زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 3970 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 109073560 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-01-07 17:27:24 المشاهدين = 1108
بوابة صيدا - حصان يبكي وفاة صاحبه ويُشيعه إلى القبر
بوابة صيدا / (العربية.نت) خطف حصان برازيلي وفِيّ وحساس الأضواء خلال جنازة صاحبه، حيث فوجئ المشيعون بالحصان وهو يلقي برأسه على نعش الفقيد ويتنهد طويلاً ويبكي في وداع صديقه وصاحبه الذي وافته المنية، ليُظهر الحصان حجم حزنه لوفاة صاحبه وفراقه، ويتفاجأ المشيعون بأن الحصان يُدرك ما الذي يجري، ويفهم جيداً أن صديق عمره قد وافته المنية، وأنه في طريقه الآن إلى القبر من دون رجعة.

 

وبحسب التفاصيل والصور المبكية التي نشرتها جريدة “مترو” البريطانية فإن الحصان يُدعى “سيرينو”، أما صاحبه وصديق عمره المتوفى فهو شاب يُدعى “واجنر دي ليما فيجواردو” وقد وافته المنية عن عُمر يناهز 34 عاماً فقط، وشيع جثمانه يوم الثالث من كانون الثاني/يناير الحالي في مدينة باريبا في البرازيل.

 

ويظهر من الصور الحصان وهو يودع صاحبه المسجى داخل النعش، ورغم أن النعش مغلق، أي أن الحصان لم يرَ بعينيه صاحبه المتوفى، إلا أن المفاجأة أنه أثبت لكل الحضور بأنه يفهم ما الذي يجري وأنه في غاية الحزن، حيث ألقى برأسه على النعش وبكى مودعاً صاحبه وسط حالة من الذهول بين الحاضرين.

 

وتقول جريدة “مترو” إن الحصان “سيرينو” كان يقيم علاقة متينة وقوية مع صاحبه المتوفى، كما أنه يقيم علاقة مهمة مع كل أفراد العائلة التي ينتمي إليها الشاب الفقيد، ولذلك كان في مقدمة المشيعين والمودعين للراحل فيجواردو.

 

وكان فيجواردو قد توفي متأثراً بجراحه التي أصيب بها نتيجة حادث مرور بدراجته النارية التي فقد السيطرة عليها وهو يسير مسرعاً بالقرب من الشاطئ، وذلك في اليوم الأول من العام الجديد 2017، وتم نقله إلى المستشفى على عجل ليجري له الأطباء عمليتين جراحيتين لإنقاذه، إلا أنه فارق الحياة ووري جثمانه الثرى.

 

وقال أحد أقارب الفقيد إن “الحصان كان كل شيء للفقيد، وعلم بما حدث وكان حزيناً لذلك أراد أن يقول وداعاً للراحل فيجواردو”.

 

كما ذكر أحد أصدقاء العائلة ممن حضروا الجنازة: “إنه أمر لا يُصدق أن تشاهد سلوك الحصان. لو لم أكن هناك لما صدقت كيف تصرف هذا الحصان”.

 

الكلمات الدلالية:
البرازيل



المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • القيادة السياسية الفلسطينية: للتثبيت الفوري لوقف إطلاق النار وتعزيز القوة المشتركة
  • السعودية تدعو إلى تحري رؤية هلال شهر ذي الحجة مساء بعد غدٍ الاثنين
  • بالصورة النائب بهية الحريري خلال تحضيرها اكلة ورق عنب تمهيداً لطبخها مع ابنها أحمد
  • البزري يأسف ويحذر من عودة الاشتباكات في هذه المرحلة الدقيقة
  • اعادة تعبيد طرقات بلدة بقسطا وسط ترحيب من المواطنين
  • مفتي تونس المؤيد للمساواة بين الرجل والمرأة أمام القضاء بعد العيد.. والتهمة قبول رشوة من الحجاج.. ودعوات لاستقالته
  • بريطانيا ساعدت في تسليح إسرائيل قبل بدء الصراع في غزة
  • باسيل يبشّر بزيادة التقنين
  • الكيان الصهيوني يرجح إنطلاق الصاروخين على شمال فلسطين بالخطأ
  • الشيخ ماهر حمود: جهد غربي وأميركي خاصة لإشعال فتنة مذهبية في بلادنا
  • الشيخ العيلاني يلتقي المسؤول السياسي للجماعة في الجنوب
  • قلق مسيحي
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
انتحار فتاة بعدما خانها حبيبها مع شقيقتها.. ثم انتحار شقيقتها حزنا عليها..


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة