زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 22923 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 105504531 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2016-06-21 09:50:16 المشاهدين = 5212
بوابة صيدا - الشيخ بسام ضاهر كما عرفته
كتب محمد فؤاد ضاهر / بوابة صيدا

 

عرب الجل قرية وادعة، تربض على كتف جبل أشم.. شهدت في ما مضى قلاقل عدة، وعاشت جملة أحداث.. كانت نتاج الوضع العام للبلد.

 

رغم هذه الصعاب، وتلك الأحوال التي عصفت بمختلف البيئات اللبنانية، سيما البلدات الجنوبية، إلا أن ثلة طموحة من أبناء الضيعة استطاعوا أن يثبتوا ذواتهم، ويكون لهم بصمات خير حفظها لهم التاريخ.

 

من بين هذه الكوكبة شب الفتى، ودرج مع الكبار، فكبر قبل أوانه، وتحمل المسؤولية في ريعان عمره. حتى إذا اشتد صلبه واستد عوده، نهض بالعمل التنموي، والإغاثي، فالدعوي، والعلمي، وما انقطع عن النشاط الاجتماعي، ولا كل عن المجال الرعوي.

 

منذ حداثة سنه سار في درب مشوكة، بالأخطار محفوفة، وهو يعلم أن إرضاء الناس صعب المنال، ولم يزده ذلك إلا عزما حتى يبلغ المصير، وإصرارا على المضي ومتابعة المسير، والجد في خدمة بلده وأهله وناسه.

 

صفا قلبه للبعيد، وامتلأ صدره بالقريب. رابط الجأش، قوي البأس، عالي الهمة، باسط النعمة، وافر القصد والحكمة.

 

بلغت به الخبرة مبلغ الشهادات العليا، بل زاحم حامليها، وجارى مانحيها، لا تعنيه الصفوف الأمامية، ولا يضيره محل رحله وموطئ قدمه؛ فخادم القوم أميرهم.

 

متواضع في أنفة، عزيز في لين. يوقر الكبير ويحلم على الصغير. يلاطف العجوز ويمازح الوليد.

 

نذر نفسه لله، ومشى مع الله على طاعة الله.. فكان حريصا على أهل مسجده، أمينا على أبناء بلدته. ما أوصد بابا في وجه طارقه.

 

إنه سيدي الشيخ بسام ضاهر.

 

الكلمات الدلالية:
عرب الجل بسام ضاهر



المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • دول الحصار يشترطون على قطر: إغلاق القاعدة التركية.. وإغلاق الجزيرة.. لرفع الحصار عنها
  • وزارة الداخلية السعودية: شخص كان يعتزم مهاجمة المسجد الحرام يفجر نفسه
  • حدث في 24 حزيران / يونيو
  • حمادة: وثيقة بعبدا ليست وثيقة تأسيسية بل مجرد اعلان نوايا لتحفيز العمل الحكومي
  • موقوفان جديدان في جريمة قتل نهرا في مجدليون
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم السبت 24 حزيران 2017
  • أهالي الموقوفين باحداث طرابلس اعتصموا ملوحين بالتصعيد ما لم يستجب لمطالبهم
  • عون: إقرار النسبية انتصار
  • كيف أوقفت مخابرات الجيش اللبناني ماجد الماجد وماذا كان يخطِّط في لبنان والمنطقة؟
  • غرامة مالية على كل فتاة تلبس تنورة قصيرة
  • مقتل ضابط كبير بالحرس الثوري الإيراني بالعراق
  • القوات اللبنانية ترد على الشيخ ماهر حمود
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
مجموعة أماكو الصناعية


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة