمة الأخيرة ومقتل 20 شخصا منهم خلال حرب بونتياك ضد المستعمرين البريطانيين .

1790 - تسجيل أول براءة اختراع في الولايات المتحدة، للمخترع صموئيل هوبكنز لعملية البوتاس.

1914 - ألمانيا تعلن الحرب على روسيا أثناء الحرب العالمية الأولى.

1938 - علماء الآثار يكتشفون في برسبوليس نقوش ولوحات من الذهب الفضة تعود للملك دارا الأول ملك الفرس.

1943 - بدء المباحثات التي دعى إليها رئيس وزراء مصر مصطفى النحاس مع عدد من الدول العربية المستقلة لبحث الصيغة المناسبة لتحقيق الوحدة العربية، وتمخض عن ذلك في وقت آخر تأسيس جامعة الدول العربية.

1947 - الإعلان عن انتهاء عصبة الأمم.

1954 - رئيس وزراء فرنسا بيير منديس فرانس يعلن في قرطاج عن استعداد بلاده لمنح تونس استقلالها الداخلي.

1958 - انتخاب قائد الجيش اللبناني اللواء فؤاد شهاب رئيسًا للجمهورية اللبنانية.

ولد فؤاد عبد الله شهاب في 19 آذار /مارس 1902 في بلدة غزير الكسروانية في جبل لبنان، وهو الابن البكر للأمير عبد الله شهاب والشيخة بديعة حبيش.

جَدّ جدّه كان الأخ الأكبر للأمير بشير الثاني الكبير، حاكم جبل لبنان من العام 1788 إلى العام 1840.

في العام 1907، وبسبب الفقر، غادر والده الأمير عبد الله البلاد سعياً وراء فرص عمل في الخارج، إسوة بالعديد من اللبنانيين. بعد فترة وجيزة، انقطعت الأخبار عنه ويُعتقد أنه قضى في السفينة التي كانت تقلّه من مرسيليا إلى أميركا.

عاش فؤاد وأخويه الأصغرين فريد وشكيب في كنف والدتهم وأخوالهم في جونيه.

في عام 1916، ونظراً للضائقة المادية، إضطر فؤاد ابن الأربعة عشر عاماً إلى ترك المدرسة والعمل في سراي جونيه ليساعد في إعالة العائلة.

في العام 1919، في أواخر الحرب العالمية الأولى، إنضمّ إلى صفوف الجيش الفرنسي للخدمة العسكرية لعام واحد - ذلك قبل إعلان الاحتلال الفرنسي للبنان في العام 1920.

عام 1926، تزوّج من روز رينيه بواتيو (1904 - 1992)، ابنة ضابط فرنسي كان يعمل في لبنان، لكنهما لم يرزقا بالأولاد.

التحق الأمير فؤاد شهاب بالمدرسة العسكرية الفرنسية في دمشق في كانون الأول 1921. ساعد انتماؤه إلى عائلة أمراء لقبوله في المدرسة الحربية، تبعاً لتقليد عسكري فرنسي عريق تمّ تسويقه وتطبيقه على الرعايا اللبنانيين.

في 20 تموز 1923، تخرج من المدرسة العسكرية برتبة ملازم.

عام 1929، رُفيَ إلى رتبة نقيب، وعيّن قائداً لثكنة راشيا في العام 1930. بعدها تابع دورات عسكرية في فرنسا وتخرّج من "المدرسة الحربية العليا" في باريس.

عام 1937، رُفيَ إلى مرتبة مقدّم وخدم في عدة مراكز عسكرية مرموقة في "قوات الشرق الخاصة" التابعة للجيش الفرنسي.

عام 1942، عندما أصبحت القوات الفرنسية في لبنان تحت إمرة "الحكومة الفرنسية الحرة" بقيادة الجنرال شارل ديغول، عيّن شهاب قائداً للفرقة اللبنانية التابعة للـ"القوات الفرنسية الحرة في الشرق" والتي أصبحت النواة المستقبلية للجيش اللبناني.

عام 1944، رُفيَ إلى رتبة عقيد وكلّف بمهمة تنظيم جميع القوات العسكرية اللبنانية.

في العام 1946، لدى نيل لبنان استقلاله، أصبحت هذه القوات تشكل رسمياً الجيش اللبناني، وتم اختيار شهاب قائداً أعلى لهذا الجيش بعد أن رُفيَ إلى رتبة زعيم.

عام 1949، أصبح أول ضابط لبناني ينال رتبة لواء.

بين العام 1946 والعام 1958، كرّس شهاب نفسه لبناء وتركيز مؤسسة الجيش اللبناني على إسس عالية من الانضباط، والتنظيم الفعال، والانتماء الوطني والقِيَم الأخلاقية. فنظّم ثم عزّز تدريجياً على أسس حديثة أسلحة المشاة والمدفعية والمدرعات والهندسة والاتصالات، ثم أنشأ سلاح الجو وسلاح البحرية وأجهزة عديدة. كما بنى ثكنات عسكرية جديدة في جميع أرجاء الوطن، ورفع مستوى التحصيل في المدرسة الحربية، وأرسل الضباط الشباب إلى الأكاديميات العسكرية الفرنسية والإنكليزية لزيادة خبراتهم وثقافتهم العسكرية.

قاد اللواء شهاب الجيش لمدة ثلاث عشرة سنة، مع ولايتَي الرئيس بشاره الخوري (1946 - 1952) والرئيس كميل شمعون (1952 - 1958).

في العام 1952، برزت معارضة قوية طالبت الرئيس بشاره الخوري بالاستقالة بعد أن انتخب لولاية ثانية. رفض شهاب أن يتورط الجيش في هذه المواجهة السياسية وأن يتدخل لصالح أو ضد أي من الأطراف المتنازعة. عندما أجبر بشاره الخوري على الاستقالة، عيّن اللواء شهاب رئيساً لحكومة انتقالية مهمتها تنظيم وتأمين انتخاب رئيس جديد. لم يعر شهاب آذاناً صاغية للمساعي التي عُرضت عليه لتبوّء سدّة الرئاسة، وذلك بسبب قناعته بوجوب إبقاء الجيش بعيداً عن السياسة؛ وعمد فوراَ على تنفيذ مهمته الطارئة فبعد أربعة أيام، انتخب كميل شمعون خلفاً لبشاره الخوري.

في تشرين الثاني 1956، أوكل الرئيس شمعون للواء شهاب وزارة الدفاع إضافة إلى مسؤولياته كقائد للجيش. الاّ ان شهاب استقال من منصبه الوزاري بعد أربعة أشهر، مفضلاً التركيز على واجباته العسكرية، بعيداً عن عالم السياسة.

في نهاية ولاية شمعون، وبعد النزاع الحاد في مسألة قناة السويس بين مصر عبد الناصر والعالم الغربي، وقع انقسام سياسي حاد بين اللبنانيين: معسكر بقيادة شمعون يؤيد الأميركيين، ومعسكر مؤيد للعرب يجمع أكثرية السياسيين والقادة المسلمين، الذين نظّموا حركة تمرّد قوية تعارض تجديد الرئاسة لشمعون. عرفت هذه الحقبة بأزمة ال 58.

بدأت اشتباكات مسلحة في الشوارع، ورفض شهاب، كما في العام 1952، ان يتدخل الجيش في هذا الصراع، لا سيما أن التدخلات الأجنبية كانت قد أصبحت جليّة. قام الجيش بمنع أنصار المعارضة والحكومة على السواء من احتلال المواقع ذات الأهمية الإستراتيجية كالمطارات والإذاعات والمباني الحكومية، فحافظ الجيش على حياده ووحدته ومصداقيته، ولم يتأثر بالانقسام السياسي الشعبي الحاد.

عندما اشتدّت الأزمة ومع سقوط المَلَكيّة في العراق بانقلاب دموي، وجّه الرئيس شمعون طلباً إلى الولايات المتحدة الأميركية يدعوها فيه إلى التدخل عسكرياً في لبنان لحماية نظامه. كانت ولاية شمعون قد أشرفت على الانتهاء وبدا مستقبل لبنان المنقسِم في مهب الرياح. ظهرت الحاجة إلى رئيس وفاقي وقوي لإنقاذ البلاد وإعادة الهدوء والسلم الأهلي. حظي فؤاد شهاب برضا الأميركيين وعبد الناصر على السواء، وبذلا معاً مجهوداً لإقناعه بقبول المهمة كمرشح توافقي. كان بشخصه محط ثقة كبيرة من الجميع، خاصةً المسلمين لنزاهته واستقامته.

إنتخبه البرلمان اللبناني في 31 تمّوز / يوليو لولاية رئاسية مدتها ست سنوات. خلال أول سنتين من عهده، جهد شهاب لإعادة اللحمة والهدوء. اكتسب ثقة كافة الأطراف لتفهّمه مخاوف وحاجات كل منها. ألـّف حكومات توافقية شاركت فيها جميع العناصر السياسية في البلاد، وإتّبع مسلك الاعتدال متعاوناً بعناية ومرونة مع المجموعات الطائفية المختلفة، فنجح بمهمته وأعاد الثقة والاستقرار.

في العام 1960، بعد عامين من ولايته، وبعد إجراء الانتخابات النيابية في حزيران / يونيو من ذلك العام، رأى شهاب أن البلاد استقرت وعادت إليها الحياة الديموقراطية الطبيعية، فقدم استقالته. كان مقتنعاً أنه قد أتمّ واجبه تجاه بلاده حين واجهت وضعاً طارئاً، وقد حان الوقت لإعادة تسليم أمانة الرئاسة إلى السياسيين، خاصة انه كان قد مهّد الطريق لإجراء الإصلاحات المرجوّة.

فاجاْ قرار الاستقالة غير المتوقّع الجميع، فتداعى السياسيون وأعضاء البرلمان إلى منزل الرئيس في جونيه وأقنعوه بعد جهد بالبقاء في منصبه. عندها، قرّر تكريس ما تبقى من الولاية الرئاسية لتحديث الدولة وإجراء إصلاحات إدارية واجتماعية والشروع بمشاريع إنمائية.

في العام 1961، قمع الجيش محاولة انقلاب عسكري قام بها الحزب القومي السوري الاجتماعي. بعد هذا الحدث، عزّز الرئيس شهاب أجهزة الاستخبارات والأمن، بهدف استباق اية محاولات مشابهة والتصدي للتدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية.

قبيل انتهاء ولايته الرئاسية عام 1964، اعتبر الكثيرون ان بقاء الرئيس شهاب على رأس البلاد أفضل خيار لاستمرار الاستقرار ولإتمام المزيد من الإصلاحات. الاّ أن شهاب رفض رفضاَ قاطعاً تعديل الدستور للسماح له بالترشح لولاية ثانية، ودَعَم شارل حلو الذي انتخب رئيساً. بعد فترة وجيزة، أبدى شهاب عدم رضاه عن حكم الرئيس حلو بسبب سوء تصرفه حيال الوجود العسكري الفلسطيني، ومناوراته السياسية لإعادة فتح الطريق أمام السياسيين الإقطاعيين التقليديين واستعادة سيطرتهم على مواقع النفوذ.

توقّع الكثيرون أن يترشح شهاب لانتخابات العام 1970، لكنه، وفي بيان تاريخي، أعلن قراره بعدم الترشح، وشرح أن تجربته في السلطة قد أقنعته أن شعب بلاده ليس جاهزاً ليتخلى عن العقلية الإقطاعية والاقتناع بأهمية بناء الدولة الحديثة. بدلاً من ذلك، اختار شهاب تأييد الياس سركيس، المقرّب جداً منه. خسر سركيس الانتخابات أمام الزعيم التقليدي سليمان فرنجيه بفارق صوت واحد. شكّلت هذه النتيجة نهاية عصر الشهابية وإصلاحاتها.

توفي فؤاد شهاب في منزله في جونيه في 25 نيسان / أبريل 1973 إثر نوبة قلبية، عن عمر يناهز الواحد والسبعين.

1964 - التقاط أول صورة مقربة للأرض من على سطح القمر بثتها سفينة الفضاء الأمريكية «رينجر-7».

1972 - الصراع في أيرلندا الشمالية : الجيش البريطاني يستعيد المناطق المحظورة في أيرلندا الشمالية، في عملية Motorman، وهي أكبر عملية عسكرية بريطانية منذ أزمة السويس في العام 1956، كما تعتبر الأكبر في أيرلندا منذ حرب الاستقلال الإيرلندية. قتل فيها تسعة مدنيين بواسطة سيارات مفخخة في قرية كلودي.

1973 - برلمان أيرلندا الشمالية ينعقد للمرة الأولى في بلفاست، وهو يعتبر أول برلمان ديمقراطي منتخب فيها.

1978 - الرئيس المصري محمد أنور السادات يؤسس الحزب الوطني الديمقراطي، وانضم للحزب فور تأسيسة أعضاء حزب مصر العربي الاشتراكي.

1988 - الملك حسين يعلن فك الارتباط بين الأردن والضفة الغربية.

1991 - الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي يوقعان اتفاقاً تاريخياً لخفض عدد الرؤوس النووية إلى حوالي الثلث.

1996 – العدو الصهيوني يعثر على جثة الجندي ايلان سعدون بعد أن اختطفه مقاومون من حركة حماس عام 1989.

1999 - برنامج اكتشاف: لونار بروسبكتر - ناسا تعطل عمدا المركبة الفضائية في القمر، وبالتالي إنهاء مهمتها للكشف عن المياه المجمدة على سطح القمر.

2001 – العدو الصهيوني يغتال القياديين في حركة حماس جمال سليم وجمال منصور في قصف لمكتب كانا يتواجدان فيه بنابلس في الضفة الغربية.

2002 - كتائب القسام تقوم بعملية الجامعة العبرية بتفجير قنبلة في كافتيريا مما أسفر عن مقتل 9 أشخاص.

2014 - الرئيس البوليفي إيفو مورالس يعلن أن دولة العدو الصهيوني كيان إرهابي، ويلغي السماح بدخول الصهاينة دون تأشيرة سفر.

2015 - مستوطنون صهاينة متطرفون يضرمون النار بمنزلين في نابلس، ما أدى إلى وفاة رضيع محترقاً وإصابة أسرته بحروق بالغة.

 

مواليد

1227 - (25 شعبان 625هـ) مولد الفقيه الشافعي الكبير تقي الدين محمد بن علي بن وهب، المعروف بابن دقيق العيد، أحد أعلام القرن السابع الهجري. له مؤلفات كثيرة، ومواقف محمودة.

 

وفيات

1875 - أندرو جونسون، رئيس الولايات المتحدة.

1968 - الأخطل الصغير، شاعر لبناني.

1985 - (13 ذي القعدة 1405هـ) وفاة "عبد المنعم عبد الرءوف" أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين، وأحد الضباط المشاركين في ثورة يوليو، لعب دروًا كبيرًا في الحياة السياسية المصرية خاصة قبيل وأثناء ثورة يوليو 1952م، وكان من تنظيم الضباط الأحرار، حكم عليه بالإعدام، لكنه هرب إلى لبنان واستقر فيه...

1997 - (24 ربيع الآخر 1418هـ) وفاة المؤرخ السوري "شاكر مصطفى" أحد أعلام المؤرخين المعاصرين. ولد في دمشق عام 1921م، وصاحب عدد من الكتب الرصينة؛ منها "موسوعة التاريخ والمؤرخين".

2001 - جمال منصور، سياسي فلسطيني، وقيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

2001 - جمال سليم، داعية إسلامي، وسياسي، وكاتب فلسطيني وقيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

 

أعياد ومناسبات

عيد العلم في هاواي.

عيد البحرية الروسية.

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • رابطة علماء فلسطين: تصريحات بطرك الموارنة في لبنان من أمريكا عنصرية بامتياز ولا تخدم السلم الأهلي
  • 55 قتيلا وأنباء عن رهائن للشرطة المصرية بالواحات
  • كيف سيكون طقس الأحد في لبنان؟
  • التنظيم الشعبي الناصري يدين محاكمة المقاوم حبيب الشرتوني..
  • رضوان: المصالحة طريق استعادة الوحدة لمواجهة العدو فهو يستهدف كافة أبناء الشعب الفلسطيني ولا يفرق بين فصيل وآخر
  • البزري: حريق جبل النفايات يُذكرنا بالأزمات البيئية التي مرت بها المدينة سابقاً
  • هيئة التنسيق النقابية توصي بتعليق الاضراب المفتوح وتعقد اجتماعا غدا لمناقشة الخطوات المقبلة
  • بعد السبهان… الجبير: إيران تزعزع المنطـقة عبر حزب الله
  • سيناريوهات أميركية سوريّاً وعراقيّاً... تسليم موسكو لتوريطها
  • هيئة التنسيق: إضراب شامل وتظاهرات تزامنا مع الجلسة الاولى لمجلس الوزراء بعد الاعياد
  • جديد: خلطات سرية... كرمالك!
  • القصص الإيجابية تشجع الطفل على الصدق
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
"أنا أتحدى الموت " كلام للعميد عصام زهر الدين الذي قتل اليوم بعبوة ناسفة في دير الزور


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة