زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 5201 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 109348047 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-06-17 04:36:28 المشاهدين = 1397
بوابة صيدا - حدث في 17 حزيران / يونيو
بوابة صيدا

 

أحداث

 

656 - (18 ذي الحجة 35هـ) استشهاد الخليفة الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه على يد الخارجين عليه من أصحاب الفتنة. ومن أهم أعماله رضي الله عنه جمع القرآن الكريم، وتوحيد نسخه.

أبو عبد الله عثمان بن عفَّان الأموي القرشي (47 ق.هـ - 35 هـ / 576 - 656م) ثالث الخلفاء الراشدين، وأحد العشرة المبشرين بالجنة، ومن السابقين إلى الإسلام. يكنى ذا النورين لأنه تزوج اثنتين من بنات النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث تزوج من رقية ثم بعد وفاتها تزوج من أم كلثوم.

كان عثمان أول مهاجر إلى أرض الحبشة، ثم تبعه سائر المهاجرين إلى أرض الحبشة. ثم هاجر الهجرة الثانية إلى المدينة المنورة. وكان رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم يثق به ويحبه ويكرمه لحيائه وأخلاقه وحسن عشرته وما كان يبذله من المال لنصرة المسلمين والذين آمنوا بالله، وبشّره بالجنة كأبي بكر وعمر وعلي وبقية العشرة رضي الله عنهم، وأخبره بأنه سيموت شهيداً.

بويع عثمان بالخلافة بعد الشورى التي تمت بعد وفاة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه سنة 23 هـ (644م)، وقد استمرت خلافته نحو اثني عشر عاماً. تم في عهده جمع القرآن وعمل توسعة للمسجد الحرام وكذلك المسجد النبوي، وفتحت في عهده عدد من البلدان وتوسعت الدولة الإسلامية، فمن البلدان التي فتحت في أيام خلافته أرمينية وخراسان وكرمان وسجستان وإفريقية وقبرص. وقد أنشأ أول أسطول بحري إسلامي لحماية الشواطئ الإسلامية من هجمات البيزنطيين.

في النصف الثاني من خلافة عثمان التي استمرت لمدة اثنتي عشرة سنة، ظهرت أحداث الفتنة التي أدت إلى اغتياله. وكان ذلك في يوم الجمعة الموافق 18 من شهر ذي الحجة سنة 35 هـ، وعمره اثنتان وثمانون سنة، ودفن في البقيع بالمدينة المنورة.

من أسباب تلك الفتنة أو الفتنة الكبرى ظهور جيل جديد غير جيل الصحابة، بالإضافة إلى الشائعات، والعصبية الجاهلية، ومن أهم الأسباب خوض المنافقين حيث وجدوا من يستمع إليهم.

المدبر الرئيسي للفتنة هو عبد الله بن سبأ الذي كان يهودياً وأظهر الإسلام في عهد عثمان. ومنهم من عمل على محاصرة عثمان بن عفان في داره وزوروا عليه كتاباً ورد فيه بأنه يريد قتلهم بعد أن أعطاهم الأمان على أنفسهم.

وعندما اشتد أمر أهل الفتنة وتهديدهم للخليفة بالقتل تحرك الصحابة لردهم وقتالهم وهو ما رفضه عثمان وأمر بألا يرفع أحد السيف للدفاع عنه، وأن لا يُقتل أحد بسببه، فقد كان يعلم بأنهم لا يريدون أحدا غيره، فكرِه أن يتوقى بالمؤمنين، وأحب أن يقيهم بنفسه، ولعلمه بأن هذه الفتنة فيها قتله، عن عبد الله بن حوالة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من نجا من ثلاث فقد نجا، ثلاث مرات، موتي، والدجال، وقتل خليفة مصطبر بالحق معطيه». (المسند (4/419)(5/346) تحقيق أحمد شاكر).

عن ابن عمر قال: ذكر رسول الله فتنة، فمر رجل، فقال: «يُقتل فيها هذا المقنع يومئذ مظلوماً»، قال: فنظرت فإذا هو عثمان بن عفان. (فضائل الصحابة (1/551) اسناده حسن)

كانت للفتنة الكبرى أثر كبير، في تحويل المسار في التاريخ الإسلامي، فتسببت بإنشغال المسلمين لأول مرة عن الفتوحات بقتال بعضهم البعض، كما تسببت ببداية النزاع المذهبي بين المسلمين، فبرز الخوارج لأول مرة، كجماعة تطالب بالإصلاح وردع الحاكم الجائر والخروج عليه، كما برزت جماعة السبئية الغلاة، التي اتفقت على تقديم أهل البيت على جميع الناس، وغالت في حبهم، كما كانت من آثار الفتنة مقتل عددٍ مهول من الصحابة على رأسهم عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب.

كما كانت من أبرز تحولات المسار، انتهاء عصر دولة الخلافة الرَّاشدة والخلافة الشوريَّة، وقيام الدولة الأُموية وبروز الخلافة الوراثيَّة.

1579 - البحار البريطاني فرنسيس دريك يرسو في ميناء شمال مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا وذلك أثناء دورانة على الأرض، وأعلن ضم كاليفورنيا إلى أراضي الملكة إليزابيث الأولى.

1795 - (30 ذي القعدة 1209هـ) القنصل الفرنسي بالقاهرة يقترح على بلاده احتلال مصر احتلالاً عسكريًّا للمحافظة على المصالح الفرنسية في المنطقة.

1800 - (25 محرم 1215هـ) الفرنسيون ينفذون حكم الإعدام في الشاب السوري "سليمان الحلبي" الذي اغتال "كليبر" قائد الحملة الفرنسية في مصر. ولد "سليمان" بالقرب من حلب سنة 1777م، ورحل إلى القاهرة وشارك في أعمال المقاومة الشعبية ضد الفرنسيين، ونُفِّذ فيه حكم الإعدام بطريقة وحشية، بعد حرق يده.

1925 - (26 ذي القعدة 1343هـ) توقيع بروتوكول "جنيف" الخاص بحظر استخدام الأسلحة الكيماوية والبكتيرية، ويرجع أول استخدام لهذه الأسلحة إلى نيسان / إبريل 1915 عندما استخدمها الألمان في الجبهة الفرنسية أثناء الحرب العالمية الأولى، حيث قتل في تلك الحرب حوالي 100 ألف جندي بسبب هذه الأسلحة..

1940 - المملكة المتحدة وقوات الحلفاء يضطرون للإنسحاب من فرنسا بعد أن استولت قوات ألمانيا النازية على ثلثيها وشكلت حكومة موالية لها في مدينة فيشي برئاسه المارشال فيليب بيتان.

1940 - دول البلطيق الثلاث إستونيا ولاتفيا ولتوانيا يسقطون تحت الاحتلال السوفيتي.

1967 - (10 ربيع الأول 1387هـ) الصين تقوم بتفجير قنبلتها الهيدروجينية الأولى، وهذه القنبلة هي جيل متطور من القنابل الذرية، وتستطيع تدمير مساحة تقدر بحوالي ألف ميل مربع، ومخترع هذه القنبلة هو الأمريكي اليهودي "إوارد تيلير" سنة 1952م.

1972 - إلقاء القبض على 5 موظفين في البيت الأبيض لتورطهم في فضيحة ووترغيت.

1986 - أربعة إنفجارات في الكويت بعدد من المنشئات النفطية بمنطقة الأحمدي سببت حرائق كبيرة في ميناء الأحمدي وحقول المقوع دون وقوع إصابات، وقد تبنت «منظمة الثوريون العرب» مسؤولية هذه الإنفجارات.

 

مواليد

1239 - الملك إدوارد الأول، ملك إنجلترا.

1942 - محمد البرادعي، دبلوماسي وسياسي مصري ورئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبق حاصل على جائزة نوبل للسلام عام 2005.

 

وفيات

656 - الخليفة الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه.

1696 - يوحنا الثالث سوبياسكي، ملك بولندا.

1800 - سليمان الحلبي، مجاهد سوري قام باغتيال الجنرال كليبر.

1998 – الشيخ المصري محمد متولي الشعراوي.

 

أعياد ومناسبات

اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف.

اليوم الوطني في آيسلندا.

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • العقيد بسام السعد: القوة المشتركة لم تنتشر في حي الطيري والساعات المقبلة لا تبشر خيرا بالنسبة للوضع داخل المخيم
  • بدء انتشار القوة المشتركة في حي الطيرة بمخيم عين الحلوة
  • البزري يتابع تطور الأوضاع الأمنية في مخيم عين الحلوة ويُطالب بإجراء تحقيق ومحاسبة المسؤولين عن السماح بتفاقم الأوضاع وتغطية حالات التطرف
  • السعودي يطلق صرخة ضمير من بلدية صيدا لوقف فوري لإطلاق في مخيم عين الحلوة
  • هدوء حذر في عين الحلوة.. فتح والشعبية: لتعزيز القوة الفلسطينية المشتركة بالتنسيق مع الدولة اللبنانية
  • قبل 45 سنة مفتي لبنان الشهيد حسن خالد طالب باعتبار الجمعة عيدا رسمياً في لبنان.. ندعو إلى تكريس حق شرعي من حقوقنا
  • مصادر تنفي انسحاب داعش من الحدود اللبنانية السورية
  • قتلى جدد لحزب الله: أهالي بلدة الحلوسية يشيعون حسين عبد اللطيف مونس
  • هيئة التنسيق النقابية: تأجيل اضراب 26 تشرين الثاني إلى موعد آخر بسبب الظروف الامنية
  • دار الإقراء للحفظ والتلاوة، تقيم إفطارها الخامس في مركزالرّحمة
  • الرعاية تحصد المراكز الأولى في مسابقة نوره عبد الله الفدّا القرآنية السنوية / 3 صور
  • الشيخ ماهر حمود يصدر بياناً حول كلامه في مركز الدراسات التابع للتيار الوطني الحر
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
قطعت أو تكت، شو بتقول أكثر؟


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة