زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 4401 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 137889625 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-05-17 05:51:10 المشاهدين = 6099
بوابة صيدا - ‏هل تكون الانتخابات الرئاسية المقبلة مدخل لترسيخ الانقسام الداخلي في ايران..؟؟
بقلم حسان القطب / مدير المركز اللبناني للأبحاث والاستشارات.. / بوابة صيدا

 

هل نحن اليوم على ابواب انتفاضة شعبية ايرانية تفرزها نتائج الانتخابات الرئاسية الايرانية التي سوف تتم يوم الجمعة المقبل في 19 مايو / ايار الحالي 2017...؟؟

 

النظام الديني الايراني الحاكم لا يزال يتلمس طريقة موضوعية لتقديم نفسه... او على الاقل التعريف بطبيعة نظامه من خلال هذه الانتخابات واخراجها على انها عملية شفافة ونزيهة باي شكلٍ من الاشكال.. ومحاولة شرح كيفية اداء مؤسساته.. للداخل الايراني قبل العالم الخارجي الذي يراقب ما يجري في ايران محاولاً تفكيك الغاز النظام الانتخابي الايراني وطبيعة عمل المؤسسات الدستورية الايرانية ومن هي المؤسسة الحاكمة بالفعل..

 

هل النظام الايراني هو نظام ديني، ام ديمقراطي..؟؟ هل هو جمهوري، ام امبراطوري، يلتحف الشعارات الجمهورية لحافاً وغطاءً..؟؟.. لاخفاء نظامه الديني الشمولي الديكتاتوري..؟ اسئلة كثيرة.. لا تحظى باجوبة رسمية حاسمة وقاطعة..

 

الحاكم الفعلي في ايران هو المرشد الخامنئي الممسك بكافة الصلاحيات منذ ان تبوأ زمام موقع ولاية الفقيه عقب وفاة الخميني، اي منذ ما يقرب من ثلاثة عقود.. والمؤسسة الدينية التي يقودها الخامنئي تعتبر هي السلطة الحاكمة بالفعل في ايران.. وهي اشبه ما تكون بالعائلة الشاهنشاهية التي هيمنت على ايران طوال عقود.. خلال الاحتلال البريطاني، وحتى فترة ما بعد الاستقلال...

 

الحرس الثوري الايراني ومنظمة الميليشيا اي الباسيج.. تشكل العمود الفقري للسلطة الايرانية، الذي بدونها يتهاوى ويسقط.. والذراع القوي والبطاش للنظام الايراني الحاكم..

 

احداث عام 2009، لا تزال مائلة للأذهان عندما انتفض الجمهور الايراني احتجاجاً على التلاعب بنتائج الانتخابات الرئاسية آنذاك.. وقمعها الحرس الثوري بشدة وعنف حينها، حيث سقط عدد كبير من القتلى والجرحى وتم اعتقال الآلاف من المنتفضين والمحتجين الى جانب وضع المرشحين المنافسين قيد الاقامة الجبرية..

 

دلالات الانقسام بين المؤسسة الدينية الحاكمة، والرئيس الحالي روحاني المرشح للفوز بولاية ثانية، بدأت تظهر بوضوح وعلانية.. إذ بالامس انسحب رئيس بلدية طهران المحافظ محمد باقر قاليباف من انتخابات الرئاسة الإيرانية، وأعلن تأييده لرجل الدين إبراهيم رئيسي في الانتخابات المقررة يوم الجمعة المقبل. (وكان قاليباف، وهو قائد سابق في الحرس الثوري، وقائد سابق للشرطة، واحدا من المنافسين الرئيسيين للرئيس الحالي حسن روحاني الذي يخوض الانتخابات سعيا لولاية ثانية. وقال قاليباف في بيان نشرته وسائل الإعلام الرسمية «يتعين علي اتخاذ قرار مهم للحفاظ على وحدة القوى الثورية... أطالب كل أنصاري في مختلف أرجاء البلاد بمساعدة أخي السيد إبراهيم رئيسي في الفوز بالانتخابات». وجاء هذا الانسحاب مع إعلان الأحزاب المحافظة والمؤسسات الدينية الرئيسية في البلاد تأييدها لرئيسي وهو فقيه ورجل دين تلقى العلم على يد المرشد الأعلى علي خامنئي...)

 

المؤسسة الدينية التي يرأسها الولي الفقيه الخامنئي، والحرس الثوري التابع لهذه المؤسسة الدينية اعلنا علانية تأييدهما لانتخاب المرشح الرئاسي ابراهيم رئيسي، منافس الرئيس الحالي الشيخ حسن روحاني، الذي يحظى بتاييد شعبي واسع، بعد ان اتم بنجاح توقيع الاتفاق النووي مع الدول الست وعلى راسها الولايات المتحدة الاميركية والذي خفف عزلة ايران السياسية، واعطى ايران بعض الراحة الاقتصادية مع تخفيف العقوبات الدولية التي كانت مفروضة على ايران نتيجة اصرارها على متابعة العمل ببرنامجها النووي... هذا الى جانب حصول روحاني على تاييد الرئيس الايراني السابق خاتمي، والمرشح الرئاسي السابق كروبي...

 

بناءً على هذا الواقع الانتخابي فإن المشهد الذي ستفرزه نتائج الانتخابات الرئاسية في ايران سوف يرسم صورة ما سوف تؤول اليه الامور في اليوم الذي يلي اعلان نتائج الانتخابات الرئاسية الايرانية.. لان نجاح المؤسسة الدينية المرشح ابراهيم رئيسي، سوف يعتبره جزء اساسي من الناخبين الايرانيين انه تم نتيجة تلاعب من قبل الحرس الثوري الايراني والمؤسسة الدينية التي تبنت ترشيحه.. وفي حال فاز روحاني بولاية ثانية فإن المؤسسة الدينية ويدها القوية الحرس الثوري سوف تعرقل اداء الرئيس في ولايته الثانية وسوف تحاول بكل السبل افشاله وتحميله كافة الاخطاء والتراجعات والهزائم العسكرية والسياسية، وتراجع الوضع الاقتصادي وعدم اندفاع الاقتصاد الايراني لتحقيق مزيد من النمو والتقدم وجذب الاستثمارات اللازمة لتأمين فرص عمل للشباب الايراني ووقف الفساد والهدر في مؤسسات السلطة الايرانية الحاكمة...

 

الشارع الايراني سوف يكون الحكم وهذا ما تخشاه السلطة الحاكمة في طهران.. فهل سينتفض الشارع الايراني على التلاعب بنتائج الانتخابات في حال جاءت النتائج مناقضة لتطلعات الشعب والناخب الايراني..كما جرى عام 2009..؟؟

 

وهل ستنتهي الانتفاضة في حال وقوعها كما انتهت اليه انتفاضة عام 2009..؟؟ اما في حال فوز الرئيس روحاني فإن المؤسسة الدينية والحرس الثوري الايراني سوف يعتبران هذه النتيجة بداية تراجع دورهم وتاثيرهم على الواقع السياسي الايراني ومشهد ونتائج اية انتخابات ايرانية مقبلة..؟؟

 

وربما يمكن القول انه مهما كانت نتيجة الانتخابات الرئاسية يوم الجمعة المقبل فإن العد العكسي لاستقرار النظام الديني الايراني قد بدأ..

 

الكلمات الدلالية:
إيران




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات







  • طقس الأحد في لبنان غائم مع أمطار متفرقة وعواصف رعدية
  • شبكة دعارة في قبضة مفرزة استقصاء الجنوب
  • الرياضي يتصدر المجموعة الاولى بفوز كبير على سلا المغربي في دورة حسام الدين الحريري
  • انقلاب على التسوية ام انقلاب على التكليف؟
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم السبت 20 تشرين الأول 2018
  • اليكم الفيتامينات التي تطيل العمر
  • ضربة جديدة للنظام السوري...فاروق الشرع طلب اللجوء السياسي في المغرب
  • تجمع العلماء المسلمين يستنكر إعلان مجلس التعاون الخليجي وضع حزب الله على لائحة الإرهاب..
  • الطاقة أصدرت تسعيرة المولدات الخاصة عن حزيران
  • الطفل عبد الكريم احمد السبع اعين يتبرع بمبلغ من المال جمعه من مصروفه الشخصي في القجة
  • الرعاية تحصد خمس جوائز في مسابقة حفظ مئة حديث نبوي شريف / 6 صور
  • لهذه الأسباب أدان أمين عام مجلس التعاون الخليجي مصر.. ثم دعمها..
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
الشيخ العارفي: مفاتح البركة


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة