زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 6420 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 98942169 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم صيداويات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2016-02-04 13:06:47 المشاهدين = 6746

بوابة صيدا - ما في بزقة تحت حجر بتختفي
الخميس 4 شباط / فبراير 2016 الموافق 25 ربيع الثاني 1437هـ
خاص موقع  بوابة صيدا د. طالب محمود قرة احمد / أستاذ مساعد بكلية الآداب في الجامعة اللبنانية / مؤلف كتاب " الأمثال الشعبية المتداولة على ألسنة الصيداويين "

 

حدَّثني الخوري حبيب مراد – أي حدث سلام الراسي – عن أيام الخير والبركة.

 

مات في قريتنا شيخ جليل فاضل، وأقيم له مأتم لائق، وإذا برجل غريب يتقدم من بعيد ويصيح: حيف يا فكّاك المشاكل... يا جبار الخواطر... يا ستار العيوب.

 

وبعد الجناز سلّم والدي على الرجل، ودعاه إلى "لقمة رحمة" في بيتنا، وهنالك سأله: قلت أن الفقيد كان فكَّاك مشاكل، هذا صحيح، وقلت إنه كان جبار خواطر، هذا صحيح، كذلك قلت أيضاً إنه كان ستّار عيوب، فماذا عنيت بكلامك هذا؟

 

قال الرجل: منذ عشرات السنين، في زمن البطش والجهالة، ارتكبت حماقة لو انكشف سرّها في حينها، لكانت إحدى الفضائح.

 

وحدث بالصدفة، أن الفقيد وُجد في ذلك المكان ووقف على سرّي وعرف حماقتي، فما كان منه إلا أن بصق على الأرض وتناول حجراً وضعه فوق البصقة، وأدار ظهره ومضى كأنه لم ير ولم يسمع شيئاً.

 

فاطمأن قلبي، لأن الرجل كان، في ذلك الزمان، إذا خبأ بصقته تحت حجر، فكأنه بهذه الوسيلة، يؤكد أن السر الّذي إطَّلع عليه، قد اختفى إلى الأبد، كما اختفت البصقة تحت الحجر. هذا كان من تُقاليد ذلك الزمان، ومن مواثيق الشرف عند أصحاب الشرف.

 

لذلك – يقول الخوري حبيب – إننا ما زلنا نقول، عن رجل تعهد بكتمان سر ثم أفشاه أنه "لحس بزقتو". كما نردد في بعض المناسبات قولنا المأثور: ما في بزقة تحت حجر بتختفي.

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات

وعدت يوماً بالطلي






  • إيران: لصبرنا على مهاترات تركيا حدود
  • مُدرسة قبطية تُهين القرآن الكريم وتتسبب في فتنة طائفية في مصر
  • الدورة الثانية من سلسلة دورة سفراء الخير لجمعية الإمام الشاطبي لتحفيظ القرآن الكريم / 6 صور
  • قائد فوج إطفاء صيدا عاين جهوزية مآخذ مياه الإطفاء في أحياء صيدا القديمة وزار مركز المتطوعين
  • الحريري تابعت اوضاع فوج الإطفاء وضمان صيدا والسوق التجاري
  • حملة التوعية عن الإنترنت الآمن في ثانوية الدكتور نزيه البزري / 17 صورة
  • الشعب هو أساس الكيان واستقراره ووحدته تنعكس على المؤسسات وليس العكس..؟؟
  • من قتل الحسين وموقف أهل السنة من مقتله
  • الشيخ محمد عيد: من يدَّعون انهم ممثلون لأهل السنة في لبنان هم في الحقيقة يدمرون اهل السنة لأنهم نهجوا غير نهج السنة بركبهم مركب العلمنة
  • السعودي يدفع عجلة التقدم الاقتصادي إلى الأمام... و يعمل بكل طاقاته لجعل مدينة صيدا نموذجية على الدوام
  • بري: الجيش يواجه خطر النقص في الذخيرة بفعل الشح المالي.. وخليل لا مبرر للقلق
  • القوى الإسلامية تلتقى حماس : لحماية المخيمات من انزلاقات فتنويه يخطط لها الأعداء
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني
  • سكّان حي طيطبا: الهجرة داخل الهجرة

قسم الفيديو
هيومن رايتس ووتش توثق استخدام النظام السوري اسلحة كيماوية في حلب..


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة