زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 30100 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 99218430 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2017-01-07 06:29:40 المشاهدين = 387

بوابة صيدا - تقارير أمريكية: مطلق النار في مطار فلوريدا مريض عقلي..
بوابة صيدا / (الجزيرة) قالت السلطات الأميركية إنها تواصل تحقيقاتها مع مهاجم مطار فورت لودرديل بولاية فلوريدا، وأضافت أنه من السابق لأوانه الحديث عن هجوم إرهابي.

 

وأوضحت الشرطة أن الهجوم أوقع خمسة قتلى وثمانية جرحى، بينما ذكرت تقارير إعلامية أن المهاجم أميركي من مواليد ولاية نيوجيرسي، ويبلغ من العمر 26 عاما، وسبق له أن خدم في العراق.

 

وأشارت التقارير إلى أن مهاجم مطار فورت لودرديل كان يعاني من مرض عقلي، ويتلقى علاجا له، وقد وصل قادما من رحلة بدأها من ولاية ألاسكا.

 

ونقل مراسل الجزيرة عن السيناتور بيل نيلسون من ولاية فلوريدا أن المهاجم -ويدعى إستيبان سانتياغو- أطلق النار عشوائيا على الضحايا وبينهم نساء وأطفال.

 

وقال مفوض مقاطعة "بروارد" تشيب لاماركا على تويتر إن المسلح وصل على متن رحلة قادمة من كندا ببندقية مؤمنة في أمتعته، ثم استلم حقيبته وتوجه إلى دورة المياه ولقمها بالذخيرة، قبل أن يخرج ويطلق النار.

 

ووقع إطلاق النار في منطقة تسلم حقائب السفر، حسب ما أعلنته إدارة المطار في حسابها على تويتر، موضحا أن الحركة في المطار علقت حتى إشعار آخر.

 

وكان مراسل الجزيرة قال في وقت سابق إنه إذا لم تكن للمهاجم دوافع سياسية فسينتهي في خانة الجرائم المحلية للمختلين عقليا.

 

ونقلت محطة "أم.أس.أن.بي.سي" عن شهود عيان قولهم إن الشرطة أطلقت النار على المهاجم لدى محاولته إعادة تلقيم سلاحه.

 

كما نقلت صحيفة "يو.أس.أي توداي" عن بث للشرطة في الموقع قولها إن الحادث لم يشارك فيه إلا مسلح واحد.

 

وكان مهاجم مطار فورت لودرديل يحمل أوراقا ثبوتية عسكرية تسعى السلطات حاليا للتأكد من مدى صحتها.

 

الكلمات الدلالية:
فلوريدا



المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    


من تعتقد أنه المسؤول عن الاشتباكات المتكررة في مخيم عين الحلوة:
  المجموعات الإسلامية
  حركة فتح
  قوى خارجية
  سكوت وصمت أهالي المخيم
المجموعات الإسلامية [27.27%]
حركة فتح [18.18%]
قوى خارجية [38.18%]
سكوت وصمت أهالي المخيم [16.36%]



قسم الصوتيات

وعدت يوماً بالطلي






  • الحريري بحث مع اللقاء التشاوري الصيداوي التوقيفات في صيدا والوضع الامني في عين الحلوة
  • الحريري زارت مطرانية صيدا للموارنة وباركت ببدء الصوم الكبير
  • اخماد حريق في تعمير عين الحلوة
  • جمعية ماراثون صيدا الدولي تطلق الثلاثاء في العاصمة بيروت تسجيل العدائين والمشاركين في ماراثون صيدا
  • وفد صيداوي عند الرئيس الحريري: عنوان الزيارة التوقيفات التي تنفذها الأجهزة الأمنية في صيدا
  • طقس الثلاثاء غائم غدا مع ارتفاع إضافي في الحرارة
  • جمعية الرسالة الزرقاء وإدارة مكتبة صيدا العامة تستنكر جريمة مقتل محمد الناتوت
  • 36 قتيلا بهجوم إسطنبول
  • د: صلاح الدين أرقه دان: ما يخطط وينفذ في صيدا وطرابلس وعرسال
  • التيار الوطني الحر: نازلين عالشارع ولو لوحدنا.. وأيام السَلبطة انتهت
  • ماذا حصل اليوم في مسجد الزعتري
  • 3 أنواع من المخاطر تهدد لبنان واستقراره
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني
  • سكّان حي طيطبا: الهجرة داخل الهجرة

قسم الفيديو
طفلة أوكرانية تتلو سوراً من القرآن الكريم باللغة العربية


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة