زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 42631 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 113345865 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2016-02-11 16:20:04 المشاهدين = 15265
بوابة صيدا - أذكريني ... بقلم سهى محمد غزاوي
الخميس 11 شباط / فبراير 2016 الموافق 2 جمادى الأولى 1437هـ
بقلم سهى محمد غزاوي / بوابة صيدا

 

لم تدعه يراها! اختبأتْ منه للمرة الأولى كمحاولةٍ منها للإختباء من عمرٍ مضى، توقفتْ هناك حيث لا وجود للزمن حيث لا يوجد سواها، نفسها تعلّقتْ بين الصمت و الكلام وتألمتْ من تعرجات الحنين، هربتْ منه إليها عكس ما كان يحصل حين كانت تهرب من نفسها إليه حين كان هو نبضها وسبب تعلّقها بالحياة، صعدتْ مسرعةً في سيارتها مغلقةً بابها على الماضي كي لا تعبثْ بمخالج الروح من جديد، تنفستْ الصعداء ململةً شتات ذاتها و انطلقتْ بعيداً.

 

رفضتْ أن تقرع أجراس الزمن كي لا يخذلها قلبها وتعود إليه، روايةٌ طويلةٌ كانت حكايتها مع نهايةٍ كتبتها الأيام منذ اول الصفحات فلقد كانا بحاجةٍ إلى عمرٍ آخر يستوعب علاقتهما "هي" التي لم تعرف يوماً مَن كانتْ بالنسبة له و "هو" الذي كان يختفي كلما تعلّق بها خوفاً عليها إلى أن قررتْ نسيانه... غيرّت الأماكن كي لا تشمّ رائحة الماضي بها وكي لا تعيد إليها الزمن بطقوسه، استبدلتْ الوجوه و تجنبتْ المرايا كي لا ترى نفسها كما كانت تراها في عينيه حين اكتشف الأنثى الغافية تحت أغطية الحلم، مأساتها أنها إمرأة تكبر جسداً لكن قلبها يبقى صغيراً وضعيفاً أمامه، "هي" التي تبكيها قصيدة و "هو" الذي لا يهزّه الغياب، "هي" التي عانقته طويلاً بكلماتها و "هو" الذي لم يجيد أبداً هذه القراءات، "هي" التي بحثتْ طويلاً عن مصحةٍ من البنفسج لتشفي أوجاع ذاكرتها و"هو"الذي جاءتْ به الصدفة  الليلة في ساعةٍ متأخرةٍ من الذكرى، "هي" العاشقة للحظاتها معه و"هو" كذبتها الكبيرة...

 

غادرته "هي" هذه المرة قبل أن يغادرها "هو" بجنونه، أبتْ العودة عن قرار النسيان بعد ان سقط من عينيها كما سقطت دموعها حين ودّعته بقلبها دون ان يدري، لم يغسل المطر الذي تساقط في غيابه ارتباك الحروف في حضوره ولم تغير السنين لهفتها إليه "هي" التي أحبّت نفسها من خلاله و "هو" الذي أحبّ دلالها له، انطلقتْ بعيداً محتفظةً به كحلمٍ جميل كان ملكها يوماً "هو" الذي اصطحبها ذات فجرٍ إلى شاطيء البحر لمشاهدة شروق الشمس و"هي" التي استمدت قوّتها لسنين من أشعة هذه الشمس التي أشرقت في داخلها، "هي" العاشقة التي تريد أن تنسى و"هو" الحب الذي يأتي ويذهب كالبرق، "هي" الأنثى التي نسيت أن تنساه و "هو" العطر الذي سيهمس لها دائماً: أذكريني.....

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • قوى الامن: توقيف شخص في الغازية بحوزته 9 غرامات من الكوكايين
  • طبول الحرب تقرع.. ليبرمان وروحاني في رؤية واحدة حول لبنان
  • الحوت: التطبيع السياسي مع النظام السوري مرفوض ولن يرى طريقه للنجاح
  • كيف سيكون طقس الأربعاء في لبنان؟
  • أنباء عن تحرك دروز سوريا لمواجهة تمدد حزب الله
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الثلاثاء 24 تشرين الأول 2017
  • الفنانة ميرنا عيسىى تزور مؤسسة الكرامة للمعوقين: مؤسساتنا الأجتماعية والتربوية والصحية هي الدرع الواقي للشعب الفلسطيني
  • مقتل قائد الجيش الحر في عرسال بعد تعرضه لإطلاق نار
  • د. حمود يستقبل وفد اليسار الفلسطيني
  • إتحاد نقابات العمال والمستخدمين في لبنان الجنوبي يدعو إلى الإضراب يوم الأربعاء القادم
  • نظام الأسد يستجّر من لبنان وقوداً لطيرانه الحربي
  • لقاء تضامني مع المملكة العربية السعودية والإجماع العربي في مجدليون
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
"أنا أتحدى الموت " كلام للعميد عصام زهر الدين الذي قتل اليوم بعبوة ناسفة في دير الزور


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة