زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 26248 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 113259179 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2016-12-27 09:01:55 المشاهدين = 18565
بوابة صيدا - تعرف على مدارس صيدا الأجنبية في العهد العثماني.. .. واسم أول صيداوي تخرج منها
د. طالب محمود قرة أحمد / صيدا في الحقبة العثمانية ـ رجال وإنجازات / خاص موقع بوابة صيدا  

 

كانت أُولى مدارس الإرساليات الأجنبية في صيدا "مدرسة الأرض المقدسة" تيرا سانتا" التي أقامتها الراهبات الفرنسيسكان داخل صيدا القديمة سنة 1853م/1270هـ وفي عام 1860م/1277هـ كان قد أصبح لديها مئة يتيمة تعنى بهنّ مجاناً. وأقامت المدرسة كنيسة وديراً صغيراً لها داخل صيدا القديمة.

 

وفي السنة 1911م جرى الاحتفال بذكرى مرور خمسين عاماً على تأسيس فرع الأخوات المريميات في صيدا، وذلك داخل كنيسة الفرنسيسكان في صيدا القديمة.

 

ثم تبعتها سنة 1854م/1271م مدرسة "راهبات مار يوسف الظهور" التي ضمّت مدرسة خارجية كان الرسم السنوي فيها عشر مجيديات ومدرسة داخلية كان رسمها السنوي 12 - 15 ليرة فرنسية، بالإضافة إلى ميتم التحقت به 40 تلميذة، ومشغل للخياطة ضم 25 بنتاً، جميعها كانت في خان الإفرنج، وظلَّت المدرسة في الخان حتى السبعينات من القرن العشرين. وكانت تدرَّس فيها العربية والفرنسية والموسيقى والرسم والتطريز والأشغال اليدوية وكان يقوم بالتدريس ست عشرة راهبة .

إقرأ ايضاً: تعرف على المدارس الحكومية في لبنان في زمن الخلافة العثمانية..

ثم أُنشئت مدرسة القديس لويس ملاصقة للسور ومواجهة لجبانة المسلمين سنة 1904، وبعد مغادرة اليسوعيين صيدا إلى جزين سنة 1909م استلمها "الأخوة المريميون"، وقد اهتمت بتعليم اللغات وكذلك العلوم التجارية لتهيئة الخريجين لاحتلال مراكز لائقة في المجتمع، وهي عُرفت شعبياً باسم "مدرسة الفرير".

 

وزاد الإقبال على مدرستهم بحيث ضمَّت في السنة الأولى تسعين تلميذاً داخلياً وخارجياً. وفي سنة 1912 ارتفع العدد إلى 155 تلميذ كان أربعين منهم داخليين.

 

وكانت الإرسالية البروتستانتية قد ظهرت في بلاد الشام لأول مرة في مطلع القرن التاسع عشر الميلادي. وسرعان ما ثبَّت البروتسانت أقدامهم في هذه البلاد بما أقاموه من مدارس ومستشفيات وحتى مطابع وجامعات .

 

وكان فان ديك أول من جاء صيدا من المرسلين الأميركيين وذلك سنة 1851م/1268هـ ، حيث نُقل إليها من عبيه ورافقه في مهمته في صيدا وليم طومسون، وسرعان ما تحول بينهما قرب السور، إلى مكان يعج بالطلاب الذين كانوا يتعلمون مساء كل يوم الكتاب المقدس. وتم بعد ذلك بناء أول كنيسة إنجيلية في صيدا سنة 1856م/1273هـ .

إقرأ ايضاً: مدارس جمعية المقاصد في صيدا زمن الدولة العثمانية

وفي سنة 1862م/1279هـ أُقيمت أوَّل مدرسة للبنات في صيدا، وقد جعلها الأميركيون نهارية بإدارة الآنسة ماسون. وكانت في بناية مستأجرة ملك جبران أبيلا، ووضعت الإرسالية التلميذات القادمات من القرى حول صيدا، في منازل عائلات صيداوية بروتستانتية على حسابها. وبعد سنة 1865م/1282هـ تسلَّمت إدارتها السيدتان ادي وفورد .

 

وفي سنة 1871م/1288هـ انضمَّت ست تلميذات نهاريات إلى تلميذاتها الداخليات العشرين، وقد ضغط أهالي صيدا على إدارة المدرسة لعدم قبول تلميذات نهاريات غير بروتستانتيات. وخلال بضع سنوات تجاوز عدد تلميذاتها الداخليات الخمسين بينما ظل عدد النهاريات أقل. وفي سنة 1883م/1301هـ ضمَّت مئة تلميذة تعلمهن ثماني معلمات. وفي مطلع القرن العشرين كنّ سبعين تلميذة .

 

وفي سنة 1913م بلغ عدد التلميذات 95 وكان معظمهن داخليات. واستمر تقدم المدرسة وثبات مكانتها. وعلى الرغم من أن عدد خريجاتها ظل ضئيلاً حتى مطلع القرن العشرين، إذ كان عددهن سنة 1903م مثلاً أربع تلميذات، إلا أن الخريجات ساهمن في رفع مستوى المرأة المسيحية عموماً والبروتستانتية خصوصاً في صيدا وجوارها، وكثيرات منهن أكملن دراساتهن العليا ليصبحن معلمِّات أو موظِّفات أو عاملات في شتى الحقول .

 

في سنة 1881م/1299هـ افتتحت الإرسالية الأميركية مدرسة للصبيان، في بناء مستأجر ملك أيوب أبيلا، وقام بإدارة المدرسة القس وليم كنغ ادى وبالتعليم فيها يواكيم الراسي وفارس عازوري. كان عدد التلاميذ أربعة، وجدت الإرسالية صعوبة في إيجاد مكان لإقامتهم ومبيتهم، فأنزلتهم في بيت المعلم يواكيم الراسي في صيدا القديمة قرب المصلبية، أما التدريس فكان يتم في بناء الكنيسة الإنجيلية في داخل صيدا القديمة أيضاً .

إقرأ ايضاً: المدارس الرسمية العثمانية

وفي السنة 1882م/1300هـ وصل عدد التلاميذ إلى العشرين فاستأجرت المدرسة مقراً لها في دار الخباز وفي السنة التالية 1883م/1301هـ انتقلت إلى دار عودة مقابل المقبرة الإسلامية. وفي السنة الخامسة كان عدد التلاميذ قد وصل إلى 32 .

 

وكان أول طالب صيداوي تخرج منها يوسف جرجس سوسو سنة 1898م/1316هـ . وبازدياد عدد التلاميذ فيما بعد اضطرت الإدارة، بعد عراقيل وضعتها أمامها السلطات المحلية، إلى شراء قطعة أرض تقع في بستان في حي الدكرمان شرق صيدا، وحصلت على رخصة بناء دار للسكن. وبعد إتمام البناء سنة 1886م/1304هـ انتقل تلاميذه الخمسون للإقامة فيه، غير أن التدريس استمر في الكنيسة الإنجيلية في صيدا القديمة على مقربة من ساحة السرايا .

 

ولما ازداد عدد التلاميذ أرادت المدرسة التوسع في منطقة الدكرمان، لكن جيرانها رفضوا بيع أرضهم، ومن الجهة الأخرى كانت قريبة من المقبرة الإسلامية، فكان مستحيلاً عليها التوسع، لذلك اشترى فورد أرضاً واسعة على تلال المية ومية بخمسة آلاف استرلينية وقد ألحقت بالمباني على تلة المية ومية المشرفة على صيدا وسهلها، مزرعة تضم أشجاراً للتوت والزيتون والبرتقال، وحقلاً للقمح واستخدمت وسائل ري حديثة وبلغ دخلها ألف دولار سنوياً .

 

ولبَّت الإرسالية حاجة البلد إلى اليد الفنية العاملة، فافتتحت في سنة 1895م/1313هـ المدرسة الصناعية أربعة أقسام: للنجارة وللخياطة وللأحذية الإفرنجية وللبناء (ثم ألغيت هذه الأخيرة لقلة الإقبال عليها). ودخلها في السنة الأولى 18 تلميذاً، أصبحوا سنة 1913م نحو 298 تلميذاً.

إقرأ ايضاً: الكتاتيب في صيدا.. غرفة صغيرة للأطفال... وشيخ.. و (خجا)

كما كان لليهود مدرسة "الأليانس" التي كانت مخصصة لأبناء الطائفة أساساً وكان مديرها سنة 1907م روبين ليفي. كانت صفوفها حتى الشهادة الإبتدائية، وظلّت مستمرة حتى أغلقت أبوابها سنة 1967.

 

ثم كانت المدارس الأهلية الوطنية:

 

وهي التي أنشأتها الطوائف المختلفة من أبناء البلاد منها "المدرسة الوطنية" أنشأها الخوري الياس عطية وكيل النائب الأسقفي الماروني سنة 1878م/1296هـ . وكانت تعلِّم اللغتين العربية والفرنسية، ويعلِّم التركية فيها صبحي أباظة، وقد أُغلقت فترات مختلفة، لكنها منذ سنة 1962م عادت باسم "مدرسة مار الياس" في منطقة البوابة الفوقا، ومنذ سنة 2000م ارتحلت إلى مقرها الجديد في درب السيم .

 

"والمدرسة الأسقفية" للروم الكاثوليك أسسها الخوري يوسف الزهَّار سنة 1885م /1303هـ، وقد توقفت أكثر من مرة عن العمل .

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • 73 % من الأميركيين: واشنطن لا تكسب في قتال داعش
  • جبل الزبالة يدشّن معركة صيدا الانتخابية
  • مصادر القوات: إستقالتنا من الحكومة مرتبطة بحالتين
  • مرجع شيعي: بعقيدة الثأر لدم الحسين بن علي نحافظ على العراق وسوريا
  • الصفاء ينفرد بالصدارة بفوزه على النجمة بعشرة لاعبين
  • فريسة الأسد
  • تظاهرة مؤيدة للشعب السوري في طرابلس
  • دار الفتوى نفى ما يتم تداوله عن كلام منسوب للمفتي: يراد منه تشويش علاقته المتينة مع الرئيس الحريري
  • صقر احال الموقوف احمد علي على فرع المعلومات
  • إطلاق قذيفة اثناء تشييع قتيل لحزب الله في الضاحية.. وآخر في بعلبك
  • الجوزو: العار كل العار لمواقف ايران وحزب الله ضد الامة العربية
  • الشيخ حمود: الاسير معجب بشخصه واصبحت نفسه شخصا يعبد لديه ويقوم بعمل غير أخلاقي
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
"أنا أتحدى الموت " كلام للعميد عصام زهر الدين الذي قتل اليوم بعبوة ناسفة في دير الزور


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة