زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 3996 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 109073586 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المجنمع
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2016-12-02 15:40:22 المشاهدين = 5522
بوابة صيدا - جمالها كان نقمة عليها... !!
بوابة صيدا / يُحكى أن رجلاً تزوج امرأة آية في الجمال.. فأحبها وأحبته وكانت نعم الزوج لنعم الرجل . ومع مرور الأيام اضطر الزوج للسفر طلبا للرزق ..ولكن.. قبل أن يسافر أراد أن يضع امرأته في أيدٍ أمينة لأنه خاف من جلوسها وحدها في البيت، فهي امرأة لا حول لها ولا قوة فلم يجد غير أخ له من أمه وأبيه ..

 

فذهب إليه وأوصاه على زوجته وسافر، ولم ينتبه لحديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: الحمو الموت!!

إقرأ ايضاً: الزائرة الفاتنة !!

ومرت الأيام ..وخان هذا الأخ أخيه فراود الزوجة عن نفسها إلا أن الزوجة أبت أن تهتك عرضها وتخون زوجها ..فهددها أخو الزوج بالفضيحة إن لم تطيعه.. فقالت له افعل ما شئت فإن معي ربي، وعندما عاد الرجل من سفره قال له أخوه على الفور أن امرأتك راودتني عن نفسي، وأرادت خيانتك إلا أنني لم أجبها !!

 

طلق الزوج زوجته من غير أن يتريث، ولم يستمع للمرأة وإنما صدق أخاه! انطلقت المرأة .. لا ملجأ لها ولا مأوى ..وفي طريقها مرت على بيت رجل عابد زاهد.. فطرقت عليه الباب.. وحكت له الحكاية ..

 

فصدقها وطلب منها أن تعمل عنده على رعاية ابنه الصغير مقابل أجر.. فوافقت ..في يوم من الأيام خرج هذا العابد من المنزل.. فأتى الخادم وراود المرأة عن نفسها ..إلا أنها أبت أن تعصي الله خالقها !!

إقرأ ايضاً: بدأت أخرج مع امرأة غير زوجتي

وقد نبهنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم إلى أنه ما خلى رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما !فهددها الخادم بأنه سينال منها إذا لم تجبه.. إلا أنها ظلت على صمودها، فقام الخادم بقتل الطفل! عندما رجع العابد للمنزل قال له الخادم بأن المرأة قتلت ابنه ..

 

فغضب العابد غضباً شديداً.. إلا أنه احتسب الأجر عند الله سبحانه وتعالى.. وعفى عنها .. وأعطاها دينارين كأجر لها على خدمتها له في هذه المدة وأمرها بأن تخرج من المنزل، قال تعالى : (والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين).

 

خرجت المرأة من بيت العابد وتوجهت للمدينة فرأت عددا من الرجال يضربون رجلا بينهم .. فاقتربت منهم وسألت أحدهم.. لمَ تضربونه؟؟ فأجابها بأن هذا الرجل عليه دين، فإما أن يؤديه وإما أن يكون عبداً عندهم.. فسألته : وكم دينه؟

 

قال لها: إن عليه دينارين..

 

فقالت: إذن أنا سأسدد دينه عنه ..

 

دفعت الدينارين وأعتقت هذا الرجل فسألها الرجل الذي أعتقته: من أنت؟

 

فروت له حكايتها فطلب منها أن يرافقها ويعملا معا ويقتسما الربح بينهما فوافقت ..

إقرأ ايضاً: غلب كيدها كيد الحجاج

قال لها إذن فلنركب البحر ونترك هذه القرية السيئة فوافقت.. عندما وصلا للسفينة، أمرها بأن تركب أولاً.. ثم ذهب لربان السفينة وقال له أن هذه جاريته وهو يريد أن يبيعها، فاشتراها الربان وقبض الرجل الثمن وهرب.. تحركت السفينة.. بحثت المرأة عن الرجل، فلم تجده ورأت البحارة يتحلقون حولها ويراودونها عن نفسها فتعجبت من هذا الفعل ..

 

فأخبرها الربان بأنه قد اشتراها من سيدها ويجب أن تطيع أوامره الآن فأبت أن تعصي ربها، وتهتك عرضها وهم على هذا الحال إذ هبت عليهم عاصفة قوية أغرقت السفينة، فلم ينجو من السفينة إلا هذه المرأة الصابرة وغرق كل البحارة ..

 

وكان حاكم المدينة في نزهة على شاطئ البحر في ذلك اليوم ورأى هبوب العاصفة، مع أن الوقت ليس وقت عواصف.. ثم رأى المرأة طافية على لوح من بقايا السفينة، فأمر الحرس بإحضارها.. وفي القصر.. أمر الطبيب بالاعتناء بها.. وعندما أفاقت ..سألها عن حكايتها.. فأخبرته بالحكاية كاملة.. منذ خيانة أخو زوجها إلى خيانة الرجل الذي أعتقته فأعجب بها الحاكم وبصبرها وتزوجها.. وكان يستشيرها في كل أمره، فلقد كانت راجحة العقل سديدة الرأي وذاع صيتها في البلاد.. ومرت الأيام، وتوفي الحاكم الطيب، واجتمع أعيان البلد لتعيين حاكم بدلاً عن الميت ..

إقرأ ايضاً: ماتت في ليلة زفافها

 

 

فاستقر رأيهم على هذه الزوجة الفطنة العاقلة فنصبوها حاكمة عليهم، فأمرت بوضع كرسي لها في الساحة العامة في البلد ..وأمرت بجمع كل رجال المدينة وعرضهم عليها.. بدأ الرجال يمرون من أمامها، فرأت زوجها.. فطلبت منه أن يتنحى جانباً ثم رأت أخو زوجها.. فطلبت منه أن يقف بجانب أخيه ..

 

ثم رأت العابد.. فطلبت منه الوقوف بجانبهم.. ثم رأت الخادم.. فطلبت منه الوقوف معهم .. ثم رأت الرجل الخبيث الذي أعتقته.. فطلبت منه الوقوف معهم.. ثم قالت لزوجها ..لقد خدعك أخوك.. فأنت بريء.. أما هو فسيجلد لأنه قذفني بالباطل! ثم قالت للعابد ..لقد خدعك خادمك.. فأنت بريء.. أما هو فسيقتل لأنه قتل ابنك! ثم قالت للرجل الخبيث: أما أنت .. فستحبس نتيجة خيانتك وبيعك لامرأة أنقذتك!

 

العبرة من القصة:

 

ان الله سبحانه وتعالى لا يضيع أجر من أحسن عملا، ومن يتق الله يجعل له مخرجا، ويرزقه من حيث لا يحتسب.

 

 

الكلمات الدلالية:
الزوج الزوجة



المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • القيادة السياسية الفلسطينية: للتثبيت الفوري لوقف إطلاق النار وتعزيز القوة المشتركة
  • السعودية تدعو إلى تحري رؤية هلال شهر ذي الحجة مساء بعد غدٍ الاثنين
  • بالصورة النائب بهية الحريري خلال تحضيرها اكلة ورق عنب تمهيداً لطبخها مع ابنها أحمد
  • البزري يأسف ويحذر من عودة الاشتباكات في هذه المرحلة الدقيقة
  • اعادة تعبيد طرقات بلدة بقسطا وسط ترحيب من المواطنين
  • مفتي تونس المؤيد للمساواة بين الرجل والمرأة أمام القضاء بعد العيد.. والتهمة قبول رشوة من الحجاج.. ودعوات لاستقالته
  • اعتصام مدني في بلدة عين الذهب العكارية لمطالبة وزارة التربية باعتماد مبنى للمهنية بدوام صباحي
  • الطالبة تالا قيس وفرحة التخرج في مدرسة الدوحة ـ صيدا
  • حزب الله مستمر في معركة الجرود وما يصدر عن الحكومة لا يعنيه
  • الحريري تجول في معرض موسى طيبا في قصر الأونيسكو: الثقافة والفن سبيلاً للحوار والتواصل الانساني والاجتماعي
  • برلماني كويتي: دول الخليج قد ترفض دعم الانقلاب بمصر قريبا
  • علماء توقعوا رحيل مبارك: البرادعي سيحكم والإخوان سيسفكون الدماء
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
انتحار فتاة بعدما خانها حبيبها مع شقيقتها.. ثم انتحار شقيقتها حزنا عليها..


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة