زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 10699 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 133913297 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
خاص بوابة صيدا
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-02-19 18:25:43 المشاهدين = 14313
بوابة صيدا - حكاية إبريق الزيت.. هل تعرف القصة؟؟
د. طالب محمود قره أحمد / كتاب " الأمثال الشعبية المتداولة على ألسنة الصيداويين " / خاص بوابة صيدا

 

من أشهر الأمثال الشعبية مثل: "حكاية إبريق الزيت"، بل لعلَّه أشهرها جميعاً، فنحن نقول عن كل تكرار في الكلام واجترار للمعاني: "مثل حكاية ابريق الزيت".

 

وخبر هذه الحكاية عند الأخ ابو الخل، قال:

 

يُحكى أن كاهناً حسن النية متوقد الحمية لاحظ أن كنيسته المكرسة على اسم مار الياس صارت قديمة وغير لائقة بشفيع القرية، قال: "هذا غير مقبول حقاً".

 

واغتنم الكاهن مناسبة القداس، وبعد قراءة الإنجيل المقدس وقف في باب الهيكل وقال:

 

سأحكي لكم حكاية إبريق الزيت، فقد انحبس المطر عن الأرض وهلك كثيرون جوعاً. وصدف أن مر مار الياس بامرأة تقش عيداناً يابسة وطلب منها كسرة خبز، ولم تكن المرأة تعرف مار الياس، فقالت:

إقرأ ايضاً: إجاك من يعرفك يا بلوط

حي هو الرب، ليس عندي سوى حفنة من الدقيق في الكوارة وقليل من الزيت في الإبريق وهانذا أقش العيدان لأرجع وأخبز فطيرة لي ولإبني لنأكلها ثم نموت.

 

فقال لها مار الياس: لا تخافي فإن كوار الدقيق في بيتك لن يفرغ بعد الآن وإبريق الزيت لن ينقص، ادخلي واعملي فطيرتك واقسميها في ما بيننا نحن الثلاثة.

 

وصدق مار الياس مع المرأة. فلم يفرغ كوارها، بعد ذلك، ولم ينقص إبريقها من الزيت.

 

وأضاف الكاهن: ومار الياس يقول لكم الآن أن بيته صار قديماً لا يليق بشفيع قريتنا، أعطوه مما عندكم من الزيت وهو يبارك خيرات بيوتكم ويكون صادقاً معكم كما صدق مع المرأة الفقيرة.

إقرأ ايضاً: آخر الطب الكي

ومضى كل رجل إلى بيته وأتى بما تيسر من الزيت – لأن الزيت كان المنتوج الرئيسي في القرية – لكن ذلك لم يكن كافياً لبناء كنيسة جديدة لمار الياس، فراح الكاهن يكرر حكاية إبريق الزيت، مع كل قداس وراح المؤمنون يتبرعون بحماسة وغيرة، حتى تم أخيراً بناء الكنيسة.

 

وصارت حكاية إبريق الزيت مثلاً شعبياً نعود إليه كلما ناسبته المناسبة( ).

 

وفي ذلك قال الشاعر:

 

شو بينفع قولنا "يا ريت"        يمكن أنا عن حالتي تسلّيت

 

وحتى أنا عن حالتك إلهيك     "بحكيلك حكاية بريق الزيت"

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات







  • بالصور: إحماد حريق في كاراج ميكانيك في المدينة الصناعية في صيدا.. .. والأضرار مادية / 10 صور
  • ياسمينة الهبش لاعبة النادي الأهلي صيدا بطلة لبنان في فئة البرعمات في كرة الطاولة
  • جولة ميدانية لتنشيط القطاع السياحي في صيدا
  • عين الحلوة يرفض إنهاء الأنروا.. لتبقى شاهداً على قضيّتنا!
  • استغل كبار السن وروّج عملة مزورة.. هل وقعتم ضحيّته؟
  • أمس في لبنان: طاردوه.. ثم خطفوه.. ثم ضربوه.. ثم سلبوه.. ثم أطلقوا سراحه (خبر + فيديو)
  • اسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم السبت 11 آب 2018
  • صيدا تشهد الثلاثاء اطلاق المرحلة الثانية من مشروع المبنى الجديد لقوى الأمن الداخلي
  • السعودية تفرض عقوبات مشددة على كل مواطن أو مقيم يؤيد أو يظهر الانتماء إلى حزب الله
  • اشتباكات عنيفة في طرابلس بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة والقذائف الصاروخية
  • لمشاركته بالانقلاب.. وزير سويدي يطلب سحب "نوبل" من البرادعي (فيديو)
  • الأسير والرافعي: سنساند أهلنا في القصير مهما بلغت التحديات.. والاستشهاد دفاعاً عن إخوتنا في سورية أمر مقدس
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
طاردوه.. ثم خطفوه.. ثم ضربوه.. ثم سلبوه.. ثم أطلقوا سراحه


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة