زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 32320 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 102072501 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2016-10-11 16:41:24 المشاهدين = 2110
بوابة صيدا - هل تتراجع مصر عن تسليم جزيرتي تيران وصنافير للمملكة السعودية....؟؟
بقلم حسان القطب / مدير المركز اللبناني للأبحاث والاستشارات.. / بوابة صيدا

 

تصويت مصر في مجلس الامن الى جانب المشروع الروسي لم يكن مفاجئاً، فهو ينسجم مع سياسات مصر الخارجية غير الواضحة المعالم وغير المستقرة، والتي لا تتبنى نهجاً واضحاً ومساراً مستقيماً.. حتى ان تصريحات السيسي رئيس مصر، والحاكم المنفرد لجمهورية مصر، تتناقض في مضمونها وتوجهها بين الحين والآخر... فقد سبق ان أكد الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، أن دولته على أهبة الاستعداد للدفاع عن "أشقائها" في الخليج في حال تعرضهم لـ"تهديد مباشر"، وأن الجيش المصري سيكون في "مسافة السكة" في حال تطلب الأمر، مؤكدا أن القوات المصرية العسكرية هي "جيش كل العرب."..

 

ثم قال السيسي متراجعاً، في تصريح لاحقٍ له: " أن الجيش المصري جيش وطني مهمته الدفاع عن الأمن القومي المصري وحماية حدود بلاده، قائلا: القوات المسلحة مكلفة بمهام لحفظ الأمن والسلم الداخلي منذ إنشائها تقوم بهذا الدور، ومقاتلونا لا يقاتلون خارج حدود مصر إلا في إطار قوات حفظ السلام تحت مظلة دولية، ووفقًا للمصالح المصرية" ...

 

ومنذ ايام قال الفريق أسامة ربيع، قائد القوات البحرية، إن حاملة المروحيات المصرية ميسترال "جمال عبد الناصر" لها أهمية كبيرة وتشترك فيها عمليات قتالية لجميع الأفرع الرئيسية سواء القوات الجوية أو البحرية أو البرية. وتمكنا من تنفيذ جميع المهام فى أسرع وقت. مؤكدًا أن حاملة المروحيات تضيف لقدراتنا البحرية والعربية مكسبًا لتأمين وحماية الدول العربية ومصر بالكامل..

 

في الوقت الذي تتعرض فيه سوريا لهجمة روسية جوية مجرمة، وايرانية شرسة، من خلال زج الميليشيات الشيعية التكفيرية الحاقدة من لبنانية وعراقية وايرانية وافغانية وغيرها في الصراع على سوريا ومستقبلها... أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري ترحيب مصر بالعملية العسكرية الروسية في سوريا، مشيرا إلى الرغبة الروسية القوية في مكافحة الإرهاب، ومحاصرة انتشاره في سوريا... وذلك خلافاً للموقف العربي المؤيد للثورة السورية وشعب سوريا وما يتعرض له من حملة ابادة على يد دولة الفرس المناهضة للعرب ودورهم وحتى وجودهم.. وتجلى هذا الموقف المصري المناقض لروح العروبة والقومية العربية في تصويت نظام مصر الى جانب المشروع الروسي المتناغم مع الايراني.. وخلافاً للتوجه العربي ومناقضاً للسياسات العربية..

 

فقد نشرت (الجزيرة.نت) ما يلي: وصف المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة عبد الله المُعلمي، تصويت مندوب مصر لمصلحة مشروع القرار الروسي، بـ «المؤلم». وقال المعلمي: «كان مؤلما أن يكون الموقف السنغالي والماليزي أقرب إلى الموقف التوافقي العربي من موقف المندوب العربي (المصري). لكن أعتقد أن السؤال يُوجه إلى مندوب مصر». من جهتها، وصفت مندوبة دولة قطر لدى الأمم المتحدة علياء آل ثاني، الموقف المصري، بـ «المؤسف». في المقابل، وفي دفاع عن موقف نظام مصر..قال مندوب مصر عمرو ابو العطا، ان بلاده «تؤيد كل الجهود الهادفة لوقف مأساة الشعب السوري، وأنها صوتت بناءً على محتوى القرارات وليس من منطلق المزايدات السياسية التي أصبحت تعوق عمل مجلس الأمن»...!!

 

لم تجد مصر الى جانبها خلال ازمتها الاقتصادية نتيجة الانقلاب العسكري والانقسام داخل المجتمع المصري بين مؤيدٍ للانقلاب ومعارضٍ له سوى اشقاءها العرب.. فقد أظهر تقرير صادر عن البنك المركزي المصري أن المساعدات الأجنبية بلغت خلال السنوات الـ6 الماضية نحو 31 مليار دولار، منها 12.5 مليار دولار تلقتها مصر في عام 2013 وحده. منها 12.5 مليار دولار، موزعة بواقع 2 مليار دولار من السعودية، و3 مليارات دولار من الإمارات، ومليارين دولار من الكويت، و3 مليارات دولار من قطر، ومليارين من ليبيا، و500 مليون دولار من تركيا. وقد قدرت وزارة المالية المصرية حجم المساعدات التي تلقتها الحكومة المصرية من الدول العربية خلال العام المالي المنتهي في نهاية الشهر الماضي، اي عام 2014 بنحو 16.7مليار دولار. وشهدت مصر تدفقات مالية ضخمة من الدول الخليجية السعودية والإمارات والكويت عقب ثورة 30 يونيو 2013 بقيمة 12 مليار دولار مرة واحدة موزعة بين مساعدات مالية في صورة ودائع بفائدة صفرية لدعم الاحتياطي النقدي الأجنبي لمصر... مما سمح للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وعلى مدار العامين الماضيين من عقد العديد من صفقات السلاح وخاصة من دولتي فرنسا وروسيا، وخصص لها ميزانية ضخمة بالإضافة إلى التصاعد في ميزانية الجيش المصري، ووفقًا لقول بعض المحللين السياسيين والعسكريين فإن إمدادات السلاح هذه تساعد الجيش المصري في مواجهة القلاقل المتصاعدة في سيناء، وفي تأمين الحدود في ظل المخاطر والتحديات التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط وتنامي الجماعات الإرهابية. ووفقًا لبعض البيانات الصادرة عن حجم التسليح المصري، فقد زاد استيراد مصر للسلاح بنسبة 37% بين عامي 2011 و2015، مقارنةً بما استوردته بين عامي 2006 و2010، ووفقًا لمعهد ستوكهولم لأبحاث السلام، فقد تضاعفت واردات مصر من السلاح في العام 2015 ثلاث مرات لتصل إلى 1475 مليون دولار مقارنةً بـ 368 مليون في 2014...؟؟؟

 

مؤخراً اوردت وكالة رويترز الخبر التالي... (قال مسؤول حكومي في مصر لرويترز إن أرامكو الحكومية السعودية أكبر شركة نفط في العالم أبلغت الهيئة العامة للبترول المصرية شفهيا في مطلع اكتوبر/ تشرين الأول، بالتوقف عن إمدادها بالمواد البترولية. وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه في اتصال هاتفي مع رويترز "أرامكو أبلغت الهيئة العامة للبترول مع بداية الشهر الحالي بعدم قدرتها على إمداد مصر بشحنات المواد البترولية.".. مما يعني ان المملكة العربية السعودية وباقي الدول العربية التي رعت واحتضنت ودعمت نظام السيسي قد بدات تفقد الثقة في سياسات هذا النظام المتناقضة وغير المتوازنة والتي لا تعبر عن روح التضامن والتعاون والاخوة ...

 

احد الدبلوماسيين السابقين قال بان سياسات السيسي تعبر عن انتهازية غير معهودة بل غير مسبوقة فهو يستغل قلق دول الخليج من تنامي الحركات الاسلامية المعتدلة منها والاصولية.. للاستفادة من المال العربي لتدعيم نظامه وتقوية الجيش المصري على حساب الاقتصاد المصري ومصالح الشعب المصري.. اضف الى ذلك قلق دول الخليج من طموحات ايران التوسعية في المنطقة العربية واستغلالها لمشاعر الاقلية الشيعية لتجنيدها في ميليشيات مسلحة تؤسس لانقسام داخلي، وفتن مسلحة ضمن المجتمع العربي وتهيء لايران فرصة مناسبة للانقضاض والتدخل المسلح في شؤون دول المنطقة كما يجري في العراق وسوريا ولبنان واليمن بشكلٍ خاص... ولكن السيسي مع الاسف لا يبادل الدول الداعمة بالوفاء والمصداقية المناسبة بل المطلوبة... بل هو يحاول ابتزاز هذه الدول مالياً باتخاذ مواقف سياسية تثير القلق اكثر منها موضوعية وذات مصداقية..

 

في خضم هذا التباين المصري مع دول الخليج والمملكة السعودية بشكلٍ خاص حددت محكمة مصرية جلسة في 13 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل للنظر في طلب استئناف لإلغاء حكم محكمة القاهرة للأمور المستعجلة الذي أوقف تنفيذ قرار محكمة القضاء الإداري بإبطال اتفاق ترسيم الحدود البحرية الموقع بين مصر والسعودية في نيسان (أبريل) الماضي، والذي نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر إلى المملكة...

 

فهل يكون رد الفعل المصري على وقف امدادات النفط السعودي الى مصر واستمرار دعم العرب لنظام السيسي، هو في ابطال قرار الحكومة المصري بالاعتراف بسعودية الجزر (صافر وتيران) بقرار قضائي.. مما يبعد الحرج عن السيسي ونظامه بقرار قضائي... ولكن اذا حدث هذا فإن معناه ان نظام السيسي قد فقد كل دعم سياسي ومعنوي ومالي من قبل الدول العربية.. والذي حظي به لسنوات.. وسوف يكون نظام  السيسي في عزلة عن المجتمع العربي، واسير سياسات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، الذي سوف يتحكم بمصير ومسار الاقتصاد المصري... والشعب المصري كذلك..

 

او يمكن القول كذلك ان المشهد السياسي الحالي مع ما يحمله من تناقض وتباين وخلاف وقلق... قد اصبح يوحي ويشير الى ان تغييراً سياسياً في مصر قد اصبح وشيكاً بل مطلوباً.. بعد ان فقد نظام السيسي مصداقيته في الخارج، وخاصةً مع من دعمه ووقف الى جانبه.. وكذلك لا يمكن تجاهل ان مصداقية نظام السيسي سبق ان خسرها في الداخل المصري.. اقتصادياً مع انهيار سعر صرف الجنيه المصري وانتشار البطالة وهروب اصحاب رؤوس الاموال، وغياب الاستثمارات الاجنبية.. وامنياً مع استمرار التصعيد الامني وحملة الاعتقالات على الساحة المصرية..

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • للزوجة: غرفة النوم... اعتني بها..
  • جولة حزب الله على عائلات مدينة صيدا.. اسباب واهداف..
  • اعتديا عليها بالضرب لنشلها فاوقفتهما مفرزة استقصاء بيروت بالجرم المشهود
  • توقيف والد يغتصب ابنته ويسهل الدعارة لها بمساعدة ابنه
  • رعاية إماراتية لأسر الأيتام اللبنانيين من خلال جمعية إشراق النور الخيري / 10 صور
  • استنفار للفصائل الفلسطينية في البداوي بعد اطلاق النار على احد مسؤوليها
  • الحريري تعرض مع لجنة المتابعة الفلسطينية الوضع الأمني في عين الحلوة
  • من الهموم الوظيفية إلى الرق والعبودية
  • انخفاض سعر صفيحة البنزين 900 ليرة
  • المجلس الإقتصادي العربي يوصي بفرض حظر الطيران على سوريا
  • الشيخ جمال خطاب يستقبل اللواء أبو عرب
  • سليم ادريس: فقدنا أملنا بالغرب لكن ليس بالله
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
ترامب لبشار الأسد: أنت شخص شرير وحيوان


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة