زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 33790 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 115731786 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-01-25 09:01:43 المشاهدين = 9262
بوابة صيدا - عدتَ إلى أصلك
الدكتور درويش جويدي / خاص بوابة صيدا

 

زعموا أن أفاقاً اختلس مال امرأة هلك عنها زوجها تاركاً لها ميراثاً لا بأس به، وبدهاءٍ ومكرٍ تمكن منها، على أن يتزوج بها..

 

وحالما حصل على ميراثها، فرّ عنها تاركاً وراءه إمرأة محطمة القلب..

 

قامر الرجل، فإذا بالحظ يبتسم له، ويربح ثروة عظيمة ساعدته على تملك رقاب الفقراء من بني قومه، فملكوه عليهم، فحكم بهم بالعسف والغصب، عاملاً على تمزيق وحدتهم وتفريقهم وتقاتلهم فيما بينهم، بعدما قضى على الطبقة المستنيرة منهم..

 

مرتِ الأيام سِراعاً، وهو في أحسن حالٍ، فاتخذ له زوجة من أغنياء القوم، ولسوء حظه، لم يُرزق بالبنين ليرث ملكه أحدهم، فكر مليّاً علّه يهتدي إلى حل لمشكلته هذه، لذا تنكر وتزيا بزي المتسولين.. وراح يجول في أنحاء مملكته، فإذا بنظره يقع على إمرأة غجرية تتسول مفترشة الأرض العارية، وقد ربطت يد و رِجل صغير لها على أنه مريض.

 

تقدم الملك من المرأة وراح يساومها لشراء صغيرها، وتبنّه من جهته، فيربيه تربية صالحة حسنة، ويُهيء له حياة نظيفة، ويعمل على تمريضه وتنشئته تنشئة قويمة..

 

والذي حمل الملك على التمسك بالطفل الصغير أنه لم يكن يشبه أبناء عشيرة أمه، لذا أراد الملك أن يطمئن إلى مستقبل الطفل، إنه جميل المحيا، فقسمات وجهه تدل على أنه من أبناء القرى أو المدن، لذا سأل الملك المرأة عن والد ابنها، فتنهدت، وراحت تتذكر ماضيها الملفوف بالغموض، فإذا بذاكرتها تعود بها إلى الوراء، فرغم ما هي عليه من سوء حال، فقد وهبها الوهاب العظيم مسحة من جمال، لذا راح شاب من الوافدين على تلك المدينة من القرى المجاورة يفتقد إلى أبسط حدود الخلق الكريم، ويمتاز بسفالة وحِطة قلما توفرت لأمثاله.. راح يتحرش بها علّه يستميلها..

 

تكررت المحاولات، وأخيراً استطاع بمعسول الكلام، وغزل يستميل الحجارة، فكيف بفتاة ما عرفت حناناً ولا حباً..

 

ووقع المحذور، فاعتدى على محبوبته، وسلبها عفافها، لذا أخبرتِ المسكينة والدها بما جرى لها، وحددت الفاعل، فكان اجتماع ضمّ والدها وكبار القوم من عشيرتها، فاجتمع الرأي أن يتصل الوالد المسكين بالشاب الجاني، فكان اللقاء ودياً، رغم محاولة الشاب الإنكار في البدء، والتملص من فعلته الشنيعة، فإذا به يقوم بتعريف والد الفتاة على والده الذي انتهز فرصة كهذه، فالصيد ثمين، ويمكن استغلاله، بحيث يجعل ابنه مرتاح البال، مطمئناً، فلا بد من ثمن لخطيئة المسكينة يُدفع للجاني..

 

فكان الرأي أن تتسول المسكينة سبع سنوات للزوج تكفيراً عن خطيئتها، وسبع سنوات لأهل الزوج حتى تكون جديرة بعائلة زوجها، ورد اعتباره بقبولها زوجة تنتسب إليه، فوافق والد المغدورة على تلك الشروط ستراً لابنته من العار، وهاهي تقوم بعملها لتفي بالشروط التي فُرضت عليها تكفيراً عن خطيئتها..

 

فكر الملك ملياً ثم رفع رأسه ومد يده المملؤة بمال كثير، فأعطى المتسولة ما بيده على أن تختلق سبباً مقنعاً بفقد صغيرها، ثم احتضن الطفل وتوارى عن الأنظار بسرعة البرق..

 

ومضت السنون سِراعاً، واكتمل شباب الفتى، يُبشر بمستقبل باهر، وقد اكتملت كل عناصر النجاح، علم واعٍ، تربية رشيدة، بحيث يستطيع أن يرث مُلك والده المتبني، ولهذا اطمأن الملك إلى مستقبل مملكته..

 

وذات يوم بينما كان الملك يُحادث ولده المتبنى، وإذا بالفتى يطلب من الملك أن يتركه لينظر أحوال الرعية، فيوافق على أن يعود الفتى قبل مغيب الشمس، وبعدما أوصاه الملك بالحذر والانتباه الشديد، نزل الفتى إلى المدينة يستطلع أحوال الرعية، غابت الشمس فلم يرجع إلى قصر والده، لذا قلق الملك، ثم ارتدى ما لا يلفت أنظار الرعية، وراح يُفتش على وريثه في كل مكان من مدينته، فلم يجد مبتغاه، واثناء ذلك تذكر المكان الذي وجد فيه الغجرية، فقصد المكان ليجد الفتى، وقد ارتدى أسمالاً بالية، وغير هيئته، وهو يمد يده قائلاً: حسنة لله يا محسنون!!

 

هز الملك رأسه مستعتباً، وهو يخاطب الفتى: لقد عدت إلى أصلك.. لقد عدت إلى اصلك.

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • حدث في 23 تشرين الثاني / نوفمبر
  • صور من معرض الاستقلال لطلاب مدارس الشبكة المدرسية لصيدا والجوار في خان الافرنج بحضور النائب الحريري والسفير الفرنسي / 29 صورة
  • الحريري يحيط نفسه بإجراءات أمنية مشددة
  • ليسيه سان نيقولا – عين المير احتفلت بالإستقلال بحضور ممثل قائد الجيش / 7 صور
  • مصطفى علوش: المرحلة المقبلة ستكون سوداوية وصعبة للغاية
  • عماد الحوت: أخشى من دخول لبنان في مرحلة تصريف أعمال طويلة الأمد
  • معلومات عن تحرك معدات عسكرية سعودية للاردن لتسليح جيش سوريا الحر
  • الرئيس الحريري: نستنكر المذبحة في حماة ولا يمكن تحت أي ظرف أن نبقى صامتين إزاء التطورات الدموية في سوريا
  • طقس الجمعة صاف الى قليل الغيوم مع انخفاض في الحرارة
  • حدث في 3 كانون الثاني / يناير
  • Festival du cinéma européen / Cinéma - Saida Mall
  • حدث في 7 تموز / يوليو
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
فيضانات في مدينة جدة السعودية 21 تشرين الثاني نوفمبر 2017


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة