زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 23209 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 100713578 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2016-11-13 07:09:04 المشاهدين = 4222

بوابة صيدا - الكتاتيب في صيدا.. غرفة صغيرة للأطفال... وشيخ.. و (خجا)
د. طالب محمود قرة أحمد / صيدا في الحقبة العثمانية ـ رجال وإنجازات / خاص موقع بوابة صيدا

 

إن هذا النمط من التعليم قديم العهد، لكنه استمر في ولاية سورية إلى ما بعد خروج العثمانيين منها في العام 1918م .

 

ويعد ذلك إلى أن الدولة العثمانية عندما بدأت في انشاء مدارس حديثة تركت التعليم القديم على حاله. ولم تجر محاولات لإعادة تنظيمه أو فرض رقابة عليه، بل اتجهت إلى إنشاء نظام تعليمي جديد قائم بذاته .

إقرأ ايضاً: ولاة صيدا من سنة 1622م إلى سنة 1866م زمن الدولة العثمانية

وكانت الدراسة في كتاتيب المدن تبدأ في سن مبكرة، تتولى التدريس فيها في بعض الأحيان معلمة تسمى "خجا"، وكانت هذه الكتاتيب تضم أحياناً الأطفال من الجنسين، ولم تكن حجرة الدراسة سوى غرفة صغيرة يجلس فيها الأطفال على متاع بسيط من الصباح حتى المساء.

 

وكان التلميذ يختم القرآن في هذه المرحلة، ويجري بهذه المناسبة احتفال خاص يتناسب والإمكانات المادية لعائلة التلميذ .

 

ثم ينتقل التلميذ بعد هذه المرحلة إلى كتٌاب آخر أعلى من السابق إلا أنه يتصف أيضاً بالبساطة في الأثاث وفي التعليم.

إقرأ ايضاً: القائمقامين في صيدا من سنة 1885م إلى 1901م زمن الدولة...

وكان يتولى التعليم فيه شيخ يتقاضى أجراً أسبوعياً، كل يوم خميس، ولذلك سميت هذه الأجرة (خميسية) .

 

ويقدم بعض التلاميذ أشياء عينية زيادة عن الأجرة الاسبوعية التي كانت تتراوح بين القرش والبشلك. وأما مواد الدراسة في هذه المرحلة من الكتٌاب، فكانت تعليم مبادئ القراءة والكتابة وحفظ القرآن والحساب .

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • منتدى الأعمال الفلسطيني اللبناني يلتقي مع مجلس إدارة FNB
  • جمعية آل نحولي تستنكر الاعتداء الذي طال املاك الاوقاف الاسلامية في صيدا المتمثلة بحرم مسجد آل نحولي الكائن قرب حسبة صيدا / 3 صور
  • أمهات الرعاية شاركن بإحتفال الأم بتلم الذي نظمته الإغاثة الإسلامية / 6 صور
  • الدولة التي تحتاج الى وسطاء للجمع بين مكوّناتها لا يمكن ان تؤدي دور الوسيط بين الدول
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الخميس 30 آذار 2017
  • الجمعية اللبنانية الدولية للتدريب و التنمية تقيم حفلها السنوي بمناسبة يوم الأم.. / 13 صورة
  • مرسى للمراكب وأكاديمية للغوص في زيرة صيدا
  • توضيح من الشيخ أحمد الأسير
  • النتائج شبه النهائية لانتخابات المخاتير في بعض أحياء صيدا
  • الإندبندنت: انتخابات كاذبة تجري في مصر.. لأن الغرب والخليج لم تعجبهم نتائج النزيهة
  • لا رواتب ولا قروض في كانون الأول!
  • فرع المعلومات أوقف المشتبه به بقتل جورج فضول
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني
  • سكّان حي طيطبا: الهجرة داخل الهجرة

قسم الفيديو
(عفوكم سِيْدي الرئيس) قصيدة ساخرة للشاعر اللبناني علي ياسين غانم


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة