زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 76844 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 136451534 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-07-26 13:48:20 المشاهدين = 5132
بوابة صيدا - نهج الديكتاتوريات ابقاء جمهورها في حالة عداء.. حزب الله نموذجاً
بقلم حسان القطب /  مدير المركز اللبناني للأبحاث والاستشارات / بوابة صيدا

 

سياسة حزب الله الهدف منها ابقاء مجتمع حزب الله وبيئته الحاضنة في حالة حرب دائمة وصراع دائم مع محيطه المحلي والاقليمي.. وفي حالة استنفار وجهوزية واستعداد لحمل السلاح والدفاع عن المكتسبات او عن المقامات او حتى عن الانظمة الديكتاتورية المجاورة.. وبالتالي اصبح حزب الله ميليشيا مسلحة او جيش محترف او بيئة مسلحة.. ليس المهم التسمية ولكن الاهم من كل هذا هو ان هذا الحزب اصبح لا يعرف سوى خوض الحروب والصراعات.. في لبنان وخارج لبنان... لاسباب عديدة ومن الممكن اختلاقها عند الضرورة.. لا مشكلة ابداً فالبيئة جاهزة ومستعدة لتتقبل الامر والاوامر..

 

سياسة العداء لإسرائيل لانها كيان غاصب ومحتل لا يمكن الخلاف او الاختلاف حولها وعليها.. مع حزب الله او مع غيره... اما غير ذلك فهو موضع نقاش وخلاف وتباين واعتراض بين حزب الله والقوى اللبنانية الاخرى.. والاستعداد لمواجهة اي اعتداء اسرائيلي، ضرورة بل واجب على كل لبناني وليس بيئة حزب الله فقط.

 

لماذا ذهب حزب الله الى اليمن والبحرين والكويت؟ لأن المملكة العربية وآل سعود جزء من المنظومة الاميركية المعادية لإيران، الجمهورية التي ترعى مال وسلاح وبيئة حزب الله... وشعوب المنطقة تريد التخلص من هذا النظام.. بيئة حزب الله تجاوبت واستعدت وقدمت مقاتلين ومال وكل ما يلزم.. ومن يدفع الثمن لبنان والشعب اللبناني برمته.

 

لماذا يقاتل حزب الله في العراق؟ لأن مقامات الاولياء والائمة والحوزات الدينية في خطر من قوى التطرف والتشدد السني، بالرغم من وجود قوات اميركية والمانية وفرنسية وكندية وبريطانية وتركية تقاتل تحت السبب نفسه والعنوان عينه.. اي التطرف..

 

ما السبب الذي دفع حزب الله للذهاب والقتال في سوريا؟ رغم الاجابات الكثيرة والمستفيضة التي قدمها حزب الله او المبررات التي شرحها امينه العام، الدينية والسياسية منها.. الا ان كلام نوري المالكي كان اكثر وضوحاً وشفافيةً حين قال في موسكو.. في تعليقه على الدور الروسي في المنطقة قال المالكي وهو زعيم ائتلاف دولة القانون الشيعي.. ( "لقد أكدت وأجدد التأكيد على أنه لولا الموقف الروسي لدمّرت المنطقة برمتها ورسمت لها خارطة جديدة وغير عادية ولسقط النظام في سوريا وعزز الإرهابيون مواقعهم وتغيرت خارطة المنطقة وسقطت بغداد في نهاية المطاف"...)..

 

أما قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني فقد قال عن قتال القوات العسكرية الإيرانية والميليشيات التابعة لها في سوريا (بأنها لا تدافع عن نظام الأسد فحسب بل تدافع عن إيران مشددا على أن التدخل الإيراني في سوريا للدفاع عن مصلحتها القومية الكبرى..)..

 

اما في لبنان، فإن بيئة حزب الله يجب ان تبقى مسلحة لحماية نفسها ومشروعها ووجوها ودورها وحضورها... وفي الوقت عينه معزولة عن محيطها اللبناني، وخاصة المكون السني حصراً وتحديداً.. كيف يمكن تحقيق هذا؟؟ بابقائها في حالة غليان.. وخوف وقلق.. وحذر واستنفار.. القتال في سوريا لمنع المتطرفين من الانتقال الى لبنان في حربٍ استباقية.. ثم للدفاع عن محور المقاومة في المنطقة والذي نقضه كلام المالكي وسليماني خلال حديثهما عن الشأنين العراقي والسوري.. ثم لمواجهة مشروع تهميش الطائفة الشيعية في لبنان والعودة بها الى الوراء.. واي تفاهم مع المكون السني بشقيه الديني والسياسي انما هو مرحلي ومؤقت نتيجة ظروف معينة وللعبور من مرحلة سياسية الى مرحلة اخرى.. لعل الامور تتغير لصالح محور ايران في مكانٍ ما.. وفي وقتٍ ما.. واي مكون شيعي معارض لسياسة حزب الله هو من اتباع شيعة السفارة.. في عملية تخوين مباشرة مع ما تحمله في طياتها من تهديدات..

 

عام 2006، كانت الحكومة كما قال بري حكومة المقاومة وإعادة بناء لبنان المهدم نتيجة مغامرة ايران في لبنان والتي خاضها حزب الله.. وبعد ان استقرت الامور اصبحت حكومة الرئيس السنيورة حكومة عميلة، ووصلنا الى احداث السابع من آيار /مايو من عام 2008، واتفاق الدوحة البغيض... وبعد الانتخابات النيابية التي جرت عام 2009 وتشكيل حكومة الرئيس الحريري جاء اسقاطها عام 2011، في الرابية مقر رئيس التيار الوطني الحر وعلى لسان جبران باسيل الوزير في الحكومة الرئيس الحريري، في تعبيرٍ عن رفض هذا المحور لزيارة الحريري لواشنطن... وقال احدهم يدخل الحريري البيت الابيض رئيساً للحكومة ويخرج بعد الاجتماع رئيساً لحكومة مستقيلة.. اما اليوم فوزير خارجية لبنان في حكومة الحريري الحالية هو جبران باسيل يدخل البيت الابيض مع الحريري زائراً... كيف..؟؟وقبل ايام ومع انطلاق معركة جرود عرسال والتلويح بامكانية انتصار حزب الله.. اطلقت الالسن والاقلام والمرئيات لتقدم لنا تهديدات وتوصيفات بالخيانة والعمالة الى جانب تهديدات واضحة وصريحة ومع ذلك لم يتحرك القضاء ولا اي جهاز امني معني بهذا الامر.. لماذا..؟؟ لأن نصرالله سوف يخاطب لبنان واللبنانيين طبعاً والعرب ايضاً.. وتوجيه الاتهامات التي اطلقها بعض فريقه كان تحضيراً لخطابه المرتقب.. وتعبئةً لجمهوره القلق على ابنائه في ميادين القتال المختلفة.. وليقول لهم ان المعركة لم تنته في جرود عرسال او في سوريا او اي بلدٍ عربي آخر بل هي مستمرة حتى الانتصار على الاعداء الحقيقيين.. من هم الاعداء؟؟ يكفي ان نستدل من اشارات واتهامات تلميحات نصرالله وفريقه لنعرف من هم اعداء ايران وحزب الله.. الحقيقيين والفعليين.. وما على البيئة الحاضنة الا ان تبقى على جهوزية واستعداد لتقديم التضحيات والشباب والدماء لتحقيق الانتصار النهائي الموعود... عند الطلب ودون تردد.. حتى تاذن ايران بوقفها او تشعر بان مصالحها في المنطقة بخير وان نظام بغداد مستقر كما قال المالكي....

 

وهنا نتوقف لنتوجه ببعض لاسئلة لحزب الله.. وجمهور حزب الله:

 

ماذا يملك حزب الله من افكار سياسية يقدمها لجمهوره لضمان استقرار لبنان؟

 

وما هي خطته الاقتصادية لتطويرالمجتمع اللبناني والنهوض به وخروج لبنان من ازمته؟ على الاقل النهوض بمستوى جمهوره وبيئته فقط؟

 

ما هي العناوين الاساسية لسياسة حزب الله الخارجية التي على اساسها من الممكن ان ينفتح لبنان بل جمهوره فقط على الدول المحيطة واالعالم باسره؟

 

متى يتوقف حزب الله عن التدخل في شؤون الدول العربية والاجنبية الاخرى لحفظ مصالح اللبنانيين في لبنان والعالمين العربي والدولي؟

 

كيف يمكن ان يبني حزب الله ثقة متبادلة بينه وبين القوى السياسية في لبنان والخارج؟ خاصةً وان العقوبات الاميركية التي تستهدف حزب الله تطالنا جميعاً كلبنانيين...

 

اسئلة كثيرة من الممكن اضافتها او طرحها... ولكن من الواضح ان لا اجابة لدى حزب الله عليها لأن دوره ومساره ومهمته ووظيفته هي ابقاء بيئته في حالة عداء مع محيطها وفي حالة صراع مستمر ودائم مع من تراه المرجعية الدينية والسياسية عدواً او يجب مقاتلته.... وهذه هي حال كل الديكتاتوريات في العالم..

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات







  • هل سيطر بعض الموقوفين على مخفر الأوزاعي؟
  • توقيف شاب بجرم تشهير بالسمعة ونشر صور فتاة قاصر عبر وسائل التواصل الاجتماعي
  • العثور على جثة تحت جسر الدامور
  • يقوم بعمليات احتيالية عن طريق احد تطبيقات التبادل التجاري، هل وقعتم ضحيته؟
  • طقس الأربعاء غائم مع انخفاض في الحرارة
  • لأول مرة في التاريخ.. فرس النبي تصطاد السمك
  • حزب الله يصدّق كل ما جاء في ويكيليكس وهو أول من محضها ثقته / فادي شامية
  • ميقاتي : الانفجار في طرابلس قريب من مبنى السنترال وعلى مقربة من منازلنا انا واللواء ريفي وسمير الجسر
  • خارج من القصير يروي أحوال المدينة: 12 ألف مسلح مستعدون للقتال حتى الموت
  • الشيخ النابلسي: الشعب الذي يريد الكرامة عليه أن يفرض خياراته الوطنية والسياسية
  • اللجوء في ميزان الطائفية
  • كيف سيكون طقس الأحد في لبنان؟
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
فضيحة البقرة النافقة في شاطئ عين المريسة


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة