زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 41996 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 113345230 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
القسم الإسلامي
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-03-28 09:36:14 المشاهدين = 6739
بوابة صيدا - هل تعرف ابن القسيس الذي أسلم.. وهزم أعظم جيش في افريقيا.. وأذل قادته؟
بقلم محمد الفاتح / بوابة صيدا

 

علم المجاهد أحمد بن إبراهيم الغازي المجاهد الصومالي أن أحد قساوسة ملك الحبشة ويسمى "فانيل" من أهل دواروا ومعه جماعة من البطارقة قد وصلوا إلى بلاد المسلمين إلى مكان يسمى بلاد الهوبت داخل الصومال وقد نهبوا بلاد المسلمين وأسروا النساء وعيالهم وأخذوا مواشيهم .

 

فسار هو وجيشه وشنوا غارة على الكفرة (حسب وصف المؤرخ) وحرض الجند بعضهم بعضا على الجهاد في سبيل الله والتقوا في مكان يسمى عقم وهو نهر عظيم .

 

فحمل المسلمون على الكفرة واقتتلوا قتالا عظيما وعظم النزال وكثر الغبار والتقت الأبطال بالأبطال فلا تسمع إلا وقع السيوف وحين اشتد الأمر على المسلمين لقلة عددهم وعدتهم وكثرة عدد الكفرة وعدتهم حينئذ شق المجاهد البطل أحمد الغازي صفوف النصارى وحمل المسلمون معه على ميسرة العدو فولوا الأدبار وتبعهم المسلمون ضربا وطعنا فاقبلت ميمنة الكفار وفيها البطريق الجبار العنيد والشيطان المريد المسمى "فانيل" لعنه الله وعليه دروع مانعة وعلى رأسه غطاء رأس معدني لا يظهر منه سوى العيون ومعه نفر من فرسانه الأقوياء المهرة فثبت المسلمون واستقبلوهم بقلوب مؤمنة وهمة محمدية واقتتلوا هناك كأعظم ما يكون ومالت الكفة لصالح جيش المسلمين فولى الكفار هاربين وقتل من البطارقة جماعة ومن العساكر الوف وغنم المسلمون يومئذ ستين فرسا ومن الآلات والدواب شيئا كثيرا لا يحصى وأخذوا ما كان في يد الكفرة من أسرى المسلمين فرحين مستبشرين ونجاهم الله قبل أن يقتلهم الكفار حيث أنهم كانوا يقتلون اسرى المسلمين ولا يبادلوهم .

إقرأ أيضاً: حرب روسية نمساوية مشتركة ضد الدولة العثمانية بعد خروجها من حرب مع إيران..

ووقع كبير بطارقة الكفرة في أسر المسلمين وكان وقوعه في الاسر هو وقوع لملك الحبشة شخصيا وقد قتل البطريق "فانيل" الكثير من المسلمين في أوقات سابقة وأخذ الكثير من النساء اسرى واستعمل أطفال المسلمين في أعمال السخرة ورعي المواشي وغيره من الأعمال الشاقة فما كان من مولانا البطل المجاهد أحمد الغازي إلا أن أمر هذا البطريق أن يرسل 200 من الأسرى النصارى ومعهم الدواب إلى الحبشة على أن يعودوا ومعهم الصليب الكبير على الكنيسة الكبرى في الحبشة ولم تكن كنيسة على الحقيقة بل مكان لإدارة الحروب واعتقال اسرى المسلمين زائد كل محتويات ما يسمى لديهم بالمذبح من داخل الكنيسة ومحتويات المذبح لدى النصارى تعد من قدس الأقداس لديهم وأهون على النصراني أن تأخذ روحه على أن تمس قطعة من محتويات المذبح ناهيكم على أن تحمله النصارى إلى بلاد الصومال وأرض الجهاد والبطل أحمد الغازي يأخذ المحتويات غنيمة للمسلمين وبها الكثير من الذهب والنحاس والجواهر والأموال النفيسة والأحجار الكريمة النادرة كان يكنزها البطارقة .

 

وقد خدعهم أحمد الغازي أنه سيطلق سراح البطارقة كلهم مقابل تلك الغنائم وبعد عودة الأسرى بالغنائم رفض المسلمون إطلاق سرا البطارقة وأطلقوا مكانهم أناس من عامة الجند وكان البطارقة قد تفاوضوا لإطلاق سراح أنفسهم دون جنودهم في مظهر قبيح لحب الدنيا والنفس الدنيئة ولخسة أخلاق البطارقة قادة جيش كفرة الحبشة .

إقرأ أيضاً: ملك فرنسا يهدد المسلمين ويحرك جيشه لاحتلال بلادهم.. فيأتي به الخليفة ذليلاً بين يديه..

ورغم ذلك فإن المجاهد أحمد الغازي وجنوده عاهدوا الله ألا يتركوا حق من قتلهم هذا المجرم القسيس "فانيل" فترك البطريق فانيل للأسرى المحررين يفعلوا به ما يشاءون انتقاما لمن قتل من أحبائهم وأطفالهم ونسائهم فأخذه الأسرى وربطوه شهورا مع الحيوانات حتى ركبه مرض الجرب والسل فمات متعفنا نتن الريح قبيح المنظر فأحرق الناس الحظيرة وجسده فيها وشفى الله قلوب المسلمين بموته بعض الشيء وللمجاهد أحمد الغازي جولات وجولات مع نصارى الحبشة المعتدين فنكل بهم وأهانهم وحجمهم داخل بلادهم وكل ذلك برغم قلة عدد وعدة جيشه.

 

ومن لا يعرف من هو أحمد الغازيا:

 

الإمام المجاهد أحمد بن إبراهيم الغازي ( 1507 – 21 شباط / فبراير 1543م). المشهور بأحمد جران. وأحمد جران هو الاسم الذي اختاره لنفسه بعد أن أسلم. وكان ابنًا لقسيس في مقاطعة أيجو بالحبشة. اتصل بالمسلمين وسمع بعض دعاتهم في مقاطعة عدل، فدخل الإسلام مقتنعًا به، متحمسًا لدعوته.

إقرأ أيضاً: القائد الذي دوخ الهند بـ 12 الف مقاتل.. وهو ابن 12 سنة فقط  

صار أحمد جران أميرًا على مقاطعة عدل. ولا يُعرَف إلا القليل عن حياته، فتاريخه الأول غامض، وكل الذي عُرف عنه، هو جهاده الطويل لنشر الإسلام، وثورته ضد النصارى الأحباش.

 

قام أحمد جران بثورة وشن حربًا على الحبشة، استمرت من عام 935هـ، 1528م حتى عام 950هـ، 1543م، وحقق انتصارات كثيرة، جعلت الكثيرين يلتفون حوله.

 

وانضم إليه زعماء وثنيون، وأسلم معهم أتباعهم، كما انضم إليه نصارى أسلموا وآخرون دفعوا له الجزية.

 

وهكذا ظفر الإسلام في هذه الحركة بأعداد كبيرة، وانتهز الذين أُجبروا على ترك الإسلام وتظاهروا بالنصرانية، هذه الحركة، فرجعوا إلى الجهر بإسلامهم. وبلغ عدد المسلمين الجدد في ذلك الوقت نحو عشرين ألفًا.

 

رحمه الله وتقبله في الشهداء والصالحين .

 

المراجع :

كتاب تحفة الزمان - المؤرخ العربي شهاب الدين أحمد بن عبد القادر الملقب ب«عرب فقيه».كتاب تاريخ الإسلام - المؤرخ محمود شاكر .

الموسوعة العربية .

بوابة الصومال .

The Ethiopian Muslim and Christian War (1528-1560)

Somalia: From The Dawn of Civilization To The Modern Times: Chapter 8: Somali Hero - Ahmad Gurey (1506-43)





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • قوى الامن: توقيف شخص في الغازية بحوزته 9 غرامات من الكوكايين
  • طبول الحرب تقرع.. ليبرمان وروحاني في رؤية واحدة حول لبنان
  • الحوت: التطبيع السياسي مع النظام السوري مرفوض ولن يرى طريقه للنجاح
  • كيف سيكون طقس الأربعاء في لبنان؟
  • أنباء عن تحرك دروز سوريا لمواجهة تمدد حزب الله
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الثلاثاء 24 تشرين الأول 2017
  • ثرثرة النساء داء أم دواء ؟
  • توقيف منتحل صفة امنية يسلب مواطنين في المارينا ضبية
  • اللواء المقدح: اثبتت التجارب ان العدو الاسرائيلي لايفهم الا لغة القوة والبارود
  • خسرت شقيقتها ووالدها مقابل 100 ألف دولار
  • لمن تعود الجثة المشوهة في مربع الأسير؟
  • حزب الله يرسل المزيد من التعزيزات العسكرية إلى القلمون
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
"أنا أتحدى الموت " كلام للعميد عصام زهر الدين الذي قتل اليوم بعبوة ناسفة في دير الزور


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة