زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 21451 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 115293866 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-02-16 19:12:24 المشاهدين = 1622
بوابة صيدا - نصرالله خلال أحيا ذكرى القادة الشهداء: اسرائيل ستتفاجأ بما نخفيه وهو ما سيغير مسار أي حرب اذا اقدمت عليها
 بوابة صيدا / (وطنية) أحيا "حزب الله" عصر اليوم، ذكرى "القادة الشهداء" السيد عباس الموسوي والشيخ راغب حرب وعماد مغنية، بحفل تحت شعار "سادة النصر"، تحدث فيه الامين العام للحزب السيد حسن نصرالله، وحضره سفير الجمهورية الاسلامية في إيران محمد فتحعلي، سفير سوريا علي عبد الكريم علي، قيادات سياسية وحزبية واجتماعية وعلماء دين وممثلون لقيادات عسكرية وامنية وعوائل الشهداء.

 

بعد آيات من الذكر الحكيم تلاها المقرىء محمد علي أمهز، والنشيد الوطني فنشيد الحزب، ثم تقديم لعريف الحفل الشاعر علي عباس، عرض نشيد مصور بعنوان "سادة النصر"، أطل بعده نصر الله عبر شاشة، فوجه "التحيات لارواح المحتفى بهم وللثورة الاسلامية في ذكراها"، وقال: "نحن نصر على احياء هذه المناسبة في 16 شباط من كل عام تعبيرا عن حبنا لهؤلاء القادة الشهداء، ولتعريف الاجيال بهم، ولكي يعرف الجميع ان صورتنا الحقيقية، صورة حزب الله في لبنان، هي صورة السيد عباس والشيخ راغب والحاج عماد، فهم نموذج وقدوة في حياتهم وسيرتهم واخلاقهم وتواضعهم وجديتهم واخلاصهم وفي ترفعهم من الصغائر وشموخهم الى مستوى قضايا الامة".

 

أضاف: "ان التعريف بهؤلاء القادة الشهداء هو من الواجبات الاخلاقية على كل الناس وعلى كل من ينعم بالامن والكرامة والعزة ببركة دماء هؤلاء، فالنصر تحقق على ايديهم عندما كانوا احياء، وهم سادة النصر الذي تحقق بعد شهادتهم لانهم صنعوه بدمائهم، وهم سادة كل نصر آت الى قيام الساعة".

 

وتابع: "لقد وقع شهداء قادة خلال العام المنصرم في سوريا والعراق، وفي الخطوط الامامية، وهؤلاء هم ايضا سادة النصر. ونحيي المجاهدين المرابطين في الجبال العالية وسط البرد والصقيع والثلج، وضباط وجنود الجيش اللبناني، وضباط وجنود الجيش السوري، وهم يحمون بلدهم وبلدنا من الارهابيين والمتربصين بنا".

 

وقال نصر الله: "ان المقالات والتقديرات الاسرائيلية، ومثلها المؤتمرات، تحدثت عن البيئة الاستراتيجية في المنطقة، وخلاصة ما قالوه هو التهويل المستمر على لبنان، وسيناريوهات هذه الحرب، وما ستفعله اسرائيل بلبنان في حربها الجديدة. وفي كل هذا المناخ يحتل حزب الله المرتبة الاولى في التهويل عندهم، ثم ايران ثم المقاومة الفلسطينية، دون ذكر لخطر الجيوش العربية".

 

أضاف: "على اللبنانيين والمقيمين في لبنان، مقاربة هذا الامر من زاوية ان هذا الكلام نسمعه منذ الحرب 2006 ولكن ما نراه هو الامن والامان في لبنان. قد يأذن ترامب لاسرائيل بشن حرب، ولكن حتى الان الصورة غير واضحة لدى الادارة الاميركية".

 

واستبعد "أي مخاوف من هذه التحليلات ومنها احتمال تشجيع ترامب لاسرائيل"، وقال: "الظروف السياسية عند اسرائيل لشن حرب على لبنان موجودة دائما والغطاء الاميركي متوافر، ومثله غطاء عربي". وسأل: "هل يربحون الحرب ويحققون اهدافهم وبخسائر ممكنة على صعيد الجهة الداخلية عندهم؟".

 

وقال: "ان ما تمثله المقاومة من قوة وما تمثله بيئة المقاومة في احتضان هو عنصر اساسي الى جانب الجيش، والموقف الثابت والراسخ لفخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن هذه البيئة مستعدة لاعلى مستويات التضحية، وهذه عوامل تردع اسرائيل اليوم وفي المستقبل عن شن حرب".

 

واشار الى ان "الظروف السياسية لشن حرب على لبنان موجودة دائما والغطاء الاميركي موجود دائما وللاسف الغطاء العربي موجود ايضا دائما".

 

وقال: "أدعو اسرائيل ليس فقط الى اخلاء خزان الامونيا في حيفا بل الى تفكيك مفاعل ديمونا النووي. السفينة التي تأتي الى البحر وتحمل الامونيا لكل المنطقة تمثل 5 قنابل نووية. والبعض اعتبر أن اخلاء خزان الأمونيا في حيفا هو مؤشر على قرب الحرب على لبنان، لكن نحن نقول أنه مؤشر على ايمان العدو بقدرات المقاومة".

 

أضاف: "ان لواء غولاني الذي يصفونه بانه النخبة بين جيوش العالم، شاهدناه كيف تمزق وانهزم في غزة عام 2014، وذلك بعد 8 سنوات على هزيمتهم في لبنان العام 2006".

 

وطالب "وسائل الاعلام المحلية والامنية بالذهاب الى الجنوب ومشاهدة ما يبنيه العدو من جدران، وعن خطط لحماية مستوطناتهم في شمال فلسطين المحتلة"، مؤكدا أنه "بفعل تضحيات هؤلاء القادة والشهداء لجأ العدو الى بناء الجدران وزرع الالغام"، لافتا الى أن "تبدلات طرأت على الوجدان الاسرائيلي".

 

وتطرق الى مسألة التهويد التي تمارسها اسرائيل في فلسطين المحتلة في القدس، وفي صلب الاراضي في الضفة الغربية، والاتجاه الى بناء الان الوحدات السكانية فيها والاعتقالات والحديث عن نقل السفارة - الاميركية الى القدس والتخلي الاميركي عن فكرة حل الدولتين، فقال: "هذا لا يعنينا كمقاومة وكل هذا يعني وفاة المسار التفاوضي".

 

أضاف: "نضع كل هذا التهويل والوعيد في دائرة الحرب النفسية، وستفاجأون بما نخفيه وهو ما سيغير مسار أي حرب اذا اقدمتم عليها".

 

وانتقد نصر الله "غياب القيم لدى الانظمة العربية واتباع هذه الانظمة"، مشيدا ب-"كلام الرئيس عون في خطابه في الجامعة العربية والمتعلق بخطر اسرائيل واشادته بالمقاومة". ووصف "شهادة نتنياهو بأنها وصمة عار على جبين بعض القادة العرب، عندما قال أن غالبية هؤلاء لم يعودوا في حق العداء لاسرائيل"، مشيرا الى "غياب دور الحكام العرب الا في الحض على الحروب في سوريا واليمن ومعاداة ايران".

 

وخاطب الشعب الفلسطيني قائلا: "القادة الشهداء الذين نحتفي بهم اليوم، أقول لكم انهم كانوا فلسطينيين أكثر مما كانوا لبنانيين".

 

أضاف: "ان سقوط الاقنعة وسقوط المنافقين الذين كذبوا عليكم لعشرات السنين بانهم يدعمونكم، يجب أن يكونوا مدعاة أمل لكم وليس لليأس لان الاقنعة سقطت. أدعو الشعب الفلسطيني الى الثقة بخيار المقاومة".

 

ونوه ب-"العمليات الفردية التي يقوم بها شبان فلسطينيون ضد العدو في انتفاضة القدس"، مؤكدا أن "المنطقة لن تبقى كما هي ولا أميركا ايضا، فالمنطقة تتغير ومشاريع تتهاوى وتسقط ومن قلب المعاناة تولد أجيال وأجيال ستصنع الانتصارات وستغير وجه المنطقة".

 

وتطرق الى قضية البحرين، فنوه نصر الله ب-"ثبات قادة الحراك السلمي فيها وشعب هذا الحراك، بالرغم من القمع الذي تعرض له شعب البحرين، هذا الشعب الذي لم يحمل ولن يستخدم السلاح، هذا الشعب الذي يتمسك بايمانه وتمسكه بحقه".

 

وتطرق الى أحداث اليمن والتي شارفت الحرب عليها على السنتين، مؤكدا أن "اسرائيل شريكة ماديا في هذه الحرب، اضافة الى مرتزقة سودانيين ومن أفغانستان وباكستان والاردن وغيرها من الدول".

 

وقال في كلمته للقادة الشهداء: "اننا باقون هنا لمواجهة كل هذه المشاريع التي تستهدف أمتنا ومستقبلنا سواء كانت اسرائيل أو داعش أو الجماعات التكفيرية. ان الانتصار سيتحقق على المشروع الاميركي السعودي - الاسرائيلي الذي اسمه داعش".

 

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • حدث في 18 تشرين الثاني / نوفمبر
  • حزب الله يتوقّع اغتيالاً كبيراً يخْلط الأوراق في لبنان...
  • الجبير يجدد دعم المملكة للرئيس الحريري: لبنان لن ينعم بالسلام قبل نزع سلاح حزب الله
  • مسلحون ملثمون هاجموا عسكريين بباص في طرابلس ورئيس العسكرية» للمدعى عليهم: هل مَن يجرؤ على الاعتراف؟
  • الصندوق الأسود لبلال بدر ساري حجير في قبضة مخابرات الجيش
  • الفوز الثالث للراسينغ في الدوري الـ 57.. واليوم العهد ــ طرابلس
  • التمارين الرياضية أكثر فائدة بعد الظهر
  • وزير التربية نجح في الشهادة الثانوية بموجب إفادة عام 1987
  • تجمع العلماء المسلمين معلقاً على الغارات على الحوثيين: المجتمع السعودي لن يكون بمنأى عن فتنة تفككه وتدمره
  • تيار الفجر : إدعاءات النائب خالد الضاهر يثير السخرية
  • الادعاء امام قاضي التحقيق ضد رفعت عيد بجرم القتل وتاليف عصابة مسلحة والنيل من هيبة الدولة وإثارة الفتنة الداخلية
  • صور مباراة يوفنتوس و اي سي ميلان في نهائي السوبر كوبا / 36 صورة تصوير وداد حشيشو
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية: ما يحصل في لبنان اليوم هو عودة إلى عشية عام 1982م.. وهناك قرار دولي بضرب لبنان


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة