زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 12016 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 117670687 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-06-13 04:22:03 المشاهدين = 1850
بوابة صيدا - حدث في 13 حزيران / يونيو
بوابة صيدا

 

أحداث

1290 - (2 جمادى الآخرة 689هـ) قيام الدولة الخلجية في الهند على أنقاض الدولة الغورية، وقام الخلجيون في الفترة القصيرة التي حكموا فيها – وهي نحو ثلاثين عامًا- بجلائل الأعمال؛ فنشروا الإسلام في "شبه القارة الهندية" كلها، وردوا الخطر المغولي الذي كان يتهدد الهند… الخلجيون أصلهم من الترك الأفغانيين، وكانوا أسرة محاربة، ظهر أمرها من أيام الغزنويين، ويرى بعض المؤرخين أنهم ينتسبون إلى "قليج خان" أحد أصهار "جنكيز خان" نزل بجبال "الغور" بعد هزيمة "خوارزم شاه"، وحرف اسمه بعد ذلك إلى "خلج"، وعرف ورثته بـ "الخلجيون"، واندمجوا في الحياة في "أفغانستان"، واعتنقوا الإسلام في عهد سلاطين الدولة الغزنوية، وضم الجيش الغزنوي فرقًا منهم أسهمت في فتح الهند.

وظهر أمرهم منذ أيام الدولة الغورية، وازداد نفوذهم في عهد المماليك، وتولوا حكم إقليم "البنغال"، ونهضوا بالوظائف الكبرى في الدولة.

1325 - الرحالة ابن بطوطة ينطلق في أول رحلة له حول العالم من مسقط رأسه مدينة طنجة متجهًا إلى مكة لأداء فريضة الحج.

1906 - (5 جمادى الآخرة 1324هـ) وقوع الحادثة المشهورة في تاريخ مصر الحديث بحادثة "دنشواي"؛ حيث حدث اشتباك بين ضباط إنجليز كانوا يقومون بالصيد وأهالي قرية "دنشواي" بمحافظة "المنوفية"، وهو ما أدى إلى مقتل بعض الضباط، وقد أثارت هذه الحادثة غضب المستعمر الإنجليزي في مصر فعقد محاكمة ظالمة، حكمت على بعض الأهالي المتهمين بالقتل، وبعضهم الآخر بالسجن.

1930 - التوقيع على معاهدة بريطانية / عراقية تقضي بإقامة قاعدتين عسكريتين في العراق مقابل حصوله على الاستقلال.

1933 - أدولف هتلر يصدق على إنشاء جهاز أمن الدولة السري الجيستابو والذي يعد من أسوء أجهزة الأمن في العالم خلال القرن العشرين.

1951 - طلائع القوات الدولية تصل إلى عاصمة كوريا الشمالية بيونيانغ بعد اشتعال الحرب الكورية.

1957 - جلاء القوات البريطانية عن الأردن.

1974 - انقلاب أبيض ضد الرئيس عبد الرحمن الأرياني وصعود المقدم إبراهيم الحمدي للحكم بقيام حركة 13 يونيو الناصرية التصحيحية في الجمهورية العربية اليمنية.

1978 - القوات اللبنانية تهاجم بلدة إهدن وترتكب مجزرة أدت إلى مقتل زعيم حزب المردة الوزير طوني فرنجية وعقيلته وإبنتهما وعدد من مناصريه.

مجزرة إهدن، هو الاسم الذي أطلق على الهجوم الذي قامت به القوات اللبنانية على بلدة إهدن في 13 حزيران/ يونيو 1978 والذي أدى إلى مقتل زعيم حزب المردة طوني فرنجية وعدد من أنصاره. جاء الهجوم بعد أن بلغ التوتر ذروته بين المردة وحزب الكتائب.

ظهرت بوادر الانشقاق بين الطرفين المنتمين إلى الجبهة اللبنانية بعد تنامي الخلاف بين سليمان فرنجية وباقي أعضاء الجبهة حول الدور السوري إضافة إلى التنافس التقليدي بين الحزبين.

زاد الخلاف مع محاولة بشير الجميل قائد القوات اللبنانية الهيمنة على حلفائه ودمج ميليشياتهم تحت راية القوات.

بعد تنامي المناوشات بين الطرفين وخصوصا بعد مقتل جود البايع، مسؤول الكتائب في منطقة زغرتا - الزاوية، قرر الجميل الضرب بقوة.  

(يُقال ان بشير الجميل قال لطوني فرنجية قبل أسبوع من وقوع المجزرة عندما اجتمعا في بكركي: "عليك ان تمشي مع إسرائيل"، فأجابه طوني: "أنت حرّ في ان تتبع إسرائيل ولكن لا يمكنك ان تفرض عليّ شيئاً، فأنا خياري هو السوري... اليوم هناك خياران: إما السوري وإما الإسرائيلي، أنت اخترت السير مع إسرائيل وأنا اخترت سوريا. ردّ بشير: "لكنك ستقتل". أجابه طوني: "وإن يكن".

كما يُقال ان الرئيس الياس سركيس عندما لوّح بالاستقالة امتعاضاً مما يجري في لبنان، قال له الرئيس السوري حافظ الأسد ان البديل عنه موجود، في إشارة الى طوني فرنجية، فما كان من بشير إلا ان قرر قتله لأنه كان طامعاً بالوصول الى الرئاسة وتنفيذ المخطط الإسرائيلي، وهذا ما حصل عام 1982 بعد الاجتياح الإسرائيلي للبنان). هذا حسب ما ذكره الكاتب الفرنسي ريشار لابيفيير في كتابه (مجزرة إهدن) .

عندها كلف بشير الجميل سمير جعجع بالهجوم على معقل فرنجية الصيفي. ويكشف جعجع في أحاديث صحافية سبب اختياره للعملية موضحاً: قالوا لي: ما حدا غيرك قادر يتحمل هالمسؤولية على مستوى المنطقة ككل. أنت عايشت كل المجموعات العسكرية خلال حرب السنتين ولهم ثقة بك. ما لازم نبعث مسؤول غريب كرمال معنويات أولاد الشمال. وافقت وتحدثنا في بعض التفاصيل. ويومها صدرت عن بشير بوصفه رئيساً لمجلس الأمن مذكرة أبلِغت الى كل المراكز المعنية، وجاء فيها: "نظراً للأوضاع الحالية السائدة في منطقة الشمال يعيَّن وبشكل موقت الرفيق سمير جعجع مسؤولاً عن كل القوى العسكرية والنشاطات والتحركات العسكرية التي تشهدها منطقة الشمال في الوقت الحاضر، وذلك حتى نهاية الوضع القائم".

ويتعرض الكاتب الفرنسي ريشار لابيفيير في كتابه (مجزرة إهدن) بالتفاصيل لعملية اقتحام القصر حيث سقطت قذيفة مباشرة على طرف الباب الرئيسي للدار، وشبّت النار في الباب وفي السقف، وتطاير الزجاج وراء الشبابيك الخارجية، فامتشق طوني فرنجية سلاحه، وهرعت زوجته فيرا إلى الغرفة الملاصقة، غرفة ابنتهما الصغيرة جيهان.

في الخارج، من مكان قريب جداً، سُمع صوت سمير جعجع يصرخ: "طوني فرنجية، نحن الكتائب. أنت مطوّق وستخرج ميتاً أو حياً".

من الباب الرئيسي المحطّم، أطلق طوني النار باتجاه الصوت. جاء الردّ عليه برشقات من أسلحة أوتوماتيكية انهمرت على الواجهة طيلة عدّة دقائق. تؤكد بعض الإفادات بأن سمير جعجع جرح من قبل طوني فرنجية منذ هذه التبادلات الأولى لإطلاق النار، الأمر الذي أصاب رفاقه بالجنون.

ازداد رجال سمير جعجع شراسة بعد جُرح قائدُهم، فكثّفوا من إطلاق النار، وانفصلت مجموعة صغيرة عن الرجال الثلاثين الذين طوقوا الدار واتجهت نحو فندق بلمون بغية الانتقال إلى ما وراء واجهة القصر ومهاجمة طوني من الخلف. لكن هذا الأخير استبق المناورة، فقفز إلى المطبخ الذي يستطيع من داخله أن يطلق النار في الاتجاهين: صوب الباب الرئيس وصوب نافذة المطبخ كي يحمي ظهره. وهكذا، حين أكملت المجموعة التفافها استُقبلت بثلاث طلقات من بندقيته. فجرح أحد عناصرها في كتفه، وألقى عنصر آخر قنبلة يدوية إلى داخل المطبخ. حاول طوني الارتداد كي يحمي نفسه، لكن القنبلة انفجرت قبل أن ينهي حركته، وانتشرت شظاياها في كلّ اتجاه. أصيب طوني بك إصابة بليغة في الظهر، وسقط منبطحاً على بطنه فاقداً وعيه. كذلك أصيبت بجرح مميت المربية فدوى بركات (55 سنة) التي كانت قد لحقت به.

دخل الكتائبيون القصر بينما كانت فيرا تدخل الصالون حاملة ابنتها جيهان بين ذراعيها. عندما وقع بصرُها على جسد زوجها، أطلقت صرخة دهشة وألم، وارتمت عليه، وأخذت رأسه بين يديها، (...). بدءاً من تلك اللحظة تضاربت الروايات، حيث يقال إن نائب القائد، ادمون صهيون، كان آخر من وصل إلى المكان، وأنه فقد سيطرته على الرجال، وأن هؤلاء كانوا لا يكفون عن تبادل الشتائم وحتى التهديدات. كانت الأوامر والأوامر المضادة تتعاقب في جوٍ من البلبلة الشاملة. ويقال إن ادمون صهيون تشاجر بصورة فجّة مع حنا شليطا أحد مقاتلي كفر عبيدا الذي كان يريد إكمال العمل بأي ثمن. فجأة ارتفعت ماسورة أحد الرشاشات. وبرشقة من رشاش توقف الصراخ وتحجّرت الدموع.

وبينت التحقيقات التي أجراها القضاء اللبناني بواسطة القاضي عبدالله بيطار بعد إحالة الجريمة الى المجلس العدلي ان نحو أربعمائة وخمسين مسلحاً من ميليشيا حزب الكتائب توجهوا بقيادة قائد منطقة الشمال الكتائبية آنذاك سمير جعجع الى إهدن بعدما تمّ تجميعهم بناء على أوامر خطية ووفق لوائح اسمية ضبط معظمها في مكان المجزرة، من مختلف بلدات الشمال، ولا سيما منها بلدات قضاءي البترون وبشري لتنفيذ مهمة محددة بالانتقام من قاتل جود البايع.

وكانت هذه القوة مزوّدة بسيارات ناقلة للجند وبأخرى تحمل رشاشات من عيار 500 وبفرقة مزودة بصواريخ "آر بي حي" أطلقت صاروخين على مدخل القصر المهاجم، وان أبرز مطلقي النار على فرنجية وزوجته وابنته يدعى ادمون صهيون من كفرعبيدا، بالإضافة الى أسماء أخرى أوقفت لمشاركتها، ومنها جورج نجم، فرح وحنا شليطا، وطوني بطرس.

تسبب الهجوم في مقتل طوني فرنجية وزوجته فيرا وابنتهما جيهان البالغة من العمر سنتين ونصف السنة وأكثر من ثلاثين من أنصاره، إلا ان أهالي زغرتا كان ردُّهم عنيفاً، وطردوا كل الكتائبيين من منطقة الشمال حتى المدفون بعدما أعطوهم مهلة 15 يوماً لتسليم أسلحتهم وبطاقاتهم الانتخابية تحت طائلة التهديد بالقتل.

أما الرئيس فرنجية الذي عانى قبل الجريمة من ذبحة صدرية، وكان في فترة النقاهة، فما إن علم بالأمر حتى طلب الذهاب الى إهدن، وشاهد الدماء والقتلى وبكى وقال "فداء للبنان"، بينما تمتم عند رؤية الطفلة جيهان: "الأمور تتساوى بين الرجال ولكن هذه الطفلة من يغسل دمها"؟.

أدى حدوث المجزرة إلى تفجير الوضع بين المردة وسوريا من جهة والجبهة اللبنانية من جهة أخرى وكان عاملا هاما في اندلاع حرب المائة يوم في صيف 1978.

1980 - (30 جمادى الآخرة 1400هـ) اغتيال عالم الذرة المصري "يحيى المشد" في باريس، وكان "المشد" هو المشرف على المشروع النووي العراقي، وهو من مواليد الإسكندرية سنة 1932م، وكان من العلماء المعدودين في هندسة المفاعلات النووية على مستوى العالم… في يوم الجمعة 13 حزيران عام 1980 وفى حجرة رقم 941 بفندق الميريديان بباريس عُثر على الدكتور يحيى المشد جثة هامدة مهشمة الرأس ودماؤه تغطي سجادة الحجرة.. وقد أغلق التحقيق الذي قامت به الشرطة الفرنسية على أن الفاعل مجهول!! هذا ما أدت إليه التحقيقات الرسمية التي لم تستطع أن تعلن الحقيقة التي يعرفها كل العالم العربي وهي أن الموساد وراء اغتيال المشد.

وبقي ملف المشد مقفولاً، وبقيت نتيجة التحريات أن الفاعل مجهول.. وأصبح المشد واحداً من سلسلة من علماء العرب المتميزين الذين تم تصفيتهم على يد الموساد.. وما زال المسلسل مستمراً..!!

1982 - الأمير فهد بن عبد العزيز يتولى الحكم في المملكة العربية السعودية بعد وفاة الملك خالد بن عبد العزيز.

2007 - اغتيال النائب في مجلس النواب اللبناني وليد عيدو بتفجير سيارته.

2009 - الإعلان عن فوز الرئيس الإيراني المنتهية ولايته محمود أحمدي نجاد بولاية رئاسية ثانية، وأنصار المرشح مير حسين موسوي يشتبكون مع الشرطة إحتجاجًا على نتائج الانتخابات.

2011 - الإعلان عن الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة نجيب ميقاتي والتي شكلها بعد تكليفة بخمسة شهور.

2014 - القوات المسلحة الأوكرانية تسترد ميناء ماريوبول الواقع شرقي أوكرانيا من الانفصاليين بعد قتال عنيف.

2015 - مسبار فيلة يرسل إشارات بعد أشهر من انقطاعها وذلك بالاتصال مع مسبار روزيتا من على المذنب تشوري.

2016 - شركة مايكروسوفت الأمريكية تستحوذ على شبكة لينكد إن في صفقة بلغت 26 مليار دولار.

 

وفيات

1036 - والظاهر لإعزاز دين الله، الخليفة الفاطمي السابع والإمام السابع عشر من أئمة الشيعة الإسماعيلية.

1231 - القديس أنطونيو، قديس كاثوليكي.

1948 - (6 شعبان 1367هـ) استشهاد الشاعر الفلسطيني عبد الرحيم محمود في معركة الشجرة ضد اليهود. ولد عام 1913م في قرية "عنبتا" بفلسطين، انخرط في الجهاد ضد اليهود مع الشيخ عز الدين القسام، ثم هاجر إلى العراق حيث تخرج ضابطًا، وشارك في ثورة رشيد الكيلاني، ثم عاد لفلسطين حيث استشهد، مُخَلِّفًا ثلاثة أبناء.

1966 - (24 ربيع الأول 1386هـ) وفاة الشيخ علي عبد الرازق صاحب كتاب الإسلام وأصول الحكم الذي أثار ضجة وقُدِّم للمحاكمة بسببه، والمعروف أنه قد تولى وزارة الأوقاف المصرية، واختير عضوًا في مجمع اللغة العربية.

1978 - وفاة طوني فرنجية وزوجته وابنته.

1982 - وفاة الملك خالد بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية.

2007 - وفاة وليد عيدو، سياسي لبناني.

2009 - (21 جمادى الآخرة 1430هـ) وفاة الشيخ الداعية فتحي يكن في مدينة طرابلس شمال لبنان.

 

أعياد ومناسبات

عيد القديس أنطونيو من لشبونة.

يوم الشهيد في الأحواز.

اليوم الدولي للتوعية بالمهق، منظمة الأمم المتحدة.





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • تحذير أميركي: القيامة تقترب.. والسبب بشري
  • إفتتاح مهرجان لبنان السينمائي الدولي بمشاركة 52 فيلماُ من 27 دولة
  • الشاعر الحنفي يوقع ديوانه الجديد (لعينيك سأحمل المدى) في بلدية صيدا
  • رابطة آل حبلي الاجتماعية تُحيِّ المولد النبوي وتُؤكّد إن الدفاع عن القدس شرف وكرامة لنا / 35 صورة
  • كيف سيكون طقس الاثنين في لبنان؟
  • جريح باشكال فردي في عين الحلوة
  • نائب من حزب الله يدعو إلى محاسبة من يشجع على تسليح الداخل السوري: ماذا عمن يقتل الشعب السوري؟
  • اللقاء السياسي اللبناني الفلسطيني يدعو لأوسع مشاركة في يوم الأرض
  • تاجيل انتخابات المجلس الشرعي في الشمال بسبب عدم اكتمال النصاب وفوز الدسوقي والحشيمي عن محافظة البقاع
  • انخفاض سعر البنزين والمازوت
  • طلب منه موعظة وهو يحمل سيفا.. فصدمه بآيات تتحدث عن الطغاة والطغيان
  • الشيخ محمد الموعد من يريد أن يزج المخيمات في الصراعات الداخلية هوعميل صهيوني ينبغي محاسبته
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
اعتداء جماعي على شابة يدين شرطيين أميركيين


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة