زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 18384 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 100616208 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المجنمع
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2016-11-25 10:00:42 المشاهدين = 1737

بوابة صيدا - ما قصة منجم الذهب...
بوابة صيدا / في الغرب الأميركي وفي أوائل القرن الماضي اشترى رجل أرض في منطقة يقال أنها مليئة بالذهب، اشترى هذا الرجل آليات بسيطة وبدأ الحفر بحثاً عن الذهب.

 

بعد عدة أيام عثر على عرق ذهبي في الأرض، فرح الرجل وقال هذه هي البداية وفعلاً استمر بالحفر وهو يلحق العرق الذهبي ووجد أن العرق يزداد ثخانة وتشعباً.

 

أدرك الرجل أن أرضه مليئة بالذهب لذا قال لنفسه لا بد من أن أستثمر في أدوات أفضل وأطلب المساعدة، وهكذا طمر مكان الحفر وعاد إلى بلدته.

 

أخبر عائلته وباع كل ما لدى العائلة ثم انطلق في طريق العودة، اشترى الرجل كل ما يلزم من آليات وبدأ العمل مع أفراد عائلته.

إقرأ ايضاً: غضبه بـ 100 دينار

وهكذا بدأ الذهب يخرج عليهم كل يوم أكثر، حتى جاء يوم وبدأت كمية الذهب بالنقصان وبدأت العروق بالاختفاء، أدرك الرجل أن الحفريات سوف تنتهي لأن الذهب قد نفذ.

 

فما كان منه إلا أن باع كل شيء مع المنجم لشخص بسيط وبمبلغ زهيد، وعاد بما جمعه من ذهب مع عائلته.

 

الشخص الذي اشترى المنجم لم يقتنع أن المنجم قد نفذ في الذهب ولكنه لم يكن متأكداً، لذا استدعى خبير جيولوجي ودفع له مقابل تقرير خبرة عن أماكن وجود الذهب في أرضه.

 

الخبير درس الحفريات السابقة ونوعية التربة، ثم قال للرجل: عروق الذهب القديمة لم تنفذ وإنما هي على بعد نصف متر.

إقرأ ايضاً: أقول له: كش كش

في الحقيقة هناك انهدام وهو ما جعل كل العروق تختفي، حفر الشخص على بعد نصف متر من المكان الذي حدده له الخبير ووجد ذهب أكثر مما وجده صاحب المنجم الأول بعشرات الأضعاف.

 

سمع صاحب المنجم الأول بالقصة وعاد إلى المكان ليرى نتيجة خيبته، عندما رآه صاحب المنجم الجديد توجه إليه وقال له: أنت نادم.

 

أجابه: لا.

 

سأله الرجل البسيط ولماذا أنت هنا؟

 

أجابه: جئت لكي أتذكر دوماً أنني وقفت على بعد نصف متر من ثروة عظيمة، وتركت هذه الثروة لأني استسلمت عند أول عقبة في طريقي، هذه العقبة التي كان يمكن أن أتجاوزها لو أستعنت برأي من هو أعلم مني.





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

وعدت يوماً بالطلي






  • اعتقال رجل بعد هجوم على مسجد في مدينة أمريكية
  • القوات الأمريكية تعترف: دمرنا مدينة سرت الليبية للقضاء على تنظيم الدولة فيها
  • تعرف على أثرياء العالم... ولبنان
  • ابو عرب تفقد مخيم عين الحلوة
  • سلسلة احتفالات للكشاف العربي بعيد الأم والطفل / 72 صورة
  • حدث في 28 آذار / مارس
  • مراكز المعاينة الميكانيكية تعود الى العمل ابتداء من الغد
  • الشّيخ طارق عليوة والحافظ محمود قبلاوي ووسيم الطايش في زيارة أخويّة للمغترب إبراهيم مياسي
  • الجيش الحر يحكم سيطرته على مطار عسكري جديد...ويأسر 50 جندياً
  • الشيخ النابلسي: الحالة السياسية اللبنانية تتجه للتورط أكثر في الأزمة السورية
  • من لبنان إلى سوريا ومصر يبدو ان مؤسسة الجيش منصة لتولي السلطة....أو لحمايتها....
  • التفكير في ضوء خافت يساعد في اتخاذ قرارات منطقية
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني
  • سكّان حي طيطبا: الهجرة داخل الهجرة

قسم الفيديو
أغرب جوائز في العالم !


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة