زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 64145 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 105475342 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم صيداويات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-05-25 11:43:10 المشاهدين = 7673
بوابة صيدا - تعرف على المدرسة الرشدية في صيدا التي أُغلقت في نهاية العهد العثماني.. وأعيد افتتاحها في زمن الاحتلال الفرنسي.. وهذا اسمها اليوم..
د. طالب محمود قرة أحمد / آثار صيدا: ذاكرة المدينة وضمانة مستقبلها / خاص موقع بوابة صيدا

 

أُنشئت المدرسة الرشدية في صيدا سنة 1873م. وما لبثت أن لعبت دوراً مهماً في الحياة التربوية في المدينة، إذ كانت من أُولى المدارس الحديثة في صيدا، وكان مستواها جيداً وفي تقدم مستمر، بالإضافة إلى استمرارها في العمل فترة طويلة، وكانت أول دفعة من التلاميذ تتخرج منها سنة 1877م.

 

وكان المسؤولون الرسميون، والأهالي يولون المدرسة الرشدية اهتمامهم الدائم لنشاطاتها. ففي سنة 1878م جرى الإمتحان السنوي في 15 حزيران بحضور القائمقام صادق بك، والقاضي مصطفى عزت، والمفتي محمد البزري، وموظفي الجمارك والبرق والبريد وسائر الدوائر، وعدد من الوجهاء، فاتضحت للحضور مهارة التلاميذ في العلوم، وحُسن خطهم وإملائهم. ووزّعت الشهادات على الخريجين، وختم المفتي الإحتفال بالدعاء، وهتف الحاضرين بحياة السلطان، وبعضهم توجّه إلى اسطنبول ودخل مدرستها الحربية، وبعضهم الآخر تعاطى المصالح الأميرية (سلك الوظيفة) بينما آثر البعض منهم ممارسة المصالح التجَّارية.

إقرأ أيضاً: ماذا تعرف عن سوق العقَّادين في صيدا؟

وكانت "المدرسة الرشدية" قد رُقيت سنة 1909 إلى مدرسة من الدرجة الأولى وأصبحت نموذجية "نمونة رشدي" بسعي ناظر المعارف نائل بك.

 

وخلال أربعين سنة من عمر مدرسة الرشدية (1873 - 1914) خرَّجت أفواجاً عدّة من أبناء صيدا وجوارها، وازداد عدد طلابها ومعلميها، إذ بينما افتتحت سنتها الأولى بالتدريس بتسعة عشر طالباً، إذ بهم يصلون إلى المئة عند قيام الحرب العالمية الأولى.

 

وكانت المدرسة الرشدية في صيدا قد بدأت عملها في بناية مستأجرة في داخل صيدا، فوق مركز الجمرك، ثم نُقلت إلى سرايا سليمان باشا المعروفة بالخستخانة أمام الجامع العمري الكبير، بعد ترميمها، وقد جرى إصلاحها عدة مرات بعد ذلك، ففي سنة 1903 أنفقت البلدية عليها أربعة آلاف قرش كما أعادت إصلاحها وترميمها في سنة 1909.

 

وقد أُغلقت الرشدية في نهاية العهد العثماني، ثم أُعيد افتتاحها في زمن الانتداب الفرنسي، وهي تُدعى اليوم مدرسة صيدا المتوسطة الرسمية للصبيان.





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • ريفي لنصر الله: إذا ابتليتم بالإرهاب فاستتروا.. و اعلم أن لا مكان لمشروعك الإيراني في لبنان
  • نصر الله خلال إحياء يوم القدس: مخططات الاعداء ستفشل ومحور المقاومة أثبت قوته
  • مكرّمون كبار في الإفطار التكريمي لجهاز متطوعي الرعاية / 56 صورة
  • مسلمة ترفع دعوى على شركة عقارات بسبب حجابها الإرهابي
  • الكويت تسلم قطر مطالب دول الحصار.. وتركيا المطالبة بإغلاق القاعدة التركية في قطر يُعد تدخلا في العلاقات الثنائية
  • الشيخ العارفي: جردة حساب.. وفي الذكرى الرابعة لجرح عبرا: أعيادنا منقوصة وأجنحتنا مقصوصة وكلماتنا مغصوصة
  • القوى الطلابية في صيدا تدعو للمشاركة في الوقفة التضامنية نصرة للشعب التونسي ورفضاً لتقسيم السودان
  • الأزهر يوافق على تجسيد شخصية أسماء بنت أبي بكر
  • نصرالله: آل سعود قتلونا في تموز 2006
  • تكريم مديرة ثانوية البنات ـ صيدا ـ السيدة فاديا جبيلي لحصول المدرسة على المرتبة الأولى في الشهادة الرسمية فرع الآداب والانسانيات
  • سفّاح سائقي التاكسي
  • بالفيديو / أمريكية أسلمت فماذا قالت عن الاسلام
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
مجموعة أماكو الصناعية


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة