زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 23592 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 100713961 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم صيداويات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2016-03-25 09:54:41 المشاهدين = 8525

بوابة صيدا - رافق النّذل تنذل
الجمعة 25 آذار / مارس 2016 الموافق 16 جمادى الآخرة 1437هـ
خاص موقع  بوابة صيدا / د. طالب محمود قرة احمد / أستاذ مساعد بكلية الآداب في الجامعة اللبنانية / مؤلف كتاب " الأمثال الشعبية المتداولة على ألسنة الصيداويين "

 

يُحكى أن رجلين ترافقا في سفر بعيد، وحينما أقبل الليل لاذا بإحدى الأشجار واتفقا على أن ينام الواحد منهما ويسهر الآخر، متساويين، حتى إذا شعر الساهر بأي خطر أيقظ رفيقه للمجابهة معاً.

 

وإذا بضبع يقترب مهرولاً، فارتعب الرجل الساهر وشمّر ذيله وتسلّق الشجرة بسرعة، دون أن يوقظ رفيقه الذي ما أن أفاق على صوت قرقعة مفاصل الضبع حتى رأى الضبع أمامه، وجهاً لوجه، فارتعدت فرائصه، و"قضاها" في ثيابه من الخوف.

 

ولما كان الضبع لا يأنف من شيء في الدنيا إلاّ من رائحة براز الإنسان، لذلك اكتفى بشمشمة الرجل من تحت إلى فوق ومضى في سبيله.

 

فنزل الرجل، حينئذ، من الشجرة وقال لرفيقه: رأيت الضبع يقترب برأسه من أذنك، فماذا قال لك؟

 

أجاب الرجل: قال لي الضبع: "رافق النذل تنذل". فجرى كلام الضبع مجرى الأمثال إلى يومنا هذا...





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • منتدى الأعمال الفلسطيني اللبناني يلتقي مع مجلس إدارة FNB
  • جمعية آل نحولي تستنكر الاعتداء الذي طال املاك الاوقاف الاسلامية في صيدا المتمثلة بحرم مسجد آل نحولي الكائن قرب حسبة صيدا / 3 صور
  • أمهات الرعاية شاركن بإحتفال الأم بتلم الذي نظمته الإغاثة الإسلامية / 6 صور
  • الدولة التي تحتاج الى وسطاء للجمع بين مكوّناتها لا يمكن ان تؤدي دور الوسيط بين الدول
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الخميس 30 آذار 2017
  • الجمعية اللبنانية الدولية للتدريب و التنمية تقيم حفلها السنوي بمناسبة يوم الأم.. / 13 صورة
  • الجيش: وفاة المطلوب مراد زعيتر بعد تبادل لإطلاق النار مع دورية للجيش في الفنار
  • أسامة سعد يستقبل وفد لائحة التغيير في ميناء صيدا
  • المزيد من الشهداء في غزة.. وصواريخ المقاومة إلى أكثر من 100 كلم
  • طقس الاثنين غائم جزئيا مع ارتفاع بالحرارة
  • وقف استخدام اللوحات النيابية والوزارية على السيارات
  • القاء قنبلتين صوتيتين على منزل فلسطيني في صيدا
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني
  • سكّان حي طيطبا: الهجرة داخل الهجرة

قسم الفيديو
(عفوكم سِيْدي الرئيس) قصيدة ساخرة للشاعر اللبناني علي ياسين غانم


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة