زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 53918 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 121126244 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
  • وليد جليلاتي_45.jpg
    بوابة صيدا
    للراغبين بالمشاركة في قسم / وفيات بوابة صيدا على الواتس آب / يُرجى إرسال كلمة (وفيات) على الرقم 03928409
    2018-01-20 16:51:00
قسم صيداويات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2016-11-04 09:02:28 المشاهدين = 10457
بوابة صيدا - الحق معك يا ابن خالتي: يلي بيجعل الثعالب شهودو بتضيع حدودو!
خاص موقع  بوابة صيدا / د. طالب محمود قرة احمد / أستاذ مساعد بكلية الآداب في الجامعة اللبنانية / مؤلف كتاب " الأمثال الشعبية المتداولة على ألسنة الصيداويين "

 

يُحكى أن رجلاً كان يسهر مع زوجته على المصطبة أمام باب بيته، وكان عنده خروف معلوف مربوطاً جانباً، وكلب اسمه "ضيصل" يرقد قرب الباب. وكانت المرأة حُبلى، في لياليها الأخيرة، فقال لها زوجها:

 

إذا ولدتِ لي ابناً أذبح لك الخروف، وإذا ولدتِ لي بنتاً أذبح لك الكلب.

 

وكان "ضيصل" يعطي أذنه للحديث، قال لنفسه:  

 

الحرمة رايحة بالعرض، وبتتورك على اليمين، وكتفها الشمال قاشط، شوفتي معها بنت، إلحق حالك يا ضيصل وافركها، بلاد الله واسعة.

إقرأ ايضاً: اجت القدرة تعيِّر المغرفة قالت لها: يا سودا يا مقرفة  

وعندما قام الرجل وزوجته نهض ضيصل وأيقظ الخروف وودّعه بعدما أطلعه قال الخروف: ولعل المرأة غيّرت رأيها وولدت صبياً، عندئذٍ يعلّقني الرجل بكرعوبي، ويفصفص لحمي عن عظمي.

 

وطلب الخروف من الكلب أن يساعده في فك رباطه، فجز ضيصل الحبل بأسنانه وقال للخروف: اتبعني على بركة الله.

 

ومشى ضيصل، وهو كلب جعاري أصيل، أنفه مرتفع وذيله منفوش، ومشى الخروف وراءه وهو خائف ذليل، حتى بلغا محلة وادي "القرقمان" فقال الكلب للخروف: العشب هنا كثير، والدنيا أمامك سداح مداح، انتظرني هنا حتى أذهب في طلب الرزق لعلّي أجد ما اقتات منه، وأعود إليك في الحال.

 

وحدث أن ذئباً مر في المكان ورأى الخروف فزأر ونوى نيَّة الشر، وقال للخروف:

 

من أذن لك أن تدخل إلى أرضي.

 

قال الخروف: إذا كانت هذه الأرض أرضك، فأين شهودك لإثبات حدودك؟

 

قال الذئب: سأذهب وأجلب شهودي، وسيكون لي معك حساب عسير.

إقرأ ايضاً: آه يا لساني: كيف ما درتك بتندار 

 

ولم يبتعد الذئب كثيراً حتى حظي بشرذمة من الثعالب تترنح من الجوع فقال لها: خروف معلوف يرعى وحده في وادي القرقمان، تعالوا معي واشهدوا أن المكان، حيث يوجد الخروف هو لي، فنفترسه معاً.

 

فطار عقل الثعالب من الفرح وشط ريقهم وعلا زعيقهم وراحوا يهتفون: "مِلك بيّك وجدك ملك بيّك وجدك".

 

ومشى الذئب ومشى جمهور الثعالب وراءه. وحدث أن الضبع "أبو عامر" كان يقضي قيلولته في مغارة وسمع حوربة الثعالب، وخرج فرأى مظاهرة ثعالبية يقودها الذئب" أبو سرحان" فناداه: يا ابن خالتي! يا ابو سرحان متى كنت تعتمد على الثعالب في نيل المطالب؟

 

قال الذئب: اعتداء على حدودي وهؤلاء شهودي في هذه الأثناء رجع الكلب ووجد الخروف يرتعد من الخوف، فطيَّب خاطره وقال له: إبق حيث أنت لا تخف شراً.

 

واتخذ الكلب له مجثماً خلف رجمة من الحجارة بانتظار ما يمكن أن يحدث.

 

وبعد قليل وصل الذئب مع شهوده إلى حيث كان الخروف، والتفت وقال لشهوده: يا جماعة الخير أنتم أصحاب شرف ووجدان، ولا أطلب منكم غير الحقيقة، أليست هذه الأرض أرضي أباً عن جد، كما تعلمون؟

 

فهمّر "ضيصل عندئذ من وراء الرجمة وفنجر عينيه فدندل الثعالب أذيالهم إلى ما بين سيقانهم.

 

فقال الذئب: ما بالكم يا  أبناء ثعالة، لا تتكلمون، أليست هذه الأرض أرضي، وأنا المالك الوحيد المتصرف بها دون سواي؟

إقرأ أيضاً: طظك بطظين  

فتقدم كبير قوم بني ثعلبة قليلاً وقال: نحن نعرف تمام المعرفة أن ذلك الجبل إلى اليمين هو لك يا أبو سرحان، كما أن الوادي من وراء الرجمة حتى النهر هو أيضاً لك، أما هذه الأرض، حيث يقف السيد الخروف، فإننا، يشهد الله، لا نعرف لمن هي.

 

وعندما رجع الذئب خائباً، مرّ قرب باب مغارة الضبع وناداه وقال له: الحق معك يا ابن خالتي: يلي بيجعل الثعالب شهوده، بتضيع حدودو!

 

فجرت كلمة الذئب مثلاً إلى يومنا هذا..






المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • المشتبه به في محاولة اغتيال حمدان في قبضة الأمن
  • صناعة الكراهية في مدارس اليهود (فيديو)
  • إطلاق فوج كشافة جمعية رعاية اليتيم لذوي الحاجات الإضافية / 5 صور
  • قلق حول مصير إيرانية خلعت الحجاب علنا في طهران
  • مجهول يسرق ثلاثة منازل في المنية اثناء وجودهم في زفاف ابنتهم...
  • إصابة مواطن بجروح برأسه بعد تعرضه للضرب بآلة حادة
  • وزراء الخارجية العرب للبنان: لجْم حزب الله وتَدخُّلاته.. أو تعليق عضويتك في جامعة الدول العربية
  • النتائج شبه النهائية لانتخابات المخاتير في بعض أحياء صيدا
  • أحمد محمد يمين ( مجدل عنجر)
  • لهذه الأسباب لا يود العدو الصهيوني التصعيد والدخول في حرب مغامرة
  • لجنة تحقيق فلسطينية برئاسة اللينو لكشف فتنة الفيس بوك
  • كلمات احذريها مع طفلكِ المتلعثم
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
صناعة الكراهية


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة