زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 47999 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 105691516 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2016-06-18 13:44:29 المشاهدين = 3860
بوابة صيدا - الحاج أبو زهير.. صفحة من تاريخ بلدي
كتب محمد فؤاد ضاهر / بوابة صيدا

 

غادرته الرياح مرتحلة وخلفته جبلا أشم. شاءت الأقدار أن تستجيب أنفس أترابه -بل زوجه وبعض أولاده- لداعي السماء، وها هو اليوم بكامل قواه؛ عقلا وبدنا، شاهد على التاريخ وأحداثه، يمارس طقوسه وقد اكتمل موهبة ورجاحة.

 

إنه بقية السلف لخلف تتنازعه الأهواء، لم يعرف شيئا عن ماضي أجداده، حاشا ما سمعه من آبائه دون أن تلصق الوقائع بدمه، أو أن تخالط عقله وقلبه. فما نفع السماع إن لم ينفذ إلى القلب وتسجيب له بقية الحواس؟!

 

تعلق بأرض الوطن، عشق ذرات ترابه، ارتوى البذار من عرقه، وأكل هو من خيرات يده.

 

امتاز بخبرته المصقلة من وقع الأيام، وما جالده من الصعاب والليالي السوداء.

 

سقته السماء من معينها، وارتقى بفيوض معانيها، حتى أصبح يحاكيها ويخطب باسمها ويجاريها.

 

تقلد زمام الأمور، فنهض بعزيمة لا تخور، وكان رغم أميته تتدلى منه الحكمة، وتنبعث لها أسارير سامعه بكل روية وحنكة.

 

له في الحق صولات وجولات، ومواقف وبطولات، حفظ العهد ورعاه، وحافظ على أهل بلده وما استرعاه، فلا ضيع ولا خان، ولا أكل بالمال الحرام، بل كان نعم المختار دالا على دروب الصدق والأمان.

 

ما أبغض شيئا كالخصام، ولا كره أكثر من الفصام والانقسام، لأنه أدرك شر هذا الاختيار، وعاين مآل سوء البين، حيث لا يأتي إلا بالمصائب والويلات واتساع الخرق بالمشكلات، فدعا إلى الوحدة والاعتصام، وعدم السماح لأي خلاف أن يقام.

 

ما تطرف ولا انحاز، اللهم إلا لبلده وأرض وطنه، فعدت مواقفه بطولات، وأياديه على الحق رايات.

 

ينبئك جبينه الصاعد في العلياء، عن مسيرة نضال وكفاح، سطرها بكل جدارة ومسؤولية وتواضع، وخلدها له التاريخ عربون شرف ووفاء.

 

ولئن طالته صروف الأزمان بنفسه أو ولده... فإنه صابر محتسب على أقدار الله، مؤمن بمشيئة الله، داع لمن غبر بالرحمة والأجر، ولمن آت بالتوفيق وحسن الأثر، لما اشتملت عليه طباعه من مكارم الأخلاق، وما انطوت عليه نفسه من سجايا الوفاق، وهو الذي له من اسمه نصيب حسن، وقد اتخذ من ظهره ضهرا لكل من تفوق وتقدم.

 

لعب دورا هاما في تثبيت الأمن والاستقرار، ورعى مبادرات مشروعة ومحقة قامت بها جهات مسؤولة، ضمنت السلامة العامة وتقويض شرخ الأمة.

 

لقد أثبت الحاج أبو زهير(حسن محمد ضاهر) من خلال ممارسته الميدانية ونشاطاته الاجتماعية أن المستحيل أمر وهمي لا وجود له، وأن من يزرع الخير يجني حب الناس له.

 

فهل ستتعلم منه الأجيال الناشئة ما تبلسم به الجراحات وتطبب به القروحات؟ أم أنها ستركب هواها وتغني على ليلاها؟!

 

الكلمات الدلالية:
محمد فؤاد ضاهر



المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • جديد السلاح المتفلت في لبنان: ابنة الـ 28 سنة..
  • اثيوبية سرقت ستين ألف دولار من داخل منزل مخدومتها وفرت إلى جهة مجهولة
  • سُموّ النفس وطلب العَلياء في الدعاء..
  • طقس الثلاثاء في لبنان غائم جزئيا مع ارتفاع بسيط بدرجات الحرارة
  • أحوال المسجد الأقصى الْيَوْمَ محاضرة في مسجد ميسر.. / 3 صور
  • انتخاب كلب رئيسا لبلدية.. بعد أن تغلب على قطة وحمار ودجاجة
  • الادعاء امام قاضي التحقيق ضد رفعت عيد بجرم القتل وتاليف عصابة مسلحة والنيل من هيبة الدولة وإثارة الفتنة الداخلية
  • يوم أصبح نصرالله مرشداً.. لبقايا نظام
  • اكتشاف جين يسبب العزوبية !!
  • رباب الصدر: الإمام ورفيقاه مازالوا أحياء!
  • سماحة يعود الى مكانه الطبيعي اليوم!
  • سعد يستقبل وفداً من جمعية التنمية للإنسان والبيئة
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
الشيخ العارفي: جردة حساب.. وفي الذكرى الرابعة لجرح عبرا: أعيادنا منقوصة وأجنحتنا مقصوصة وكلماتنا مغصوصة


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة