زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 14736 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 105872827 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2016-11-06 09:50:51 المشاهدين = 2168
بوابة صيدا - هذا ما نطلبه من العهد الرئاسي الجديد..
بقلم حسان القطب / مدير المركز اللبناني للأبحاث والاستشارات... / بوابة صيدا

 

انهاء الفراغ لا يكون فقط بانتخاب رئيس وتشكيل حكومة..!! بل بتفعيل اداء السلطة السياسية وكافة اجهزة الدولة الغائبة منذ سنوات، لذا وحتى لا تكون الفترة الرئاسية المقبلة التي توجت بانتخاب ميشال عون رئيساً، مرحلة ادارة ازمة فقط، تمتد لست سنوات، وابقاء الوضع السياسي والامني على ما هو عليه، بانتظار متغيرات وتطورات المنطقة العربية المحيطة بلبنان، والتحولات الدولية والتحالفات السياسية المستجدة..

 

لذلك يجب ان يتم العمل الجدي والحقيقي والفعلي على الخروج بهذا الكيان المتعب والمنهك على كافة الاصعد والمستويات، من مرحلة المراوحة والانقسام والتشرذم، والاستعمال بل الاستغلال كساحة تصفية حسابات وتدريبات، ومنصة اعلامية لاطلاق الشائعات والاتهامات، وخدمة مشاريع اقليمية وطموحات توسعية، واستهلاك الشباب اللبناني في حروب عبثية لتثبيت ديكتاتوريات وخدمة مشاريع مذهبية او طائفية.. الى مباشرة  الدخول في مرحلة بناء وطن، بكافة ما تعني الكلمة من مضمون ومعنى وسلوك وممارسة.. وهذا يتطلب من العهد الجديد الالتفات الى:

 

- تعزيز قدرات الجيش اللبناني بالعدد والعتاد ليكون هو السلطة الامنية الوحيدة المخولة حماية الحدود والوطن والشعب والمؤسسات دون سواه.. وهذا يتطلب اجراءات اولها الغاء البطاقات الامنية واللجان المشتركة.. ومنع مرور السلاح واستيراده وتوزيعه..

 

- تفعيل دور القوى الامنية لضبط الامن ووقف التجاوزات والغاء المربعات الامنية حتى يشعر المواطن انه يعيش في وطن يسوده الاستقرار والامن والطمانينة..

 

- منع وجود ميليشيات مسلحة تحت اي مسمى او عنوان، خاصةً وان قادة هذه الميليشيات يجاهرون بانتمائهم لمحاور اقليمية ودولية والتزامهم بادبيات ومفاهيم دينية محددة.. ويخدمون اوصياء واولياء امور خارج الحدود والوطن، ولا تتطابق مصالحهم مع مصلحة الوطن والشعب اللبناني واستقرار لبنان.

 

- ضبط اداء المؤسسات الامنية، ووقف مهازل الاعتقالات العشوائية لخدمة قوى ومشاريع تحت عناوين الصيد الثمين، وضرب الارهاب ومنع التطرف.. ومن ثم نشر الاتهامات في الصحف قبل اجراء التحقيق الرسمي والقانوني، او ان يتم الاعتقال، ثم يتم البحث لاحقاً عن مسوغ قانوني لتبرير الاعتقال واعطائه شرعية ولو مرحلية. او المماطلة في الافراج عمن لم تثبت عليهم اية تهمة او جناية...

 

- تكليف الجيش اللبناني ضبط الحدود ومنع تسلسل او مرور العناصر المسلحة من لبنان الى دول الجوار للقتال الى جانب مجموعات دينية مسلحة طائفية الهوى والانتماء والمشروع... لخدمة مشروع الولي الفقيه في سوريا والعراق وغيرها..

 

- محاسبة الجهات الحزبية التي تسببت في مقتل الالاف من الشباب اللبناني وجرح آلاف آخرين خارج الوطن ولخدمة مشروع لا يخدم لبنان وشعبه... بل واساء الى علاقات لبنان الخارجية والى اقتصاد لبنان.. وفرص عمل اللبنانيين في الخارج..

 

- منع استخدام لبنان منصة اعلامية او ساحة تدريب لقوى طائفية وجهات غير لبنانية لضرب استقرار المجتمع العربي ودول الجوار والعالم العربي.. والمجتمع الدولي..

 

- وقف الفساد في الادارات، وهدر المال العام، والتوظيف العشوائي في مؤسسات الدولة، والاستيلاء على الاملاك العامة والخاصة من قبل ميليشيات مسلحة واركانها واربابها وسادتها...

 

- العدالة ليست انتقائية ولا استنسابية ووجود الجسم القضائي هو ضمانة الاستقرار والمساواة.. لذلك يجب الغاء المحاكم العسكرية. لاننا نعيش في مجتمع مدني يخضع مواطنوه للقانون، لا في ظل احكام عرفية او تحت سلطة ديكتاتورية.. تبرر هذه الممارسات او تقوم بتغطيتها..

 

- اعتقال وتوقيف مجموعات الخطف المعروفة من قبل معظم المواطنين، التي تقوم بترهيب التجار ورجال الاعمال اللبنانيين المقيمين والمغتربين والاجانب وابتزازهم مالياً.. مما يمنعهم او يردعهم عن الاستثمار في لبنان وتطوير الاقتصاد اللبناني وزيادة فرص العمل للمواطنين اللبنانيين الباحثين عن مستقبل افضل في الوطن قبل التفكير في الهجرة واللجوء والاغتراب...

 

- النهوض بالاقتصاد يتطلب استقرار سياسي وامني، فوجود الميليشيات المسلحة لا يخدم الانماء كما لا يخدم مستقبل لبنان ومواطنيه بل يجعلهم عرضة للبطالة ومن ثم التوظيف في الميليشيات التي يقودها من يسوقهم لجبهات القتل والاقتتال او الابتزاز...

 

- تطوير وتنشيط السياحة مرتبط ايضاً بالاستقرار الامني، ووقف الحملات الاعلامية التي تسيء لعلاقات لبنان بدول صديقة او دول غربية، كما ان استتباب الامن ومحاسبة اي متجاوز ومسيء، يشجع رعايا الدول الاخرى على الحضور الى لبنان للسياحة دون خوف او شعور بالقلق..

 

المطالب كثيرة ومشروعة بل ومطلوبة بالحاح... وطموحات الشعب اللبناني وكل مواطن لبناني غيور على وطنه وشعبه ومستقبله في ان يعيش حياة طبيعية ومستقرة لا ينغصها خطاب او مشروع او تورط امني او تهديد طائفي او مذهبي.. هو امر بديهي.. فهل سنرى دولة القانون والسيادة والحرية والانتعاش الاقتصادي والامن المستتب والمساواة بين المواطنين..؟؟

 

ام اننا خلال هذا العهد سنواصل التعايش مع مسيرة الفوضى المسلحة والانقسام السياسي والديني، والتصريحات النارية والاطلالات التحريضية وانتشار فوضى السلاح والقتال على كل الجبهات، وشعار حيث يجب ان نكون سوف نكون..؟؟؟

 

الكلمات الدلالية:
لبنان العراق سوريا



المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • سطو مسلح على مصرف البركة الكولا وسلب 70 ألف دولار
  • حماس اقامت منطقة امنية عازلة بين قطاع غزة ومصر
  • هذا ما نقله المفتي الجوزو عن وزير العدل حول الأطباء الشرعيين.. وحماية المجرمين
  • الطاقة أصدرت تسعيرة المولدات الخاصة عن حزيران
  • نتائج الشهادة الرسمية المتوسطة يوم الخميس 29 حزيران
  • العلامة الشيعي محمد علي الحسيني: الإسلام الذي نعتقد ونؤمن به إسلام محمد بن عبد الله مع أصحابه ومع الآل (خبر+فيديو)
  • إسرائيل: حماس تمتلك صواريخ مضادة للطائرات
  • إقرار قانون التمديد لمجلس النواب أنقذ الحريري من مواجهة التكفيريين في صيدا وطرابلس
  • مقتل شخصين في احتراق محل لطلاء الموبيليا في صيدا
  • الشيخ العارفي: طريق القدس تمر بالعدل ونصرة المظلوم لا بالزبداني..
  • 249 مستفيد من العقد
  • تعذر التوافق في صيدا فلتكن معركة انتخابية
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
الشيخ العارفي: جردة حساب.. وفي الذكرى الرابعة لجرح عبرا: أعيادنا منقوصة وأجنحتنا مقصوصة وكلماتنا مغصوصة


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة