زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 23261 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 105504869 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2016-11-03 09:37:27 المشاهدين = 5765
بوابة صيدا - المدارس الرسمية العثمانية
د. طالب محمود قرة أحمد / صيدا في الحقبة العثمانية ـ رجال وإنجازات / خاص موقع بوابة صيدا

 

كان التعليم قبل عصر التنظيمات العثمانية تعليماً دينياً حراً، يبدأ في المنزل على يد مرب أو شيخ، ويتعلم التلميذ فيه ترتيل أجزاء من القرآن الكريم، أما مبادئ الحساب فكان يتعلمها قباني القرية، كما كان تعلم القراءة والكتابة هو الحد الأقصى للتعليم في القرى .

إقرأ ايضاً: حكام إيالة صيدا: الـوالي

أما في المدن فكان التلاميذ يتلقون العلم في المساجد، وكانت مادة التدريس الأساسية هي حفظ القرآن وتلاوته، وكثيراً ما استعملت مساجد القرى كمدارس، ولم تكن الحكومة تُنفق على المدرسين أو على أبنية المدارس، بل كانت المدارس تدين بوجودها إلى تبرعات المحسنين الذين انشؤوها وحبسوا عليها الأوقاف الكافية، كما كانت مرتبات شيوخ المدارس قليلة لا تتجاوز 20 بارة في الأسبوع من كل تلميذ، ولم يكن هنالك نظام للتفتيش على أسلوب الفقهاء في التعليم أو مراقبته، وإنما كانت المراقبة مقصورة على الناحية المالية .

 

أما في عصر التنظيمات، فقد شهدت ولاية سوريا تطوراً فكرياً وثقافياً سريعاً نسبياً إذا ما قارناه بتطور الثقافة والتعليم في العهد العثماني الأول، وقد مهدت الإدارة المصرية، (1831 – 1840 م ) لهذا التطور، وذلك بفضل المدارس الإبتدائية التي أنشأها ابراهيم باشا في سورية وتطبيقه برنامجاً واسعاً للتعليم الإبتدائي على نمط النظام الذي جرى تطبيقه في مصر .

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • دول الحصار يشترطون على قطر: إغلاق القاعدة التركية.. وإغلاق الجزيرة.. لرفع الحصار عنها
  • وزارة الداخلية السعودية: شخص كان يعتزم مهاجمة المسجد الحرام يفجر نفسه
  • حدث في 24 حزيران / يونيو
  • حمادة: وثيقة بعبدا ليست وثيقة تأسيسية بل مجرد اعلان نوايا لتحفيز العمل الحكومي
  • موقوفان جديدان في جريمة قتل نهرا في مجدليون
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم السبت 24 حزيران 2017
  • أوباما يعترض على مشروع قانون يستهدف أموال خامنئي وروحاني
  • تيار الفجر: قوى 17 أيار تلبس قناع الحرية والسيادة والاستقلال
  • إطلاق نار كثيف في مخيم عين الحلوة
  • خيّط بغير هالمسلة
  • جبال لبنان تحوي أجهزة تنصت على الاسكندرية والعراق وحدود إيران
  • مؤتمر صحفي للشيخ أحمد الأسير يوم الأربعاء
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
مجموعة أماكو الصناعية


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة