زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 10312 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 111137381 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2016-11-24 08:35:05 المشاهدين = 6576
بوابة صيدا - ازمة هيمنة ومخالفات قانونية ضمن جمعية اسلامية في مدينة صيدا
خاص بوابة صيدا / تدور ازمة غير معلنة ضمن جمعية اسلامية في مدينة صيدا للهيمنة عليها من قبل مجموعة ناشطة تسعى للسيطرة على معظم الجمعيات والمؤسسات العاملة في الميدان الاجتماعي في مدينة صيدا، ولو كان ذلك على حساب المصداقية والخدمة الاجتماعية ومهما خالف اداؤها القوانين والنظم الداخلية.

 

وفي بعض التسريبات ان مدير احدى الجمعيات ـ وهو في الوقت نفسه عضو مجلس ادارة ومرشح لرئاسة الجمعية، مما يخالف القوانين الادارية التي تمنع وصول مدير او موظف في الجمعية الى موقع رئاسة الجمعية التي هو موظف فيها، لان هذا يلغي مبدأ المساءلة والمحاسبة. فهل سيحاسب رئيس الجمعية نفسه في حال كان اداؤه مقصرا او مخالفاً للقوانين ـ عندما تم طرح الموضوع عليه قام بترشيح زميل له؟ 

 

وامعاناً في تعميق هذه الممارسة والرغبة في الهيمنة وكم الافواه المعترضة، فقد تم فصل بعض الاعضاء المعارضين قبل اجراء الانتخابات التي من المقرر ان تتم قريباً جداً.؟ وقيل ان قرارهم هذا قد اتخذ مسبقا في تاريخ قديم، ولكن التبليغ يتم الان؟ مما يعتبر تجاوزاً للقوانين، حيث يجب ابلاغ العضو المفصول بقرار فصله في حينه مع اعلان المبررات، وليس الان بمفعول رجعي مما يؤكد الكيدية والرغبة في تطهير الجمعية من المعارضين لفريق الهيمنة تمهيداً لوضع اليد عليها.

 

احد الاعضاء المهددين بالفصل وجه سؤالاً من خلال موقع بوابة صيدا حول غياب المدير شبه الدائم عن موقعه الوظيفي بسبب انشغالاته الكثيرة وارتباطاته الكثيرة، وعن عدم محاسبته او تعيين بديل عنه، ولكنه لم يتلق جواباً حتى الان، وربما الجواب كان، بأن اصبح السائل مهددا بالفصل من الجمعية.؟

 

الكلمات الدلالية:
صيدا



المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • الطالبة نور شعبان وفرحة التخرج من ثانوية د. حكمت صباغ - يمنى العيد الرسمية - صيدا
  • أسامة سعد: من المعيب قطع المياه عن صيدا من دون أي مبرّر إلا سوء الإدارة والإهمال والفساد
  • تنظيم مبهر يطغى على افتتاح الريو 2016.. عشق اباد تفتتح الالعاب الاسيوية الخامسة للصالات وفنون القتال / 44 صورة
  • بالفيديو: زلزال المكسيك يهدم المباني.. ويحصد أكثر من 200 قتيل!! (خبر + فيديو)
  • كلمة مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية لعام 1439
  • ارتفاع اسعار المشتقات النفطية كافة.. وهذا جدول بالأسعار
  • صيدا عطشى.. ومياه الشفة تُهدر
  • قاسم سليماني: الحشد الشعبي حوّل الجيش العراقي إلى جيش حزب الله وأقر بأن النظام السوري جسر عبور للمشروع الإيراني
  • نبيلة عبيد كانت تتمنى الزواج من وزير داخلية نظام مبارك حبيب العادلي
  • الشيخ محمد الزغبي .. عن جبهة النصرة في شبعا والعرقوب !!
  • وزارة الطاقة نفت تصدير أي كميات من المازوت الى سوريا من مصفاتي طرابلس والزهراني
  • نصر الله يقدم حزبه شريكاً مضارباً للجيش اللبناني رغماً عن الجيش والسلطة السياسية في لبنان
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
أهالي الموقوفين الإسلاميين خلال إعتصامهم أمام سرايا طرابلس: وين الوعد يا سعد


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة