زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 4102 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 109073692 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المجنمع
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2016-11-09 12:17:14 المشاهدين = 3596
بوابة صيدا - هكذا الناس... كتمثال الطبشور
بوابة صيدا / أراد حكيم القصر أن يعطي الأمير الصغير ولي العهد الجديد درساً في الحياة، فسأله: مولاي، ما هو المعدن الذي يستهويك و يستميلك من مختلف المعادن..؟؟

 

فأجاب الأمير الصغير بثقة: الذهب بالطبع.

 

فسأله مرة أخرى: و لِمَ الذهب؟؟

 

فأجاب بثقة أكثر من سابقتها: لأنه ثمين و غالي و هو المعدن الذي يليق بالملوك.

إقرأ ايضاً: نهاية الغش

صمت الحكيم لساعته و لم يُجب، ثم ذهب إلى الخدم و قال لهم: إصنعوا لي تمثالين بنفس الشكل و لكن أحدهما من الذهب الخالص و الآخر من الطبشور، و أطلوا الأخير بطلاء ذهبي ليبدو كأنه ذهب خالص.

 

بعد يومين أتى الحكيم بالأمير أمام التمثالين و قد غطاهما، فنزع الغطاء عن التمثالين فأنبهر الأمير لجمال صنعهما واتقانهما.

 

فسأل الحكيم: ما رأي الأمير بما يرى؟؟

 

فأجاب الأمير: إنهما تمثالين رائعين من الذهب الخالص.

 

فقال الحكيم: دقق يا مولاي ألا ترى فرقاً بينهما؟؟

 

فقال: كلا.

 

فكرّر الحكيم: أمتأكد يا مولاي؟؟

إقرأ ايضاً: كلا.. أنا أشعر !!!  

فقال الأمير بغضب: قلت لك كلا، لم أرَ أي فرق بينهما، ألا تدرك أن كلام الملوك لا يعاد!؟

 

فأشار الحكيم إلى خادم كان يمسك دلو ماء، فرشق الخادم الماء على التمثالين بقوة فصُعِق الأمير عندما رأى تمثال الطبشور يتلاشى، ولكن تمثال الذهب كان يزداد لمعاناً.

 

فقال الحكيم: مولاي، هكذا الناس عند الشدائد، من كان معدنه من ذهب يزداد لمعاناً، و من كان من طبشور يتلاشى كأنه لا شيء ..!!

 

الحكمة من القصة:

 

لا تمشي وراء أهوائك أو ما تصوره لك عيناك، لا تُعرَف قيمة الإنسان الحقيقية إلاّ وقت الشدة، فمن تركك وقت الشدة لا يستحق أن يكون معك وقت الرخاء .

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • القيادة السياسية الفلسطينية: للتثبيت الفوري لوقف إطلاق النار وتعزيز القوة المشتركة
  • السعودية تدعو إلى تحري رؤية هلال شهر ذي الحجة مساء بعد غدٍ الاثنين
  • بالصورة النائب بهية الحريري خلال تحضيرها اكلة ورق عنب تمهيداً لطبخها مع ابنها أحمد
  • البزري يأسف ويحذر من عودة الاشتباكات في هذه المرحلة الدقيقة
  • اعادة تعبيد طرقات بلدة بقسطا وسط ترحيب من المواطنين
  • مفتي تونس المؤيد للمساواة بين الرجل والمرأة أمام القضاء بعد العيد.. والتهمة قبول رشوة من الحجاج.. ودعوات لاستقالته
  • تجمع العلماء المسلمين: اشتراك جهاز الـ F.B.I في التحقيقات باغتيال اللواء وسام الحسن سيؤدي إلى طمس الحقيقة وزيادة الفتن
  • إطلاق نار في عين الحلوة... وسلب بندقية عنصر من فتح
  • الشيخ النابلسي:غرف عمليات إعلامية وأمنية وسياسية لإضعاف النظام السوري وإنهاكه
  • المنتخب الاولمبي يواجه شباب الساحل وديا
  • البزري يرحب بزيارة الرئيس الفلسطيني أبو مازن الى لبنان
  • الرجال البدناء أكثر سعادة من النساء البدينات
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
انتحار فتاة بعدما خانها حبيبها مع شقيقتها.. ثم انتحار شقيقتها حزنا عليها..


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة